لقراءةالنص بالعربى  الصفحة الأولى  مصر  الوطن العربى  العالم  تقارير المراسلين  تحقيقات  قضايا وآراء  إقتصاد  الرياضة  ثقافة وفنون  المرأة والطفل  يوم جديد  الكتاب  الأعمدة  ملفات الأهرام  لغة العصر  شباب وتعليم  الوجة الآخر  شركاء فى الحياة  الغنوة  الساخر  شباب اليوم  دنيا الكريكاتير  بريد الأهرام 

مواقع للزيارة
إصدارات الأهرام
 
مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية
مجلة السياسة الدولية
الأهرام المسائى
الأهرام ويكلى
الأهرام إبدوا
الأهرام العربى
الأهرام الإقتصادى
مجلة الشباب
مجلة الديموقراطية
مجلة علاء الدين
لغة العصر

إعلانات وإشتراكات

عناوين الاهرام الإلكترونية

ثقافة و فنون

43941‏السنة 131-العدد2007مارس28‏9 من ربيع الأول 1428 هـالأربعاء

نبيلة عـبيد تراهن بتاريخها علي فيلمها الجديد‏!‏

حوار‏:‏علا السعدني
عاشت للفن وأعطته حياتها‏..‏ فأعطاها النجومية ورصيد افلام جعلها نجمة مصر الاولي ونجمة الشباك لاكثر من‏20‏ عاما‏..‏ انها نبيلة عبيد أو بلبلة كما تحب ان يطلق عليها‏..‏ سألناها عن فلمها الجديد مفيش غير كدة وأن كان سينجح في منافسة السينما الشبابية فراهنت بتاريخها الطويل ونضجها الفني

*‏ فيلم مفيش غيركده تجربة سينمائية جديدة وغريبة ألم تخشي بالرجوع به بعد غياب خمسة سنوات؟
ـ لا‏..‏ علي العكس‏..‏ أنا قصدت ده فانأ ممثلة غير نمطية بطبعي ويشهد علي ذلك أفلامي‏,‏ فكان من الضروري بعد غياب خمس سنوات ان أرجع بحاجة جديدة ومختلفة‏!‏

*‏ تقصدين مختلفة عن الأفلام الكوميدية والشبابية السائدة حاليا؟ أم مختلفة بالنسبة لك؟
ـ في الحقيقة الاثنين معا‏.‏ ماهو من غير الطبيعي والمنطقي ان تكون كل أفلامنا كوميدية أو شبابية فقط لازم يكون فيه أفلام بجد ايضا تقولها ضاحكة أقصد انه لابد ان يكون هناك تنوع في الافلام وفي النجوم مثلما كان يحدث من قبل عندنا وفي كل بلدان العالم‏,‏ وانا وفي مثل هذه المرحلة العمرية والفنية يحتم علي ان يكون لي دور في احداث هذا التغيير‏..‏ وهذا ما دفعني وحمسني للقيام بفيلم مفيش غير كده‏.‏

*‏ لكن البعض لم يتقبل فكره الفيلم وكونه غنائيا يضم أكثر من‏11‏ أغنية؟
ـ طبيعي جدا في أي عمل فني ألا يكون هناك اتفاق او اجماع عليه وخصوصا اذا كان هذا العمل غير نمطي وجديدا علي الناس مثل مفيش غير كده وأنا رأيي ان التغيير مطلوب حتي وان احدث جدلا او صداما للناس‏..‏ فكل شيء جديد في أوله صعب وبعد ذلك ومع الوقت يعتاد الناس عليه ويصير الغريب مقبولا ومألوفا‏,‏ وعن نفسي انا مقتنعة جدا بهذه التجربة الجديدة ومتحملة مسئوليتها وان كان عن الاغاني الكثيرة الموجودة في الفيلم‏..‏ فأنا شايفة انها جاءت في مصلحة العمل وميزته عن اي فيلم آخر‏..‏ وقد لمست إعجاب الناس بنفسي‏,‏ أثناء حضوري معهم في افتتاح الفيلم ورأيت مدي تأثرهم بعد كل غنوة‏..‏ وزادت سعادتي اكثر بعدما شاهدت الفيلم الامريكي الغنائي الاستعراضي فتيات أحلام في أثناء وجودي في أمريكا والذي كان مرشح لثماني جوائز أوسكار وفازت عنه بالفعل النجمة السمراء جينفر هدسون بجائزة أحسن ممثلة مساعدة وما أسعدني هو مدي التشابه بينه وبين فيلمنا مفيش غير كده وحمدت ربنا أن فيلمنا عرض قبله والا اتهمونا أننا سرقناه منهم تضحك‏.‏

*‏ وهل تتوقعين نجاحه في مثل هذا الوقت السئ من العرض؟
ـ عندك حق‏..‏ فهذا التوقيت سئ جدا لعرض الأفلام‏,‏ لكن أنا بطبيعتي متفائلة وزاد من تفاؤلي ان هناك تجارب مماثلة سابقة عرضت في هذا الوقت ونجحت مثل فيلم أحلي الأوقات وأنت عمري للمخرج خالد يوسف الذي طمأنني علي هذا التوقيت من خلال تجربته مع الفيلم‏..‏ وعموما هناك اتجاه أو خطة من جانب الموزعين والمنتجين للعمل علي اتاحة الفرصة لعرض أفلام طوال العام بدلا من اقتصارها علي موسم الصيف والاعياد فقط كما هو متبع‏..‏ والسبب في ذلك يرجع إلي شهر رمضان الذي أصبح يقترب من الصيف عاما بعد آخر‏.‏

