السبت 16 من صفر 1434 هـ   29 ديسمبر 2012 السنة 137 العدد 46044
رئيس مجلس الادارة
ممدوح الولي
رئيس التحرير
عبد الناصر سلامة
تطبيق الاهرام علي ايفون
تطبيق الاهرام علي الموبايل
اعلانات

الصفحة الأولى | ملحق الحوادث
 
‏البلطجية يستولون علي بانوراما الزمالك
1043
 
عدد القراءات

في عقار يسمي بانوراما الزمالك مكون من دور كامل بالطابق رقم‏(17)‏ بشارع الزمالك بالقاهرة‏,‏ وبالتحديد في العقار رقم‏(3)‏ وهذا الطابق عبارة عن‏4‏ شقق‏,‏ قام بشرائها السيد عامر علي محمد بركات‏.

رجل أعمال, عام2000 من رجل الأعمال المعروف عمرو أمين حمزة النشرتي والسيدة زوجته منار عبدالعليم نوارة, وقام البائعان بتحرير عقد في5 فبراير2000 وتم الحكم فيه بصحة التوقيع عام2007 وقام المشتري بتركيب عدادات الكهرباء باسمه, كما أن محامي البائعين حضر وأقر بصحة البيع وأصبح الحكم حضوريا, ولكن تردد المشتري علي الشقة في فترات متباعدة نظرا لأنه مقيم بالمنصورة, والمفاجأة الكبري حينما ذهب المشتري لزيارة العقار الذي قام بشرائه في سبتمبر2012 ليجد به مجموعة من البلطجية, وقد ركبوا أبوابا حديدية حتي لا يحاول صاحب العقار استرداده مرة أخري. وحينما سأل المشتري عن سبب وجود هؤلاء بالعقار فأجابوه قائلين: الشقة ملك للسيدة هبة فهمي درويش وبموجب عقد صحة توقيعه في عام2011, فذهب المشتري محاولا التأكد من ذلك فوجد أن صحة التوقيع بحكم غيابي, فاندهش المشتري وقام بالاتصال بعمرو النشرتي البائع والموقع علي العقدين, فأجابه أنه لا يعلم شيئا عن هذا البيع, ولكن فوجئ المشتري بعد ذلك بإعلان في جريدة مؤرخ بتاريخ23 نوفمبر الماضي عن بيع العقار عن طريق شركة مصر كابيتال فقام المشتري علي الفور بعمل إشكال بمحكمة جنوب القاهرة الابتدائية( الدائرة24 مدني) لوقف البيع لحين الفصل في الإشكال, ومازال المشتري حتي الآن حائرا والقضية متداولة في القضاء حتي الآن. وبالتالي قام المشتري بتحرير إعلان بتاريخ30 نوفمبر الماضي بوقف البيع, وقابل الدكتور حسن سليمان مدير وصاحب شركة مصر كابيتال للمزادات الذي يتولي بيع العقار, فقام علي الفور بإيقاف البيع لحين الفصل في الإشكال, ولذا قام المشتري بشكره عبر الجريدة لوقفه جلسة البيع, ويطرح المشتري المتضرر عدة تساؤلات أولها: كيف يحرر البائع وهو عمرو النشرتي عقدين في عقار واحد وعلي فترتين متباعدتين؟ وكذلك قيام البائع بتحرير عقد ابتدائي للسيدة هبة فهمي بتاريخ أقدم حتي يكون لها الأحقية؟ والغريب في الموضوع أن المشتري وهو عامر علي الذي يؤكد أنه قام بتركيب عدادات للكهرباء باسمه, وعجزت السيدة هبة عن تغيير هذه العدادات وهو ما يدل علي ملكيته للعقار, والتساؤل الثاني: برغم تنصل البائع عمرو النشرتي من معرفته بالسيدة هبة أو البلطجية إلا أنه عرض مبلغا علي المشتري بثمن بخس حتي ينهي القضية, فكيف يقوم عمرو النشرتي بشراء عقار به بلطجية وبه مشكلات إلا إذا كان يعرف كيف سيتصرف مع هؤلاء البلطجية, وأكد النشرتي للمشتري قائلا: أنا اعرف اتصرف مع البلطجية وأخرجهم من العقار.

Share/Bookmark      طباعة
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى ahramdaily@ahram.org.eg