السبت 16 من صفر 1434 هـ   29 ديسمبر 2012 السنة 137 العدد 46044
رئيس مجلس الادارة
ممدوح الولي
رئيس التحرير
عبد الناصر سلامة
تطبيق الاهرام علي ايفون
تطبيق الاهرام علي الموبايل
اعلانات

الصفحة الأولى | ملحق الحوادث
 
إستجابة لما أثاره الأهرام
الأمن يعيد طفل القليوبية إلي أسرته

االقليوبية ـ نور أبوسريع‏:‏
1429
 
عدد القراءات

استجابت أجهزة الأمن بتعليمات من اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية‏,‏ لما أثاره الأهرام في الأسبوع الماضي عن ظاهرة خطف الأطفال وطلب فدية من ذويهم بالملايين‏.
أهالي الطفل يحتفلون بعودته
أهالي الطفل يحتفلون بعودته

الذين يضطرون إلي سداد جزء من المبالغ بعد التفاوض مع الخاطفين من أجل عودة أبنائهم بعيدا عن أعين الشرطة, فقد اهتمت الشرطة بجرس الإنذار الذي يدق, ففي الأسبوع الماضي نجحت الشرطة في إعادة ثلاثة أطفال إلي ذويهم دون سداد أي مبالغ مالية في القليوبية, وسوهاج, والشرقية.
لم يكن يعلم الطفل احمد ذو السنوات الثماني انه عندما خرج من منزله بقرية سنهره مركز طوخ بصحبة والده لأداء صلاة العشاء أنه سيدخل في مغامرة مخيفة ومرعبة لم يكن يتوقعها او يتخيلها قبل ذلك وسيبقي خارج منزله أسبوعا كاملا يتنقل من قرية لقرية تحت تهديد السلاح بعيدا عن أهله.
الحكاية بدأت عندما قام7 عاطلين مفرج عنهم من السجن حديثا من بينهم احد اقارب المجني عليه بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهم لممارسة نشاطهم الاجرامي, واتفقوا علي خطف الطفل احمد لطلب فدية مليون جنيه نظرا لثراء عائلة المجني عليه وظلوا يترصدون تحركات الطفل لمدة اسبوع قبل تنفيذ جريمتهم وفي يوم الحادث انتظروا المجني عليه عقب خروجه من صلاة العشاء وقاموا بخطفه بواسطة دراجة بخارية يستقلها اثنان منهم وتوجهوا به الي مكان مهجور بين قريتي السد وسنهرة وبعد ذلك قاموا بنقله لمسكن احدهما بشبرا الخيمة وظلوا يساومون والد المجني عليه وعمه بالاتصالات التليفونية لطلب فدية مليون جنيه تم تخفيضها لنصف مليون.
نجحت اجهزة الامن بالقليوبية في تحديد اوصاف واماكن اختباء المتهمين عن طريق المحادثات التليفونية وتمكنت اجهزة الامن بالاشتراك مع مصلحة الامن العام من القبض علي4 من المتهمين واعترفوا بمكان اخفاء الطفل وباقتحامه عثر علي الطفل بشقة المتهم السابع وتبين هروبه قبل وصول الشرطة احيل المهتمون للنيابة فتولي هاشم احمد وكيل نيابة طوخ باشراف محمد يوسف رئيس النيابة وسكرتارية محمد شاهين التحقيق.
تلقي اللواء محمود يسري مدير امن القليوبية اخطارا من اللواء مليجي فتوح مساعد مدير الامن بقيام مجهولين بخطف الطفل احمد حسام الدين عبد النبي8 سنوات من امام مسجد الهدي بقرية سنهرة بطوخ عقب خروجه من صلاة العشاء فأمر علي الفور بتشكيل فريق بحث اشرف عليه اللواء محمد القصيري مدير المباحث والعميد اسامة عايش رئيس مباحث القليوبية وقاده العميدان مدحت مصلحي وكيل المباحث وياسر توفيق مفتش مباحث شمال القليوبية وتوصلت التحريات الي ان وراء ارتكاب الحادث7 عاطلين مفرج عنهم من السجن حديثا كونوا تشكيلا عصابيا فيما بينهم لممارسة نشاطهم الاجرامي واتفقوا فيما بينهم علي تنفيذ الجريمة نظرا لثراء عائلة المجني عليه وظلوا يترصدون تحركات المجني عليه لمدة اسبوع قبل تنفيذ جريمتهم وفي يوم الحادث انتظروا المجني عليه عقب خروجه من صلاة العشاء وقاموا بخطفه بواسطة دراجة بخارية يستقلها أثنان منهم وتوجها به الي مكان مهجور