*‏ مازالت تحتفظين بلياقتك البدنية وقدرتك علي الرقص في الفيلم‏..‏ كيف؟
ـ بضحكتها المعروفة‏..‏ لاني باعشق الرقص ومن صغري وطوال الوقت أنا بارقص‏..‏ إلي جانب انني احيانا أستعين بمدرب رقصات في حالة اذا تطلب الدور ذلك وقمت بدور راقصة مثلما حدث في فيلم الراقصة والطبال و الراقصة والسياسي‏.‏

*‏ سمعنا أنك في حالة انتعاش ونشاط فني فماذا عنه؟
ـ فعلا هناك اكثر من عمل فني‏,‏ بالنسبة للسينما أستعد انا والمخرج خالد الحجر مخرج فيلم مفيش غير كده للتعاون مرة اخري في فيلم جديد نحضر له الآن‏..‏ إلي جانب مسرحية ايفيتا التي نقوم بعمل بروفات لها مع المخرج سمير العصفوري‏..‏ وأخيرا هناك مسلسل البوابة الثانية الذي سنبدأ تصويره خلال الايام القادمة؟

*‏ بمناسبة إيفيتا سمعنا انك قلت إنك تتحدين المطربة العالمية مادونا من خلال هذه المسرحية ولماذا المسرح الآن أنت تاريخك كله سينمائي فقط؟
ـ أنا فعلا وطوال مشواري الفني لايوجد لي سوي أعمال مسرحية لاتتعدي أصابع اليد الواحدة‏..‏ فانا سينمائية في الأصل‏..‏ لكن هذا العمل تحديدا أو شخصية ايفا براون ظلت كحلم يراودني منذ سنوات عديدة وعرضت فكرة عملها علي المخرج سعيد العصفوري لكنه وبرغم إعجابه بالفكرة لم يرد علي‏..‏ وفجأة وبعد سنوات وجدته يعرض علي عمل المسرحية الآن وأخبرني انه كان ومنذ ان أخبرته برغبتي في عملها وهو يجهز لها‏..‏ ووافقت علي العمل والرجوع علي المسرح برغم ابتعادي عنه أولا لاني كما قلت المسرحية أعجبتني جدا وثانيا لانه مرتبط بوقت زمني فهو تابع للدولة‏..‏ وأنا لا أتحمل العمل المسرحي لوقت كبير وكان هذا سبب ابتعادي عنه من قبل‏..‏ وغير صحيح انني قلت انني أتحدي مادونا مطربة البوب العالمية الشهيرة والتي قامت ببطولة هذا الفيلم وأدته بنجاح أبهر الجميع وانا علي رأسهم‏..‏ ويكفي أنها كانت من أسباب حبي لاداء هذه الشخصية‏.‏

*‏ ولماذا عدت للتليفزيون مرة أخري وماذا ايضا عن خلافك مع الفنانة سميرة أحمد بسبب هذا المسلسل؟
ـ أنا عدت للتليفزيون بعد فترة غياب من العمة نور لأني وجدت مايدفعني إلي العودة له مرة أخري‏..‏ وليس كما يتردد لأني أتحرقت سينمائيا بدليل أنني وافقت الآن وأنا يعرض لي فيلم سينمائي‏..‏ ورفضت ذلك من قبل برغم ما عرض علي من مسلسلات وبرغم أنه لم يكن لي أي أعمال سينمائية‏..‏ فأنا لا أحسبها كذلك‏..‏ وإنما بالدور الذي يدفعني لتقديمه وبالمناسبة ليس هناك أي خلاف بيني وبين سميرة أحمد‏..‏

*‏ في ظل وجود سينما مغايرة بعض الشيء هل تتوقعين عودة النجوم الكبار بما فيهم أنت؟
ـ أنا وكما قلت لك من قبل متفائلة بطبعي وبالنسبة لي أنا لم أحسب نفسي مبتعدة عن السينما فأنا طوال الوقت في حالة تأهب واستعداد وفيلم مفيش غير كده جاء بعد سنوات من الإعداد له وكذلك مسرحية إيفيتا ومسلسل البوابة الثانية فأنا عشت حياتي كلها للفن عامة والسينما خاصة فأعطيتها كل عمري وحرمت نفسي من اجلها كل متع الحياة بدءا من الامومة حتي الاكل‏..‏ أنا لا آكل تقريبا خوفا من زيادة وزني‏..‏ وهناك مقولة شهيرة للمخرج الراحل حسين كمال كان دائما يداعبني بها بأنني واقفة دائما فوق الميزان‏..‏ ومن اجل ايفيتا أنقصت وزني زيادة‏..‏ فأنا مجنونة بفني وليس لي غيره‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~