العالم

42713‏السنة 127-العدد2003نوفمبر16‏22 من رمضان 1424 هـالأحد

مقتل‏17‏ جنديا أمريكيا في سقوط طائرتي هليكوبتر بالموصل
الخسائر الأمريكية في العراق تجاوزت‏400‏ قتيل منذ بدء الغزو

بغداد ـ واشنطن ـ وكالات الأنباء‏:‏
دورية امريكية تغلق أحد الطرق فى بغداد حيث انفجرت عبوة ناسفة صباح أمس
لقي‏17‏ جنديا أمريكيا حتفهم وأصيب‏5‏ وفقد آخر من جراء تحطم طائرتي هليكوبتر من طراز بلاك هوك تابعتين للفرقة‏101‏ المحمولة جوا في الموصل شمال العراق‏.‏

وقد أعلنت متحدثة باسم قوات الاحتلال الأمريكية أمس تحطم الطائرتين عقب اصطدامهما فوق مدينة الموصل شمال العراق‏,‏ وسقوطهما فوق أحد الأحياء السكنية في المنطقة‏.‏

وقال متحدث آخر إن طائرة هليكوبتر أمريكية سقطت شمال العراق‏,‏ وأن قوات الرد السريع الأمريكية قد سارعت لتأمين المنطقة التي سقطت فيها‏,‏ والتحقيق في ملابسات الحادث‏,‏ إلا أنه لم ترد أي تفاصيل عن أسباب سقوط الطائرة‏,‏ كما لم يتمكن الجانب الأمريكي من تأكيد سقوط الطائرة الثانية علي الفور‏.‏ وقد انتقلت الشرطة العراقية وفرق الإطفاء إلي موقع الحادث‏.‏ وأشار شهود عيان إلي أنه تم نقل الجثث والمصابين إلي المستشفي العسكري بالموصل علي الفور‏.‏ ورجح الشهود أن تكون صواريخ المقاومة العراقية هي السبب الرئيسي وراء سقوط الطائرتين الأمريكيتين‏,‏ وأشاروا إلي أنهم سمعوا صوت انفجار قبل سقوط الطائرتين مما يؤكد أنهما أسقطتا بفعل هجوم صاروخي‏.‏ وأكد ضابط في الشرطة العراقية أنه شاهد مجهولين ينصبون كمينا لدورية أمريكية في هذه المنطقة‏,‏ مما دفع طائرة هليكوبتر من طراز بلاك هوك إلي التدخل‏,‏ وأضاف أن صاروخا أطلق عندئذ علي الهليكوبتر الأمريكية التي حاولت تجنب الصاروخ فاصطدمت بطائرة هليكوبتر أخري كانت علي مقربة منها‏.‏ في الوقت نفسه‏,‏ أعلن الجيش الأمريكي أمس عن سقوط القتيل رقم‏400‏ من جنوده في العراق منذ بداية الحرب في شهر مارس الماضي‏,‏ وقال متحدث عسكري أن الجندي لقي مصرعه في إنفجار عبوة ناسفة خلال مرور قافلة عسكرية وسط بغداد مما أسفر كذلك عن إصابة جنديين اخرين‏.‏ وجاء الانفجار بعد ساعات من هجوم آخر تعرضت له قافلة عسكرية أمريكية بوسط بغداد مما أسفر عنه مصرع جندي وإصابة اثنين آخرين‏.‏ ويرتفع بذلك عدد الجنود الأمريكيين الذين لقوا مصرعهم في معارك عسكرية إلي‏161‏ جنديا منذ إعلان الرئيس الأمريكي جورج بوش في أول مايو الماضي إنتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في العراق‏.‏

وفي كركوك بشمال العراق أصيب ثلاثة من ضباط الشرطة العراقية في هجوم بقذائف الكاتيوشا علي مركز للشرطة في المدينة‏.‏ وذكر حسين حسن علاوي الضابط في مركز العروبة الذي تعرض للهجوم أن مجهولين اطلقوا صاروخا كاتيوشا علي المركز وأن اثنين من المصابين في حالة حرجة‏.‏

في الوقت نفسه أعرب مسئولون بوزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون عن أعتقادهم بأن خميس سرحان المحمدي القيادي السابق في حزب البعث المنحل بمدينة كربلاء يقف وراء الهجمات الأخيرة التي استهدفت فندق الرشيد في بغداد الشهر الماضي‏,‏ وإسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية أمريكية قرب الفلوجة‏.‏ وقال المسئولون إن المحمدي الذي يأتي أسمه ضمن القائمة الأمريكية للمطلوب اعتقالهم هو المحرك وراء الهجمات الدموية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية
موضوعات في نفس الباب
~LIST~