الأثنين 2 ربيع اخر 1432 هـ   7 مارس 2011 السنة 135 العدد 45381
رئيس مجلس الادارة
د.عبد المنعم سعيد
رئيس التحرير
أسامة سرايا
تطبيق الاهرام علي ايفون
تطبيق الاهرام علي الموبايل
اعلانات

الصفحة الأولى | الأولى
 
سقوط دولة أمن الدولة الجيش يتسلم مقار الجهاز ومقبرة سرية بدمنهور وغرفة للتعذيب بالكهرباء
القاهرة من ـ ناجى الجرجاوى - محمد شومان ـ محمد دنيا ـ إسماعيل جمعة ـ سامح لاشين‏:‏
51021
 
عدد القراءات

تنفيذا لقرار النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود‏,‏ أخلت القوات المسلحة أمس مقري مباحث أمن الدولة الرئيسيين بالدقي والسادس من أكتوبر من جميع ضباط الشرطة والعاملين الآخرين التابعين لوزارة الداخلية‏, تحسبا لبطش المواطنين بهم‏.‏

وأصبح المبنيان خاضعين لسلطات الجيش, بما في ذلك جميع المستندات والملفات التي نجت من الحرق والفرم أمس الأول.
وانتقل فريق من النيابة العامة إلي المقرين لمراجعة جميع المستندات والتحفظ عليها, وأثار هذا الإجراء ارتياحا بالغا بين مئات من المواطنين المتجمهرين حول المقرين فبادروا بتسليم أعضاء النيابة ما لديهم من ملفات وأوراق, بعضها محترق جزئيا, وبعضها الآخر سليم تماما, ثم انصرفوا بهدوء بعد أن تأكد مندوبون عنهم من عدم وجود معتقلين في غرف سرية داخل المبنيين أو أسفلهما.
وكانت القوات المسلحة قد اتخذت الإجراءات نفسها في مقر مباحث أمن الدولة الرئيسي بمدينة نصر في ساعة متأخرة من مساء أمس الأول. وكان مئات المواطنين قد نجحوا في إنقاذ كميات هائلة من الملفات والوثائق السرية من داخل مجمع مباني أمن الدولة في مدينة نصر, ومن أبرزها منشور داخلي يطالب فيه رئيس الجهاز السابق ضباطه بسرعة فرم أرشيف الوثائق بجميع المقار علي مستوي الجمهورية, وشدد المنشور علي ضرورة تجنب حرق الأوراق لتجنب لفت الأنظار.
وكشفت بعض الملفات والوثائق السرية السليمة عن فضائح علاقات ضباط الجهاز مع المسئولين والوزراء والشخصيات العامة ورجال الإعلام والصحافة.
وتحدثت وثيقة سرية نجت من الإعدام عن رؤية الجهاز لاحتواء غضب الشعب المصري تجاه ممارساته علي مدي الأعوام الثلاثين.
وتقترح الوثيقة الإعلان صوريا عن حل الجهاز استجابة لرغبة ثورة25 يناير, مع إبقاء عمله تحت أي مسمي جديد, بما يسمح لضباط الجهاز بالإفلات من العقاب علي جرائمهم ومنها: الاعتقال التعسفي لآجال غير محددة وبدون تهمة, والتعذيب, واختلاق التهم الجنائية للتنكيل بأبرياء.
وكان مقر أمن الدولة في مدينة دمنهور من بين المنشآت الأكثر ترويعا للمواطنين, حيث شمل زنزانات للتعذيب بالكهرباء, وبجانب المبني مقبرة سرية للتخلص من جثث الضحايا.
وبالتزامن مع إجراءات السيطرة الكاملة علي مقار أمن الدولة والتحفظ علي وثائقها, بدأت النيابة العامة تحقيقات موسعة حول دوافع مسئولي الجهاز لإتلاف أرشيف الجهاز.
وفي غضون ذلك, تحدث موقع ديبكا الإسرائيلي الإلكتروني عن إيفاد روبرت جيتس وزير الدفاع الأمريكي إلي القاهرة بتعليمات من الرئيس الأمريكي باراك أوباما لاحتواء أي تسريبات محتملة لوثائق أمن الدولة قد يكون لها علاقة بسياسات واشنطن الخاصة بمكافحة الإرهاب منذ بداية غزو أفغانستان.

Share/Bookmark      طباعة
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى ahramdaily@ahram.org.eg