بين قريتي السد وسنهرة وبعد ذلك قاموا بنقله لمسكن احدهما بشبرا الخيمة وظلوا يساومون والد المجني عليه وعمه بالاتصالات التليفونية لطلب فدية مليون جنيه تم رصد المكالمات وتحديد اماكن المتهمين وتمكن المقدم عماد حمدي رئيس مباحث مركز طوخ والرائدان احمد فاروق واحمد سامي عفيفي معاونا المباحث من القبض علي4 من المتهمين هم: جلال رجب حسين58 سنة وصبري مصطفي أبو نصير33 سنة عاطل والجوهري احمد الجوهري وشهرته ابو كريم(47 سنة) سائق نقل وعبد الجليل ماهر محمد البيجاوي33 سنة عاطل ومقيم بسنهرة مركز طوخ قريب المجني عليه وارشدوا عن مكان اخفاء الطفل بشقة متهم اخر بمنطقة مهجورة بشبرا الخيمة.
تمكن العقيد جمال الدغيدي رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة والمقدم محمد نصر رئيس مباحث قسم اول شبرا الخيمة من مداهمة مكان اخفاء الطفل المخطوف واعادته لاسرته بينما فر المتهم صاحب الشقة هاربا قبل وصول الشرطة.
استقبل اهالي قرية سنهرة الطفل المخطوف بفرحة عارمة بعد ان تسلمه والده من اللواء محمود يسري مدير أمن القليوبية والذي عقد مؤتمرا صحفيا لشرح ملابسات وظروف الحادث واعلن ان الحادث تم تنفيذه بغرض طلب فدية مليون جنيه وارتكبه7 عاطلين ظلوا ينتقلون من قرية الي قرية لتضليل اجهزة الامن ووالد المجني عليه إلا أن تم وضع التليفونات تحت المراقبة لتحديد اماكن اتصال المتهمين بوالد المجني عليه وتم مجاراة المتهمين لتحديد اماكن اختبائهم وكشف المدير عن ان المتهمين حاولوا تضليل رجال الشرطة من خلال الزعم في احدي المكالمات ان سبب الخطف قيام عم الطفل المخطوف وهو طبيب نساء وتوليد بالتسبب في اجهاض احدي السيدات منذ10 سنوات بقليوب وانها لم تنجب بسبب هذا الاجهاض حتي الآن لتنصرف اجهزة الامن للبحث في هذه الواقعة مشيرا إلي ان اللواء احمد جمال الدين وزير الداخلية كان علي اطلاع تام بالواقعة واعطي تعليمات بسرعة ضبط المتهمين وانه جار مناقشتهم للقبض علي باقي افراد التشكيل.
أكد الطفل احمد المخطوف انه عاش لحظات من الرعب الشديد مع المتهمين مؤكدا أنه فوجئ بهم وهو خارج من المسجد لانتظار والده الذي كان داخل المسجد ينادون عليه وقاموا بخطفه وحبسه في عدة منازل وآخرها في شبرا الخيمة بصحبة سيدة اسمها سعدية ورجل يدعي فوزي اللذين كانا يحبسانه ويشتمانه ويهددانه بالقتل حتي جاء رجال الشرطة وخلصوه منهما.
وقال احمد إن فوزي هو زعيم التشكيل ولا يعلم باقي اسمه واخبره انه خطفه لتسبب عمه في موت شقيقته خلال عملية ولادة واضاف احمد انه فوجئ برجال الشرطة يقتحمون المنزل الذي كان مختطفا فيه بعد ان فقد الامل في العودة الي منزله مرة اخري وانه اول ما شاهد رجال الشرطة طلب منهم مكالمة والدته التي وحشته جدا.
وجه الدكتور حسام عبد النبي إبراهيم طبيب ومدرس بكلية طب بنها والد الطفل المخطوف الشكر لرجال الشرطة الذين قاموا بمجهودات خارقة لاعادة نجله اليه مرة اخري واصفا الايام الماضية بالعصيبة حيث عاشتها الاسرة والعائلة في خوف ورعب شديدين بسبب التهديدات بقتل الطفل. كما وجه جد الطفل الدكتور سامي النجدي الشكر لأجهزة الأمن داعيا الله أن يعينهم علي إعادة الامن والامان للبلاد وتطهيرها من المجرمين وان يجازيهم الله خيرا.

Share/Bookmark      طباعة
 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام،و يحظر نشر أو توزيع أو طبع أى مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الاليكترونى ahramdaily@ahram.org.eg