تحقيقات

42718‏السنة 127-العدد2003نوفمبر21‏27 من رمضان 1424 هـالجمعة

الغذاء السليم‏..‏ يرفع كفاءة الجهاز المناعي‏!‏

تحقيق : أمال إمام
ضعف المناعة‏..‏ أصبح خطرا يهدد الكثيرين ويجعلهم فريسة لأبسط أدوار البرد أو الأزمات الصحية‏,‏ وتشير أحدث الأبحاث العلمية إلي أن هناك علاقة وثيقة بين التغذية والمناعة‏,‏ حيث يعمل الغذاء بطريقة مباشرة وغير مباشرة علي رفع كفاءة الجهاز المناعي وسلامة أدائه‏.‏
وتوضح الدكتورة مرفت أحمد فؤاد ـ رئيس وحدة الأعشاب والنباتات الطبية بالمعهد القومي للتغذية ـ أن الجهاز المناعي معقد ومنتشر في أنحاء الجسم فيتكون من ملايين الخلايا المناعية المختلفة ذات الوظائف المتعددة والتي تعمل في انسجام وتناغم تام مثل الجيش القوي وتتبادل الرسائل والشفرات فيما بينها لتنظيم عملها‏,‏ وهناك أيضا العديد من المواد الأخري التي يفرزها الجسم مثل الإنترفيرون بالإضافة إلي الغدد الليمفاوية وبعض الغدد الأخري والأجسام المضادة‏.‏
والجهاز المناعي له قدرة علي تمييز المواد الناتجة عن طبيعة الجسم والمواد الأخري الغريبة كما أن له ذاكرة يستطيع بواسطتها أن يتذكر الميكروبات التي سبق لها مهاجمة الجسم فيهب للقضاء عليها بجيش من الأجسام المضادة التي سبق تكوينها عند الغزو الأول للميكروب‏,‏ والجهاز المناعي السليم يستطيع أن يؤدي دوره في التعرف علي المواد الغريبة وتذكرها والقضاء عليها أما الجهاز المناعي غير المتوازن فيؤدي إلي إصابة الجسم بالعديد من الأمراض مثل الالتهابات والعدوي وأيضا الإصابة بأمراض المناعة الذاتية والحساسية ضد أنواع من الطعام‏.‏

المواد الغذائية الضرورية
وتضيف الدكتورة مرفت فؤاد أن هناك مواد غذائية لازمة لجهاز المناعة مثل البروتين والأحماض الأمينية حيث يحتاج الجسم إلي المواد البروتينية لإنتاج الخلايا المناعية والأجسام المضادة إذ أن الإشارات والرسائل التي تتبادلها الخلايا المناعية فيما بينها هي بروتين في تكوينها‏.‏
وهناك مصدران للبروتين‏:‏ حيواني ويوجد في الأسماك واللحوم والدواجن او نباتي وهو موجود في البقول وفول الصويا ومن الأحماض الأمينية المهمة لتحسين مناعة الجسم الأرجنتيين الذي يرفع من أداء الجهاز المناعي خاصة أثناء التوتر والضغط العصبي والجلوتامين وله وظائف عديدة من أهمها أنه يعتبر الوقود للخلايا المناعية‏.‏

أما الغذاء ذو المحتوي العالي من المواد الدهنية فإنه يقلل ويخفض من أداء الجهاز المناعي ويؤثر بالسلب في إنتاج وكفاءة الخلايا المناعية المختلفة كما أن السمنة تعتبر من العوامل المؤثرة بالسلب في كفاءة جهاز المناعة‏,‏ فيراعي أن تكون نسبة المواد الدهنية في الطعام‏30%‏ من المحتوي الكلي للطاقة وتوزع السعرات الحرارية نسبة أقل من‏10%‏ للأحماض الدهنية المشبعة ونسبة‏10%‏ للأحماض الدهنية غير المشبعة كزيت السمك والزيوت النباتية‏,‏ أما في حالة أمراض الالتهابات والحساسية الذاتية مثل حساسية الطعام والأزمة والروماتيزم والسكر من النوع الأول وتصلب الشرايين فيتم تعديل النسبة السابقة بزيادة نسبة زيت السمك‏.‏
وقد أثبتت الأبحاث أن قدرة الخلايا المناعية القاتلة للأورام تزيد عندما تنخفض السعرات الحرارية للدهون من‏32%‏ إلي‏22%,‏ وتزيد قدرة الخلايا المناعية لدي المسنين عندما تنخفض الدهون في الطعام من‏32%‏ إلي‏27%‏ ورد فعل الخلايا المناعية بوجه عام يزيد مع انخفاض معدل الدهون في الطعام من‏30%‏ إلي‏25%.‏

