لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

43941‏السنة 131-العدد2007مارس28‏9 من ربيع الأول 1428 هـالأربعاء

إشراف : مهــــــا النحـــــــاس

أسرة التحرير ‏:‏
هانى عسل ـ نبيل السجيني ـ شريف طـه ـ محمد فؤاد ـ داليا مصطفى


الشرق الأوسط‏..‏ واللاجئون الجدد

بعد احتلال العراق‏,‏ وتفاقم أزمة دارفور‏,‏ وتدهور الأوضاع في الصومال ظهر اللاجئون الجدد في الشرق الأوسط‏,‏ وأصبحت لهم قضاياهم ومشكلاتهم التي تختلف بالطبع عن قضايا اللاجئين المزمنة مثل الفلسطينيين الذين شردتهم حرب‏1948,‏ عقب احتلال فلسطين وقيام دولة إسرائيل‏.‏

مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون اللاجئين لـ الوجه الآخر‏:‏
ملتزمون بمساعدة دول المنطقة لحل مشكلات اللاجئين العراقيين
مهاجرو الشرق الأوسط حققوا نجاحات كبيرة في المجتمع الأمريكي

دفع العنف المستمر في العراق الآلاف من أبنائه إلي ترك منازلهم‏,‏ والهجرة والنزوح إلي البلاد المجاورة‏,‏ وهو ما يضيف مشكلة لاجئين جديدة في الشرق الأوسط بجانب مشكلة اللاجئين الفلسطينين الأزلية ومشكلة اللاجئين السودانيين‏.‏

اللاجئون العراقيون‏..‏ ودول الجوار‏!‏

لأنها باتت تشكل أكبر موجة نزوح إنسانية في منطقة الشرق الأوسط منذ نزوح الفلسطينيين في عام‏1948‏ وما يترتب عليها من تداعيات سلبية في المستقبل لا يمكن التنبؤ بسيناريوهات التعامل معها‏.‏ فقد تعالت النداءات الصادره عن كافة المؤسسات والمنظمات المعنية بشئون اللاجئين بضرورة التحرك العاجل لمواجهة أخطارها أو حصارها علي أقل تقدير بعد أن كشفت معظم الاحصائيات أن عدد النازحين العراقيين خارجيا منذ عام‏2003‏ بلغ اليوم ما يزيد علي مليوني عراقي..
لاجئو دارفور
بين منع الدخول وخطر العودة‏!‏
‏..‏ وغزت الأزمة أحياء دمشق‏!‏
من المحيط إلي الخليج‏!‏
أوضاعهم في مصر
هم‏..‏ ومأزق السلام