عالم

عبدالله صالح يغادر اليمن إلى أمريكا.. ويطالب الشعب بمسامحته على أخطائه

22-1-2012 | 16:51

بوابة الأهرام
غادر منذ قليل الرئيس على عبدالله صالح اليمن متجهًا إلى أمريكا. وتأتى مغادرته بعد يومين من صدور قرار من مجلس النواب اليمني بعدم مساءلته. كما طالب صالح الشعب اليمنى قبل رحيله أن يسامحه عن أخطائه.



وفي وقت لاحق ذكرت نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسئولين يمنيين قولهم إن الرئيس علي عبد الله صالح، غادر مطار صنعاء إلى سلطنة عمان مساء اليوم الأحد في طريقه إلى الولايات المتحدة للعلاج. وقال مسئول في المطار إن الطائرة أقلعت من مطار صنعاء إلى سلطنة عمان، وقال مساعد لصالح إنه سيمكث هناك عدة أيام قبل أن يتوجه إلى أمريكا.

كان الرئيس اليمنى علي عبدالله صالح قد دعا جميع الأطراف السياسية إلى الالتفاف حول بعضهم البعض وإلى المصالحة والمصارحة وترميم وإصلاح ما دمر خلال الاحدى عشر شهر من العام الماضي.

وقال الرئيس علي عبدالله صالح في حديثه للقنوات الفضائية اليمنية اليوم الاحد بحضور عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية والمستشار السياسي لرئيس الجمهورية الدكتور عبدالكريم الإرياني " إن ما حدث يوم أمس في مجلس النواب من إقرار قانون الحصانة وتزكية الأخ الفريق عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية لرئاسة الجمهورية للفترة القادمة يعد إنجازا طيبا".

وأشار إن المستفيد من القانون الذي صدر بموجب المبادرة الخليجية كل من عمل مع الرئيس خلال فترة الـ 33 عاما سواء في مؤسسات الدولة المدنية أو العسكرية أو الأمنية وان حدثت أخطأ ، فهي أخطاء غير مقصودة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة