جريدة الأهرام - الرياضة ـ في افتتاح كأس العالم للشباب‏:‏ منتخب مصر يقدم عرضا رائعا ويفوز علي ترينداد وتوباجو‏1/4‏

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

الرياضة

 
 

44853‏السنة 133-العدد2009سبتمبر25‏6 من شوال 1430 هـالجمعة

 

في افتتاح كأس العالم للشباب‏:‏
منتخب مصر يقدم عرضا رائعا ويفوز علي ترينداد وتوباجو‏1/4‏

جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولى فى مؤتمر صحفى قبل الافتتاح وبجواره هانى ابو ريدة
حقق منتخب شباب مصر فوزا كبيرا ومهما في أولي مباريات بطولة كأس العالم للشباب علي منتخب ترينداد وتوباجو بنتيجة‏1/4,‏ احرز الأهداف مصطفي محمود عفروتو في الدقيقة‏31‏ من الشوط الأول‏,‏ ثم تعادل لترينداد روتشفورد في الدقيقة‏16,‏ وفي الشوط الثاني احرز حسام عرفات هدفين في الدقيقتين‏6‏ و‏93,‏ ومحمد طلعت هدفا في الدقيقة‏14.‏ قدم شباب مصر أداء طيبا للغاية في أولي مبارياتهم الرسمية بالمونديال ونجحوا في اكتساب حب والتفاف الجماهير التي ستؤازرهم بلا شك في باقي مبارياتهم بالبطولة‏.‏ غلب علي اداء الفريق المصري التسرع في الشوط الأول‏,‏ إلا أن الجهاز الفني نجح في تصحيح الأوضاع في الثاني وتمكن الفريق من بسط سيطرته علي مجريات اللعب اغلب الأوقات‏,‏ لكن تجدر الإشارة إلي أن الفريق يضم عناصر طيبة للغاية لكنها تحتاج لمزيد من الخبرة الدولية‏,‏ وبلا شك فقد قدم هذا الفريق نفسه للجميع بقوة ونجح في التأكيد علي أن مستقبل الكرة المصرية بخير‏.‏

شوط عفروتو
بدأ اللقاء وسط تشجيع كبير من جانب الـ‏80‏ الف مشجع الذين اكتظت بهم مدرجات استاد برج العرب الجديد‏,‏ لكن هذا التشجيع اصاب لاعبي مصر ببعض الرهبة في البداية ليتمكن منتخب ترينداد وتوباجو من القيام ببعض اللمحات والسيطرة لبعض الوقت‏,‏ لكن سرعان ما تدارك شبابنا الموقف وتمكنوا من استعادة السيطرة علي مجريات اللعب‏,‏ وذلك بتنظيم الصفوف وتناقل الكرة بسرعة ومن قدم لقدم‏..‏ ثم زيادة سرعة ايقاع اللعب خاصة عند قطع الكرة من المنافس ونقلها طوليا إلي حسام عرفات في اليسار أو أحمد مجدي وعفروتو وشهاب في الوسط ليشكلوا مع محمد طلعت رأس الحربة الصريح مجموعة هجوم متكاملة ومتفاهمة تمكنت بسرعتها ومهارتها من اختراق الاستحكامات الدفاعية لترينداد وتوباجو‏.‏

كثير من الهجمات التي اتيحت لمنتخب مصر تحولت إلي فرص مؤكدة للتهديف‏,‏ ليشعر الجميع بأن الهجوم المتواصل سيسفر عن أهداف في أي وقت‏,‏ ففي الدقيقة‏28‏ يشن منتخبنا هجمة مرتدة سريعة لتصل الكرة إلي شهاب الذي يمرر إلي مصطفي محمود عفروتو فيراوغ ثم يسدد من علي حدود منطقة الجزاء لكن كرته تمر بجوار القائم الأيسر‏..‏ بعدها مباشرة هجمة مماثلة لكن حسام عرفات يتسرع ويسدد خارج المرمي‏,‏ ثم بعدها بدقيقة واحدة هجمة مرتدة أخري تصل لعفروتو الذي يتقدم بسهولة لكنه يتسرع ويفضل الحلول الفردية ويسدد بقوة بجوار القائم‏.‏

تتوالي الفرص ويزداد ارتباك المنافس‏,‏ ويضيع هدف مؤكد من محمد طلعت الذي يتلقي كرة عرضية من اسلام رمضان‏,‏ لكنه يفشل في السيطرة علي الكرة وهو علي مسافة‏6‏ أمتار فقط من المرمي ليضيع هدفا بغرابة شديدة‏.‏

الدقيقة‏31‏ شهدت هدفا مصريا وأول اهداف المونديال بقدم مصطفي محمود عفروتو الذي تلقي تمريرة من تلت ملعب ترينداد فلم يجد من يواجهه فانطلق بكل سرعته ويدخل منطقة الجزاء وينفرد بالحارس صامويل فيسدد علي يمينه لحظة خروجه من مرماه محرزا هدفا لمصر‏.‏

بعد الهدف يهدأ ايقاع لعب منتخب مصر فيتمكن منتخب ترينداد وتوباجو من استيعاب صدمة الهدف سريعا ثم تبدأ السيطرة تميل لصالح الضيوف‏.‏

الدقيقة‏36‏ تشهد هدف التعادل لترينداد وتوباجو عندما انطلق جيك تومسون في الجبهة اليمني ويدخل بالكرة إلي قلب الملعب دون أن يجد من يوقفه‏,‏ فيمرر الكرة من بين اقدام المدافعين إلي روتشفورد الذي ينفرد بعلي لطفي فيسدد مباشرة في الشباك‏.‏ بعد هدف التعادل يصاب شباب مصر بخضة لا مبرر لها وفشل الفريق في تهديد مرمي المنافس حتي نهاية الشوط‏.‏

تركيز ورقابة
بدأ الشوط الثاني بملاحظتين أساسيتين الأولي‏:‏ ان الأداء المصري بدأ يغلب عليه التركيز وتخلص اللاعبون من أبرز عيوب الشوط الأول وهو التسرع‏,‏ والثانية هي نجاح منتخب ترينداد وتوباجو في وضع مفاتيح لعب مصر تحت الرقابة اغلب فترات الشوط‏,‏ مثل عفروتو واحمد مجدي وعرفات وشهاب ورمضان العربي‏.‏

لكن علي الرغم من هذا تمكن منتخب مصر من السيطرة سريعا علي اللقاء‏,‏ فلم تكد تمر سوي‏5‏ دقائق حتي جاءت أول فرصة من رفعة من عفروتو علي رأس صلاح سليمان لكن الحارس ينقذ مرماه بأطراف أصابعه‏,‏ لكن الفرج جاء في الدقيقة السادسة عبر تسديدة حسام عرفات من كرة فشل الحارس في إبعادها بشكل صحيح فيسدد عرفات في المقص محرزا الهدف الثاني‏.‏

بعد الهدف يتصدي علي لطفي لكرتين عرضيتين ببراعة‏..‏ وفي الدقيقة‏14‏ يفاجئ شهاب الدين الجميع بتسديدة قوية من مسافة‏40‏ ياردة يفشل الحارس صامويل في الامساك بها لترتد لتجد محمد طلعت الذي يسدد بسرعة في الشباك رافعا النتيجة الي‏1/3‏ وبعد الهدف يدفع بكارنيس بدلا من روتشفورد‏.‏

يشعر شباب مصر بأن اللقاء أصبح مضمونا لصالحهم بنسبة‏100%‏ فيهدأ الايقاع كثيرا مما اتاح للاعبي ترينداد امتلاك الكرة وتناقلها وشن عدة هجمات بعضها كان مؤثرا‏,‏ لكن مع ذلك فان الفريق المصري لم يفقد خطورته‏,‏ فالكرات الطويلة دائما تشكل خطورة كبيرة كان من الممكن أن تتحول هذه الخطورة لسيل من الأهداف‏,‏ لكن المهاجمين فضلوا الحلول الفردية علي التعاون مع بعضهم البعض‏.‏

بداية سلسلة الهجمات الضائعة كانت في الدقيقة‏23‏ عندما تمكن محمد طلعت من السيطرة علي كرة عالية لكنه يسدد من زاوية صعبة علي الرغم من وجود أحمد مجدي في وضع جيد‏..‏ ثم يبدأ عفروتو هجمة أخري في الدقيقة‏30‏ ويمرر لطلعت الذي يفضل التسديد لتخرج كرته الي خارج المرمي‏!..‏ ثم يتلقي طلعت كرة سهلة من صلاح سليمان فيلعبها برأسه خارج المرمي‏,‏ وبعدها يضيع اسلام رمضان هدفا آخر لانه فضل التسديد بدلا من التمرير لطلعت غير المراقب‏!‏

ووسط سيل الهجمات الضائعة‏,‏ أضاع شباب ترينداد وتوباجو بدورهم عدة فرص للتهديف أولاها تسديدة جمال جابي التي انقذها علي لطفي‏,‏ ثم ينقذ لطفي هدفا آخر من كاريناس الذي يلعب كرة عالية من فوق لطفي لكن الاخير لمس الكرة فغيرت اتجاهها وتصطدم بالقائم وتخرج ركنية‏..‏ ثم انفراد من كاريناس الذي يسدد بقوة لكن القائم انقذ الموقف‏.‏ووسط الهجمات والفرص الضائعة المتبادلة هنا وهناك يفاجئ حسام عرفات الجميع في الدقيقة‏93‏ وإحرازه الهدف الرابع لمصر بعد مجموعة من التمريرات انتهت عنده فسدد من مسافة‏18‏ ياردة مرت علي يمين الحارس‏,‏ لتفوز مصر علي ترينداد وتوباجو‏1/4.‏


تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية