42705‏السنة 127-العدد2003نوفمبر8‏14 من رمضان 1424 هـالسبت

مؤتمر دول الجوار العراقي‏..
‏وهل كان ضرورة محورية‏..‏ ولمـاذا ؟
بقلم‏:‏ زكريـــا نيـــل

من الواضح تماما‏..‏
أن انعقاد مؤتمر وزراء خارجية دول الجوار العراقي ـ الأحد الماضي بالعاصمة السورية دمشق ـ وبمشاركة مصر في أعماله الي جانب وزراء خارجية المملكة العربية السعودية‏,‏ وإيران وتركيا والكويت والأردن وسوريا‏..‏ هو مؤشر واضح الي أنه أصبحت هناك جدية‏,‏ في مفهوم الإخاء الروحي أو الاقليمي‏..‏ وبدون أن تكون هناك في الطريق عقد أو محاور أو عصبيات‏,‏ أو ادعاء زعامات‏..!‏

مســـتقبل العقــل المســلم
بقلم‏:‏ طارق حجي

مقارنة أحوال المجتمعات الإسلامية والعربية اليوم بأحوالها منذ قرن تؤكد أن ذهنية العنف قد تفاقم وجودها في هذه المجتمعات‏,‏ إلا أن الدقة في التحليل تملي علينا أن نقول إنه رغم شيوع ذهنية العنف في بعض قطاعات المجتمعات الإسلامية والعربية فإن ثقافة ذهنيةالعنف وليست ذهنية العنف ذاتها هي التي انتشرت الانتشار الأوسع في قطاعات كبيرة ببعض المجتمعات الإسلامية والعربية‏,‏ وهذا المناخ الثقافي العام هو الذي يفرز جنودا لذهنية العنف وللثقافة العامة لذهنية العنف

درس الضمير الليبرالي الأوروبي لإسرائيل
بقلم : د‏.‏ إبراهيم البحراوي

لاحظت نوعا من الالتباس الفكري مع تنامي الدعوة في مصر والعالم العربي لاحتضان الفكر الليبرالي وتطبيقه‏.‏ ويبدو هذا الالتباس في نظري ناتجا عن انقطاع اجيال الكتاب الحالية عن المرحلة الليبرالية التي سبقت عام‏1952‏ في مصر‏.‏ وبدون الدخول في تفاصيل حالات الالتباس المعروفة فإنني انصح نفسي واياكم ياكتاب مصر بأن نتوجه بأبصارنا الي وطن الديمقراطية والحريات الأول في العالم أعني أوروبا حيث نشأ هذا الفكر وترعرع واستقر ورسخت ركائزه مع طول الخبرة التاريخية المتواصلة‏.‏
الأمل‏!(1)‏ ... بقلم : سعيدعبدالخالق
في الخطاب الإسلامي المعاصر ... بقلم : د‏.‏ منيع عبد الحليم محمود
دنيا وآخرة : كيف نري الله منا ما يرضيه عنا؟ ... بقلم : د‏.‏ فتحي مرعي
ميكروفون : عمرو بن العاص في دراما تاريخية ممتازة ... بقلم : محمــد صــالح
دوائر الحـــــــــوار
الشرعية الدولية في مفترق طرق ... بقلم : سفير‏ بهي الدين الرشيدي
الطاقات البشرية المهدرة ... بقلم : د‏.‏ حامد صبحي السيوطي
قراءة متأنية في الضمير الإسرائيلي ... بقلم : السفير‏ علي حجازي

رأي الأهــــــــرام

ليكتمل إنصاف الإسلام

ليت تصريحات الرئيس الأمريكي بوش ووزير خارجيته باول التي أشادا فيها بالإسلام تتحول إلي أفعال‏,‏ ولاتكون مجرد كلام مناسبات عابر لترضية المسلمين وتطييب خواطرهم‏.‏ فالمسلمون في حاجة ملحة الي تغيير في أقوال وأفعال المسئولين في الولايات المتحدة وغيرها فيما يتعلق بالإسلام ومعتنقيه حتي يتوقف مايتعرضون له من إهانات وإذلال في تلك الدول منذ تفجيرات‏11‏ سبتمبر‏,‏ لمجرد أن المتهمين بتنفيذها كانوا من المسلمين‏.‏

الخروج من المأزق العراقي

يوما بعد آخر تتصاعد الخسائر البشرية والمادية في صفوف القوات الأمريكية والبريطانية والمتحالفة معها في العراق بفعل تصاعد عمليات المقاومة من ناحية وتزايد حالة الفوضي الأمنية والسياسية والاجتماعية في البلاد‏.‏ وفي نفس الوقت فتلك الحالة من الفوضي توقع أيضا يوميا ضحايا من أبناء الشعب العراقي سواء من جراء عمليات المقاومة أو من جراء عمليات العنف الجنائي والإجرامي التي انتشرت علي نطاق واسع في كل أرجاء العراق‏.‏