جريدة الأهرام - قضايا و اراء

الصفحة الأولى

مصر

محافظات

الوطن العربى

العالم

تقارير المراسلين

تحقيقات

قضايا وآراء

إقتصاد

الرياضة

دنيا الثقافة

المرأة والطفل

يوم جديد

الكتاب

الأعمدة

ملفات الأهرام

ملفات دولية

لغة العصر

شباب وتعليم

شركاء من الحياة

طب وعلوم

دنيا الكريكاتير

بريد الأهرام

الأخيرة

 
 

44853‏السنة 133-العدد2009سبتمبر25‏ 6 من شوال 1430 هـالجمعة

 

في مواجهة الطائفية الاجتماعية وأزماتها‏..‏ ماالعمل؟‏[3/3]‏
بقلم نبيل عبدالفتاح

كيف نواجه عمليات التحول نحو الطائفية الاجتماعية‏,‏ وتداخلاتها في بعض أجهزة الدولة؟ ما العمل إزاء الأزمات والتوترات الإسلامية ـ المسيحية التي تنفجر وتتكالب وتخترق جسد الوحدة الوطنية التاريخية للأمة‏/‏ الدولة في مصر؟ بدئيا ثمة مستويات عديدة للمواجهة عرضنا لها مرارا وتكرارا في كتابات سابقة لنا‏,‏ وسنعيد بعضها‏,‏ لأنها لاتزال صالحة لإثارة الدهشة والعصف الذهني بين رجال الفكر والعمل السياسي‏.‏ نستطيع أن نقرر أن سياسة مواجهة الطائفية ذات طبيعة خاصة تتصل بأنها نقطة التقاء وتداخل وتقاطع عديد السياسات الدينية

مصر وثوابت العلاقات مع اليونسكو
بقلم د‏.‏ أحمد يوسف القرعي

في الوقت الذي كان الأمل يراودنا ـ نحن المصريين ـ في فوز مرشحنا فاروق حسني مديرا عاما لمنظمة اليونسكو‏,‏ فإن فوز مرشحة بلغاريا‏(‏ ايرينا بكوفا‏)‏ لايعني ان دورنا في منظمة اليونسكو سوف يتردد أو يتباطأ‏,‏ بل سوف يتزايد وينشط أكثر من ذي قبل‏,‏ وذلك لأسباب عديدة في مقدمتها‏:‏ أن مصر من الدول قليلة العدد المؤسسة لهذه المنظمة منذ عام‏1946,‏ وتعاونت مصر طوال ستة عقود مع المنظمة في سياق أنشطة عديدة

العائد البيئي لقطاع مياه الشرب
بقلم د‏.‏ حمدي هاشم

تعتبر مياه الشرب في مصر خدمة حكومية توليها الدولة الاهتمام والدعم للحفاظ علي البعد الاجتماعي بين فئات المجتمع‏,‏ وقد أنفقت الدولة خلال المدة‏(‏ من‏1982‏ ـ‏2001)‏ نحو‏22,2‏ مليار جنيه مصري للارتقاء بكفاءة مرافق قطاع مياه الشرب‏,‏ وبمقارنة حجم تلك الاستثمارات مع جملة الاستثمارات المرصودة للقطاع بالخطة الخمسية‏(2002‏ ـ‏2007)‏ والتي بلغت‏12,8‏ مليار جنيه مصري‏,‏ يتضح أنها تمثل نحو‏58,6%‏ من إجمال ما تم تنفيذه من استثمارات بقطاع مياه الشرب علي مدي عشرين عاما‏.

رأي الأهــــــــرام

مصر ومونديال الشباب لكرة القدم

العرس الكروي العالمي الذي تشهده مصر منذ مساء أمس وحتي‏16‏ أكتوبر المقبل‏,‏ ينبغي أن يقدم صورة جدية عن مصر وعن شعبها إلي العالم الذي يتابع بطولة كأس العالم للشباب السابعة عشرة لكرة القدم المونديال‏,‏ وذلك بعد أن أصبحت المناسبات الرياضية فرصة ذهبية للدول لكي تعلن عن نفسها وقدراتها‏.‏