لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

تحقيقات

43941‏السنة 131-العدد2007مارس28‏9 من ربيع الأول 1428 هـالأربعاء

تاريخ الاستفتاءات منذ قيام الثورة وحتي الآن
أول استفتاء كان عام ‏1956‏ لانتخاب جمال عبدالناصر والدستور المؤقت

كتب‏-‏أيمن السيسي‏:‏
تاريخ الاستفتاءات في مصر بعد الثورة بدأ في يونيو‏1956,‏ حينما دعا مجلس قيادة الثورة الشعب إلي الاستفتاء حول الدستور وانتخاب جمال عبدالناصر رئيسا للجمهورية خلفا للراحل محمد نجيب‏,‏ وكانت نتيجة الاستفتاء‏99,99%.‏

ثم كان استفتاء مارس‏1965‏ حول إعادة انتخاب جمال عبدالناصر وكانت نتيجته الموافقة‏99,999%.‏

وفي عام‏1968‏ طرح جمال عبدالناصر بيان‏30‏ مارس أمام الشعب للاستفتاء وجاءت النتيجة‏90,04%.‏ وفي أكتوبر‏1970,‏ تمت دعوة الشعب للاستفتاء علي انتخاب أنور السادات رئيسا للجمهورية خلفا لجمال عبدالناصر وكانت نتيجته‏90,04%.‏ وفي سبتمبر‏1971,‏ كان الاستفتاء حول اتحاد الجمهوريات العربية وكانت نتيجته‏99,9%.‏

وفي‏11‏ سبتمبر من العام نفسه‏(1971),‏ كان الاستفتاء علي دستور‏1971‏ وكانت النتيجة‏99,98%.‏

وفي مايو‏1974,‏ تمت دعوة الناخبين إلي الاستفتاء حول ورقة أكتوبر وكانت نتيجته‏99,95%.‏

وفي سبتمبر‏1976,‏ كان الاستفتاء حول إعادة انتخاب الرئيس السادات وأعلنت نتيجته‏99,93%.‏

وبعد شهور‏,‏ تمت دعوة الناخبين للاستفتاء حول قانون حماية الوحدة الوطنية في فبراير‏1977‏ وكانت نتيجته‏99,42%.‏
وفي مايو‏1978,‏ كان الاستفتاء حول قانون حماية الجبهة الداخلية وأعلنت نتيجته‏99,49%.‏ وفي أبريل‏1979,‏ تمت دعوة الشعب للاستفتاء علي معاهدة السلام مع إسرائيل وكانت النتيجة المعلنة‏99,90%.‏

وفي مايو‏1980,‏ تمت دعوة الناخبين للاستفتاء حول تعديل الدستور‏,‏ وأعلنت نتيجته‏98,96%,‏ وعلي مبادئ الوحدة الوطنية دعي الناخبون للاستفتاء في سبتمبر‏1981‏ وأعلنت النتيجة‏99,45%.‏ وفي أكتوبر من العام نفسه كان الاستفتاء حول انتخاب حسني مبارك رئيسا للبلاد خلفا للرئيس السادات وأعلنت نتيجته‏98,46%,‏ وكان الاستفتاء الثاني علي رئاسة الرئيس مبارك في يوم الاثنين‏15‏ أكتوبر‏1987,‏ وأعلنت النتيجة بالموافقة بنسبة‏96%‏ من أعداد المقترعين‏.‏

وعام‏1987‏ كان أول استفتاء علي حل مجلس الشعب وكانت النتيجة‏88,9%,‏ وكان الاستفتاء الثاني علي حل مجلس الشعب في‏11‏ أكتوبر عام‏1990‏ بعد أن أصدر الرئيس مبارك قراره الجمهوري بإيقاف جلساته اعتبارا من‏1990/9/27‏ تنفيذا لحكم المحكمة الدستورية العليا الصادر في‏19‏ مايو عام‏1990‏ والذي قضي بعدم دستورية المادة الخامسة مكرر من القانون رقم‏38‏ لسنة‏1972‏ بشأن مجلس الشعب وكان عدد الناخبين وقتها‏15‏ مليون ناخب وظهرت النتيجة بالموافقة بنسبة‏94,34%.‏

وفي أكتوبر‏1993,‏ تم الاستفتاء علي الدورة الثالثة لرئاسة مبارك وتمت دعوة‏19‏ مليون ناخب فيها إلي الاقتراع وكانت النتيجة‏96,28%.‏

وفي‏16‏ سبتمبر عام‏1999,‏ كان الاستفتاء الرابع علي الرئاسة ودعي إليه‏24‏ مليون ناخب أمام‏41‏ ألف لجنة فرعية‏,‏ وكانت النتيجة‏96%.‏

ثم جاء الاستفتاء علي تعديل المادة‏(77)‏ من الدستور في شهر يونيو‏2005,‏ وبها بدأ تفاعل الحراك السياسي الذي تشهده مصر الآن‏.‏

وكان أمس الأول الاستفتاء الأخير علي تعديل‏(34)‏ مادة من الدستور وكانت النتيجة‏75.9%.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~