Close ad

الخارجية التركية تقرر سحب عوائل دبلوماسييها العاملين في سوريا

13-11-2011 | 14:37
أ.ش.ا
قررت الخارجية التركية، اليوم الأحد، سحب عوائل دبلوماسييها العاملين في سوريا بسبب "مخاطر على حياتهم" على أثر الاعتدادات على مباني السفارة التركية في دمشق والقنصلية في حلب.

وقالت الخارجية التركية في بيان نقلته شبكة "سي إن إن" التركية اليوم، إن السفير والقنصل التركيين سيستمران في عملهما بسوريا حاليا.

وكانت الشبكة قد ذكرت أن مسئولى وزارة الخارجية التركية عقدوا اجتماعا تقيميا موسعا صباح اليوم بهدف دراسة احتمالات سحب عوائل الدبلوماسيين العاملين في سوريا من بعد الاعتداءات على مباني السفارة التركية في دمشق والقنصلية في حلب، ومحاولة إنزال العلم التركي من ساري العلم لإحراقه أو تمزيقه من قبل مؤيدي نظام الرئيس بشار الأسد كرد فعل ضد القرارات الصادرة من الجامعة العربية.

وتشير المعلومات الواردة إلى أن انقرة في الفترة الحالية لا تخطط لسحب سفيرها وقنصلها من دمشق وحلب وإنما مع مبدأ استمرارهم على مهام عملهم الحالية بهدف الاطلاع بشكل مباشر وقريب من التطورات الجارية في سوريا.
كلمات البحث