الفيتامينات
ومن أهم الفيتامينات لصحة وسلامة الجهاز المناعي فيتامين جـ فله تأثير قاتل علي الميكروبات والفيروسات وتأثير مضاد للأكسدة ويوجد في الفاكهة مثل الموالح والخضراوات ذات اللون الأخضر الداكن ومن المهم زيادة المتناول من هذا الفيتامين للرياضيين الذين يمارسون رياضة عنيفة أو بطريقة مكثفة لتجنب الإصابة بالعدوي في الجهاز التنفسي وحمايته‏.‏
كذلك فيتامين‏(‏ أ‏)‏ المسئول عن سلامة أداء غدة الثمبوس خاصة في أثناء التوتر والانفعال وله تأثير مضاد للعدوي وهو مضاد للأكسدة‏,‏ كما يعطي هذا الفيتامين الآن وعلي مستوي العالم للأطفال المصابين بالحصبة لمنع المضاعفات والحد من نسة الوفيات ويتوافر فيتامين‏(‏ أ‏)‏ في الكبده والبيض واللبن والجبن وزيت كبد الحوت‏.‏
ومن أهم المواد الغذائية التي تفيد الجهاز المناعي نسبة الكاروتينات وهي المواد ذات اللون الأصفر والبرتقالي والأحمر من الخضر والفاكهة وتعطي للمسنين لتنشيط الخلايا المناعية لديهم كذلك فيتامين‏(‏ هـ‏)‏ الموجود في زيوت البذور والحبوب‏,‏ وحمض الفوليك الذي تكمن أهميته في المساعدة في تكوين الخلايا المناعية وزيادة نشاطها وإنتاج كرات الدم الحمراء والحمض النووي للخلية‏DNA.‏

المعاونات الحيوية
تعيش في الأمعاء أنواع من سلالات البكتريا الصديقة والمفيدة والتي تلعب دورا حيويا في وقاية الجسم من خطر المواد الغريبة والميكروبات بأنواعها وسمومها بآليات مختلفة وترفع من المناعة وتحافظ علي سلامة الجسم ولكن قد تموت أو تتأثر تلك البكتريا لأسباب مرضية أو تناول مضادات حيوية فيصبح من السهل علي الميكروبات والسموم النفاذ إلي مجري الدم‏,‏ والمعاونات الحيوية هي أغذية تحتوي علي بكتريا صحية مماثلة لتلك التي تعيش بالأمعاء‏,‏ فعندما يتناول الإنسان تلك الأغذية يعوض النقص في البكتريا الموجودة بالأمعاء ويعيد الوظائف المهمة لها إلي الحالة الطبيعية ويرفع من المناعة‏.‏
بالإضافة إلي ذلك تحتوي تلك المعاونات الحيوية علي فيتامين‏(‏ ب‏)‏ ومواد تسمي بالمضادات الحيوية الطبيعية تثبط الكائنات الدقيقة الضارة في الأمعاء ولها أيضا خصائص مضادة للفطريات وتخفض مستوي الكوليسترول في الدم وتساعد علي الهضم وتنشط امتصاص العناصر الغذائية‏,‏ كما تساعد المعاونات الحيوية في علاج الإمساك والإسهال وتراكم الغازات وفرط الحساسية للطعام خاصة لدي الأطفال وتدعيم النفاذ الداخلي للأمعاء كما تعمل علي تهدئة الالتهابات المعوية ومصادرها الزبادي والألبان المتخمرة والكافيار‏.‏
وتحذر الدكتورة مرفت فؤاد من العوامل التي تثبط من المناعة وعمل الجهاز المناعي مثل سوء التغذية لأنه يحرم الجسم من العناصر الغذائية المهمة واللازمة لأداء الجهاز المناعي والسكر بكل أشكاله لأنه يخفض من عمل الخلايا المناعية في قلت المواد الغريبة والميكروبات والكحوليات والكافيين الزائد لأنه يقلل من امتصاص بعض العناصر الغذائية المهمة‏,‏ والمضادات الحيوية حيث تقضي علي سلالات البكتريا الصديقة الموجودة بالأمعاء لذا يلزم تناول الزبادي ثلاث مرات اسبوعيا علي الأقل عند تعاطي المضاد الحيوي‏,‏ كما يجب تفادي المواد المضافة كمكسبات الطعم واللون والرائحة والمواد الحافظة والوجبات السريعة التي تحتوي علي قدر كبير من الدهون وتفتقر إلي العناصر الغذائية الهامة والأساسية‏.‏

اختبار لكفاءة المناعة‏!‏
وتضع الدكتورة مرفت فؤاد اختبارا صغيرا يتكون من أحد عشر سؤالا تستفسر عن النقاط التالية‏:‏ هل أنت دائم الإصابة بالبرد والعطس والزكام‏,‏ هل يصعب عليك التخلص من البرد بعد الإصابة به‏,‏ هل أنت دائم الشعور بالإرهاق والتعب‏,‏ هل تعاني من الإحباط أو القلق‏,‏ هل لديك حساسية لأي نوع من الطعام‏,‏ هل تتناول مسكنات بشكل دائم‏,‏ هل تناولت مضادات حيوية أكثر من مرة في العام‏,‏ هل تعاني آلاما في الحلق‏,‏ هل تتناول الكحوليات أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع‏,‏ هل تعاني من الصداع بصفة متكررة؟
إذا تمت الإجابة بنعم علي ثلاثة أسئلة فإن جهازك المناعي يحتاج للعون وإذا تمت الإجابة بنعم علي أربعة أسئلة فإن جهازك المناعي يحتاج لمزيد من الاهتمام والملاحظة وإذا أجبت بنعم علي خمسة أسئلة أو أكثر فإن جهازك المناعي مجهد وغير متوازن‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~