السبت 9 من شوال 1431 هـــــــ   18 سبتمبر 2010 السنة 135 العدد 45211
رئيس مجلس الادارة
د.عبد المنعم سعيد
رئيس التحرير
أسامة سرايا
تطبيق الاهرام علي ايفون
تطبيق الاهرام علي الموبايل
اعلانات

الصفحة الأولى | المحافظات
 
ترويض التماسيح حقيقة في شرم الشيخ
جنوب سيناء ـ من هاني الاسمر
5402
 
عدد القراءات

تحدث ولأول مرة بمدينة شرم الشيخ وربما قد يعتقدها البعض فكرة مجنونة حيث يصعب علي العقل أن يصدق أن يضع الإنسان نفسه أمام أنياب الأسد أو يضع رأسه بين فك تمساح مفترس‏.

ولكن هذه هي الحقيقة بعينها حيث يقوم مجموعة من مدربي التماسيح التايلانديين الجنسية في عروض جاذبة للسائحين الوافدين إلي مدينة شرم الشيخ بتدريب مجموعة من التماسيح المفترسة, وقد شهدت نجاحا ورواجا كبيرين.
في البداية أكد اللواء السيد الستين مدير عام عروض التماسيح بشرم الشيخ أن الفكرة تأتي في اطار تنوع المنتج السياحي الذي يقدم للسائحين وتغيير بعض المشاهد التي اعتاد السائحين الوافدين إلي المدينة أن يروها خلال زيارتهم للمدينة الساحرة وأملا في الخروج من حالة الضيق والملل التي قد يشعر بها السائحون, مشيرا إلي ان اقامة صرح سياحي يعد علامة مميزة للمدينة وتم وضعها علي برامج ورحلات شركات السياحة المحلية والعالمية.
وعن طبيعة الأطعمة المقدمة لهذه الحيوانات أعلن الستين عن تناولها لكميات هائلة من اللحوم مشيرا إلي ان المالك قام باستيراد10 تماسيح تتراوح أعمارهم من5 وحتي10 سنوات يرافقهم مجموعة من المدربين التايلانديين وذلك لخبراتهم الكبيرة في مجال ترويض هذه الحيوانات المفترسة وبعد الحصول علي كافة الموافقات من الجهات المعنية بدأت العروض, وقد استطاعت منذ بدايتها وحتي الآن ايجاد تنوع حقيقي للمنتج السياحي.
وحول أسباب استيراد هذه الحيوانات من الخارج ومصر تزخر بمجموعات كبيرة من التماسيح النيلية المنتشرة ببحيرة ناصر وتعد أشد شراسة, أكد أن هذا لا يقلل من شراسة التماسيح التايلاندية فكثير من مدربيها تهاجمهم التماسيح بقوة وشراسة إذا ما شعرت بالاستهانة بقوتها ولكن جميع المدربين التايلانديين تعودوا علي ترويض وتدريب التماسيح التايلاندية خاصة أنها مهنة منتشرة بغزارة في تايلاند.
وعن الجانب التأميني للسائحين أوضح حرص القائمين علي المشروع تأمين السائحين من رواد عروض التماسيح حيث أن التماسيح العشرة تعيش داخل حوض مائي أشبه بحمام السباحة مزود بترمومتر لقياس درجة الحرارة لمناسبة المياه للمناخ المفترض أن يعيش به التماسيح ويحيط به سياج من الأسلاك الحديدية الصلبة وبها باب يسمح بدخول وخروج الطعام والمدربين إلي النماسيح وتكون مناسبة لمشاهدة السائحين للعروض ووضوح الرؤية من المدرجات وخلال هذه العروض تكون التماسيح تحت السيطرة بما يضمن تأمين السائحين.
 

Share/Bookmark      طباعة
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى ahramdaily@ahram.org.eg