السبت 16 من صفر 1434 هـ   29 ديسمبر 2012 السنة 137 العدد 46044
رئيس مجلس الادارة
ممدوح الولي
رئيس التحرير
عبد الناصر سلامة
تطبيق الاهرام علي ايفون
تطبيق الاهرام علي الموبايل
اعلانات

الصفحة الأولى | الأولى
 
من فوق منبر الأزهر‏:‏القرضاوي يدعو القوي
السياسية للتوحد وإعلاء مصلحة الوطن

كتب ـ نادر أبوالفتوح‏:‏
3324
 
عدد القراءات

أدي الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين خطبة الجمعة أمس بالجامع الأزهر وسط آلاف المصلين‏,‏ وأكد فيها أن مصر امتحنت في سنوات طويلة تجاوزت الستين عاما‏.

 حتي جاءت ثورة25 يناير كثورة معلمة وعظيمة أعطت العالم دروسا كثيرة وعلمت الناس الأخوة, وعاش في ميدان التحرير المسلم والمسيحي والليبرالي والعلماني والشيوخ والشباب من كل طوائف المجتمع.
وخاطب جميع أبناء الشعب المصري قائلا: ما الذي جري حتي يعادي بعضكم بعضا؟, رغم أن أهداف الوطن العليا لم تتحقق ولن تتحقق إلا بالوحدة والتعاون, فكلنا مصريون نشرب من ماء النيل, وكلنا مؤمنون, فلا يوجد في مصر ملحد واحد, مشيرا إلي أنه التقي بكثير من الليبراليين والعلمانيين وهؤلاء مؤمنون بالله وليسوا كفارا, فكل المصريين يؤمنون بالله وبالآخرة وبرسالات الله, ولابد أن نقف جميعا صفا واحدا, لأن مصر في خطر وتتعرض للهدم, يجب ألا يعادي بعضنا بعضا, مشددا علي أن يتسع صدر القوي السياسية لبعضها بعضا, فلسنا ملائكة, فالحكومة قد تخطيء وكذلك الأحزاب والمعارضة والإخوان, ولكن يجب أن نعترف بالخطأ, ويجلس الجميع للحوار من أجل مصلحة الوطن العليا والتي لن تتحقق إلا بالتآخي والتعاون, لأن هناك أكثر من20 مليون فقير ومحتاج في مصر ولابد أن نعمل من أجل هؤلاء.



وناشد القرضاوي البابا تواضروس بضرورة حث الاخوة المسيحيين علي الاصطفاف مع المسلمين حتي نبني مصر التي تتعرض اليوم لمشكلات اقتصادية كبيرة, فالعملة المصرية تنهار والديون تتكاثر, ولن تتجاوز هذه الأزمات إلا بالوقوف صفا واحدا, مشيرا إلي أن هناك الكثير من بلاد العالم تريد أن تساعد مصر, وهذا لن يحدث دون أن نكون صفا واحدا وأن ننبذ الفرقة والخلاف, حتي تعود مصر رائدة وقائدة للأمة العربية والإسلامية.
وقال إن الشعب السوري سينتصر عن قريب علي هذا النظام الظالم الذي يقتل الشعب بالأسلحة الثقيلة, وهذا النظام الظالم له نهاية قريبة بإذن الله, ومن حق الشعب السوري أن يحكم نفسه بنفسه وكل من يقف مع نظام بشار الظالم فهو آثم, مشيرا إلي أن الروس يقاتلون بأسلحتهم الشعب السوري, ويؤيدهم الإيرانيون الذين كنا نظن أنهم سيقفون مع الشعب لكنهم وقفوا مع النظام الظالم ضد الشعب.
وعقب صلاة الجمعة نظمت لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب وبعض القوي الإسلامية الأخري مؤتمرا شعبيا لنصر الشعب السوري ورفض المشاركون خطة الأخضر الإبراهيمي لتسوية الأزمة مطالبين الجامعة العربية بالعمل علي تجميد هذه الخطة, وضرورة قيام الدول العربية والإسلامية بمساعدة الشعب السوري الذي يتعرض للقتل من نظام ظالم, وأن هذا الشعب لن يرضي بغير إسقاط هذا النظام, وردد المتظاهرون الهتافات المعادية لنظام بشار الأسد, ومنها: تحيا مصر مصر تحيا مصر, يحيا كفاح الشعب السوري, ثورة ثورة حتي النصر.
واستمرت الفعاليات عقب الصلاة حيث نظمت لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب بالتعاون مع وزارة الأوقاف وبعض القوي الوطنية والحزبية.
وطالب القرضاوي عضو هيئة كبار العلماء ورئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين بتقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي إلي الشعب السوري حتي يتجاوز الظروف الراهنة التي يمر بها.
من جانبه, أكد الدكتور جمال عبد السلام منسق لجنة القدس رفض كل القوي السياسية والشعبية والدينية في مصر للاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الشعب السوري, مطالبا بضرورة محاكمة النظام السوري علي الجرائم التي ارتكبها بحق السوريين التي أدت إلي سقوط آلاف الضحايا مئات الآلاف من اللاجئين.

Share/Bookmark      طباعة
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى ahramdaily@ahram.org.eg