راديو الاهرام

الأهلى يرحب والزمالك يرفض والوقت أزف.. هل ستقام مبارة القمة الليلة أم لا؟

29-6-2011 | 14:50
رويترز
برغم إعلان الداخلية إقامة مبارة القمة 107 فى موعدها، بعد قرار سابق بتأجليها، مازالت هناك حالة من الالتباس، بشأن إقامتها، حيث رفض نادى الزمالك قرار إقامتها فى موعدها بعد تأجيلها، بينما قال الأهلي إنه سيرضخ للقرار تقديرًا للظروف التي تمر بها البلاد. وبين الترحيب الأهلاوى والرفض الزماكاوى تاهت الجماهير، وأصبحت لا تعرف القرار النهائى لموعد القمة، خصوصًا أن الوقت أزف ولامجال لهذا الالتباس، فمن المفترض أن يكون لاعبوالفريقين فى طريقهما إلى الاستاد للاستعداد للمباراة.
موضوعات مقترحة


كان سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أعلن في وقت سابق تأجيل المباراة التي تأتي ضمن منافسات الجولة 27 لأجل غير مسمى بناء على طلب من الأمن. لكن وزارة الداخلية ناشدت الجماهير المصرية والأجهزة الرياضية المعنية، وإدارات الأندية التعاون مع أجهزة الأمن "التي حرصت على إقامة المباراة في موعدها مراعاة لرغبات الجماهير الرياضية، وحرصا منها على سمعة الرياضة المصرية وحفاًظا على صورة البلاد، أمام الرأي العام العالمي وما حققته ثورة 25 يناير من مكتسبات.

ويتصدر الأهلي حامل اللقب البطولة برصيد 55 نقطة متقدما بخمس نقاط على غريمه الزمالك صاحب المركز الثاني قبل خوض كل فريق لثلاث مباريات إضافة إلى مباراة القمة.

بينما قال جلال إبراهيم رئيس الزمالك إنه يتمسك بعدم لعب مباراة الأهلي بناء على الخطاب الرسمي الذي أرسله الاتحاد المصري لكرة القدم للنادي صباح اليوم الأربعاء، ويتضمن قرارًا بتأجيل المباراة لدواع أمنية. وقال إبراهيم في تصريح للموقع الرسمي للزمالك إنه حتى الواحدة والنصف ظهر اليوم لم ترد للنادي أي مخاطبات رسمية من الاتحاد تفيد بالعدول عن قرار التأجيل ولعب المباراة في موعدها.

وأضاف: ما يثار حول لعب المباراة يتم ترديده عبر وسائل الإعلام وهذا يجعلنا نتمسك بحق النادي في عدم لعب المباراة نظرًا لخروج اللاعبين من معسكر الفريق ولا يمكن المجازفة بتجميعهم مرة اخرى للعب تلك المباراة المصيرية بعد أن فقد اللاعبون تركيزهم بخروجهم من المعسكر.

وكان الأهلي أعلن موافقته على لعب المباراة تقديرًا للظروف التي تمر بها البلاد. وقال سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي النادي اتفق على أداء القمة في موعدها مساء اليوم، برغم الإعلان عن تأجيلها صباح اليوم، وذلك تقديرًا للظروف التي تمر بها البلاد والمساهمة في إقرار الأمن والأمان داخل مصر. كان الأهلي قد واجه صعوبات بعد قرار تأجيل المباراة صباح اليوم ثم العودة في القرار بسبب صرف اللاعبين من المعسكر ثم تجميعهم مرة أخرى.

هذه المباراة تبدو حاسمة للصراع على اللقب إذ سيحتاج الأهلي في حال الفوز بها نقطة واحدة من ثلاث مباريات تالية لإحراز اللقب، بينما ستمنح الزمالك فرصة تقليص الفارق إلى نقطتين إذا خرج بالنقاط الثلاث.

كان عشرات الأشخاص قد أصيبوا في اشتباكات وقعت الليلة الماضية في ميدان التحرير، رشق خلالها مئات المتظاهرين الشرطة بالحجارة ردًا على إطلاق الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
خدمــــات
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة