أخبار

سياسيون: خطاب الرئيس السيسي جاء واضحا وكاشفا لسماحة الإسلام ويعكس الرؤية المصرية لحقوق الإنسان

7-12-2020 | 21:20
سياسيون خطاب الرئيس السيسي جاء واضحا وكاشفا لسماحة الإسلام ويعكس الرؤية المصرية لحقوق الإنسانالرئيس السيسي خلال المؤتمر

التقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وذلك بقصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، لبحث سبل تعزيز أطر التعاون الثنائية بين البلدين على مختلف الأصعدة، بما فيها جهود تعزيز التعاون العسكري والتسليح والتدريب وتبادل الخبرات الفنية وإجراء المناورات المشتركة، ذلك بالإضافة إلي جذب السياحة الفرنسية إلى المقاصد المصرية، إلى جانب زيادة التبادل التجاري بين مصر وفرنسا، فضلاً عن تعظيم التعاون المشترك مع الجانب الفرنسي في تطوير منظومة التعليم الفني والمهني في مصر، وكذلك نقل الخبرات الفرنسية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي والأمن السيبراني.


وعقب اللقاء، عقد الرئيسان مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا كشفا خلاله عما تم التوافق عليه خلال جلسة المباحثات، كما أكد الرئيس السيسي خلال المؤتمر الصحفي، أن الدولة المصرية تسعى إلى تحقيق التوازن بين الحفاظ على الأمن والاستقرار من ناحية، وحماية حقوق الإنسان من ناحية أخرى، كما أكد أنه من المهم أن يتم التعبير عن الرأي دون التعرض والتعدي على القيم الدينية، لأنها أعلى من القيم الإنسانية، فالأخيرة نحن صنعناها، أما الأولى فهي سماوية ومقدسة وتسمو فوق كل القيم.

وحول تصريحات الرئيس السيسي بالمؤتمر الصحفي، أكد محمد كامل عمرو، وزير الخارجية المصري الأسبق، أن تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال المؤتمر الصحفي، أهم ما يميزها أنها جاءت في وقتها ومكانها السليم والخاص والذي يحمل في حد ذاته دلالات مهمة.

وأوضح عمرو في تصريحات لـ"بوابة الأهرام"، أن الرئيس عرج في حديثه خلال المؤتمر الصحفي على الرؤية المصرية والخاصة باحترام الحريات في ظل احترام القيم الإنسانية، موضحا أنه دعا الفرنسيين إلى مراجعة رؤيتهم في أن احترام الرموز الدينية تتقدم على احترام القيم الإنسانية.

وأضاف: "كما أن الرئيس كان واضحا للغاية فيما يتعلق بأن القيم الدينية هي التي وضعت وشرعت للقيم الإنسانية، ولذلك يجب احترام القيم الدينية" منوها إلى أن السيسي دعا إلى حوار جدي في هذا الخصوص بين الدول الغربية، ولاسيما فرنسا ودول العالم الإسلامية ومنظماته ومؤسساته على رأسه الأزهر الشريف.

وعلقت مارجيرت عازر، وكيل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، قائلة، إن تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي حول ملف حقوق الإنسان، كشفت بوضوح الرؤية الإستراتيجية المصرية لحقوق الإنسان، وأشار بشكل واضح إلى التقدم الذي حققته القاهرة في ملف حقوق الإنسان بشكله الأشكل والأوسع.

ولفتت وكيل لجنة حقوق الإنسان، إلى أن حقوق الإنسان في مصر شهدت تقدما كبيرا، سواء على صعيد الحقوق الاجتماعية والتعليمية والصحية والاجتماعية بعد ثورة "30 يونيو"، موضحة أن ملف حقوق الإنسان غير مقتصر على الحقوق السياسية.

وتابعت: "أن الرئيس أوضح أن مصر لا يوجد فيها معتقلون نظرا لأن المعتقلين هم من يتم احتجازهم بدون اتهامات واضحة وبدون معرفة أماكن احتجازهم"، مشددة على أن كل من يتم القبض عليه يتم وفقا للقانون.

كما وصف الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، حديث الرئيس السيسي بالقوة والشفافية المطلقة، مشيرا إلى أن الحوار شمل محاور متعددة سواء في السياسة أو الاقتصاد أو حقوق الإنسان.

وأوضح رئيس لجنة الشئون الدينية في تصريح لـ"بوبة الأهرام"، أن الرئيس السيسي أكد عدم التجاوز في التعبير واحترام الأديان السماوية والرموز الدينية، موضحا أن حرية التعبير ليست مطلقة ولا يجوز المساس بالدين الإسلامي أو دين آخر، ومرفوض المساس بحقوق ومشاعر الآخرين وجرح مئات الملايين وإهانتهم في دينهم.

وأضاف العبد، أن حديث الرئيس السيسي تناول أيضًا أن من حقوق الإنسان حرية اعتناق الأديان، لكن في ذات الوقت علينا احترام القيم الدينية المقدسة، لأنها فوق القيم الإنسانية، وفوق كل المعاني والقيم.

وقالت النائبة ياسمين أبوطالب، عضو مجلس النواب، إن حديث الرئيس السيسي بفرنسا اليوم، حول الإساءة للرسول أو أى من الرموز الدينية والمقدسات الدينية جاء واضحا وكاشفا لسماحة الدين الإسلامي والمسلمين، الذين يرفضون بشكل قاطع أي اعتداء على حرية العقيدة واحترام كل الأديان.

ولفتت النائبة ياسمين أبوطالب في تصريح لـ "بوبة الأهرام"، إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص على التأكيد على أن الإساءة إلى الأنبياء والرسل استهانة بالقيم الدينية السليمة والرفيعة، وتستهدف جرح مشاعر الملايين، وخلق حالة من الكراهية بين المسلم وأخيه من أي ديانة أخرى.

وأوضحت النائبة ياسمين أبوطالب، أن حديث الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص على توجيه رد قاطع حول بعض التصرفات الفردية المسيئة للأديان السماوية، وتأكيده أن المسلمين من كمال إيمانهم يؤمنون بالديانات الأخرى كافة، ولا يجوز المساس بالدين الإسلام ي أو أي دين آخر.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة