صحافة

أحمد حرارة: المجلس العسكري هو الثورة المضادة.. ويجب تطهير القضاء والإعلام والشرطة

18-1-2012 | 23:55

المعتصم بالله حمدي
قال الناشط السياسي الطبيب أحمد حرارة إنه ليس الوحيد من مصابي الثورة الذي أصر علي استكمال الثورة وتطهير البلد لأن المواطن العادي الذي يجلس في منزله لم يشعر بجديد بل إننا نعيش حالة تدنٍ وظروفا قاسية بسبب الأزمات الاقتصادية التي تظهر فجأة وتختفي فجأة مثل أزمة البنزين والسولار وغيرها.


وأضاف حرارة في حواره مع الإعلامي معتز الدمرداش في برنامج "مصر الجديدة" مع معتز" علي قناة الحياة2 أن المجلس العسكري هو الثورة المضادة، وأن ثورة 25 يناير لم تكن ثورة شباب، بل ثورة شعب.

وأكد حرارة أنه لابد من تطهير القضاء والإعلام والشرطة لأن المنظومة ظلت كما هي طوال العام الماضي مشيرا إلي أنه ليس لديه مشكلة مع مجلس الشعب المنتخب رغم تحفظه عليه.

وأشار حرارة إلي أن إعلام ماسبيرو كان وراء اتهام الثوار بتعطيل عجلة الإنتاج وأن الإعلام وراء تصنيف"الشهيد والبلطجي".

وقال حرارة إن الثوار يتعرضون في تظاهرتهم الأخيرة لإطلاق الرصاص الحي عليهم وهم يردون بالطوب والمولوتوف. وأرجع حرارة عبقرية الثورة أنها بلا قائد وأن تطهير البلد هو هدف الثوار بعيدا عن لعبة السياسة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة