الصفحة الأولى

42692‏السنة 127-العدد2003اكتوبر26‏غرة رمضان 1424 هـالأحد

شارون يقرر بناء منطقة عازلة في وادي نهر الأردن
لالتهـام أراض جديـدة من الضفـة الغربيــة المحتلـة
إسرائيل تبدأ قريبا في إنشاء القوس الشرقي من الجدار الفاصل
القطاع الجديد يعزل‏70‏ ألف فلسطيني داخل مدنهم وقراهم في الضفة
لوموند‏:‏ شارون يثير استياء‏54%‏ من الرأي العام الإسرائيلي

القدس المحتلة ـ واشنطن ـ وكالات الأنباء ـ غزة ـ من محمد مصطفي‏:‏
خريطة أولية غير رسمية توضح مسار القوس الشرقى من الجدار العازل بالضفة الغربية
في تحد جديد للمجتمع الدولي‏,‏ أعلن أرييل شارون رئيس وزراء إسرائيل اعتزام حكومته البدء في إنشاء القوس الشرقي من الجدار العازل في عمق الضفة الغربية‏,‏ مما يؤدي إلي عزل أكثر من‏70‏ ألف مواطن فلسطيني داخل قراهم ومدنهم عن بقية أراضي الضفة‏.‏
وقال شارون ـ في مقابلة مع القناة الثانية للتليفزيون الإسرائيلي ـ إن وزارة الدفاع أعدت خطة فعلية لمد مسار الجدار إلي القطاع الشرقي من الضفة الغربية‏,‏ وفقا للمعايير نفسها الموضوعة والخاصة بالقوس الغربي من الجدار‏.‏

وأوضح أن المشروع يتطلب موافقة الحكومة لاعتماد الميزانية وبدء التنفيذ‏.‏وقد نشرت وزارة الدفاع الإسرائيلية‏,‏ عدة خرائط لمسار هذه المرحلة مساء أمس الأول‏.‏
واعترف شارون صراحة‏,‏ بأن هذا القطاع سوف يلتهم عدة كيلو مترات من أراضي الضفة الغربية‏,‏ وأنه سيقيم منطقة عازلة داخل وادي‏(‏ غور‏)‏ نهر الأردن‏.‏ وأقر بأن قيام هذه المنطقة العازلة‏,‏ سوف يتخطي حدود إسرائيل مع المملكة الأردنية‏.‏

وسوف يطوق هذا القطاع الجديد نحو‏80%‏ من المستعمرات اليهودية في الضفة الغربية‏,‏ ليضيفها إلي أراضي إسرائيل‏,‏ بما في ذلك مستعمرة أرييل الآهلة بأكثر من‏18‏ ألف مستعمر يهودي‏.‏ كما يضم هذا القطاع أراضي إضافية خارج المستعمرات ليضعها علي الجانب الإسرائيلي من الجدار‏,‏ وبعمق يصل إلي‏24‏ كيلو مترا في بعض النقاط داخل الضفة الغربية المحتلة‏.‏
وعند تنفيذ الجدار بشرقي الضفة‏,‏ وفقا لخطة شارون تتحول عدة مدن وقري فلسطينية‏,‏ إلي كانتونات معزولة لا يربطها أدني تواصل جغرافي علي الأرض‏.‏

وقال خبراء إسرائيليون إن هذا القطاع‏,‏ سوف يتكلف نحو‏230‏ مليون دولار‏,‏ ويستغرق تنفيذه عامين‏.‏
وكشفت صحيفة فاينانشيال تايمز النقاب عن تخلي إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش عن معارضة الجدار‏.‏ ونقلت الصحيفة عن مسئولين في واشنطن قولهم إن الحكومة الأمريكية‏,‏ تسعي جاهدة إلي تقليل الآثار السلبية للجدار علي حياة الفلسطينيين والعمل علي إبقاء مساره قريبا قدر الإمكان من الخط الأخضر‏.‏ وأكدت مصادر الصحيفة إجراء مفاوضات تفصيلية بين خبراء أمريكيين وإسرائيليين‏,‏ حول قطاعات معينة من الجدار تعتبر مثيرة للجدل بشكل خاص‏.‏ ويجري خبراء أمنيون تابعون لهيئة الطيران المدني الأمريكية‏,‏ محادثات في إسرائيل حاليا‏,‏ بشأن إنشاءات قطاع من السور يطوق مطار بن جوريون‏,‏ ويهدف إلي حمايته من هجمات افتراضية للمقاومة الفلسطينية‏,‏ وقال باتريك كلوسون المحلل السياسي بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدني‏,‏ إن الجدار أصبح القضية المحورية في الشرق الأوسط حاليا بالنسبة للإدارة الأمريكية‏.‏

وأكد دبلوماسيون في واشنطن‏,‏ أن السور أصبح العنصر الأساسي في السياسة الأمريكية بالمنطقة‏,‏ وليس خطة خريطة الطريق‏.‏
وذكر مسئولون أمريكيون في حوارات خاصة‏,‏ أنه ليس منطقيا أن تضغط إدارة بوش علي إسرائيل‏,‏ أو تدخل في مواجهة معها‏,‏ بسبب الجدار العازل‏,‏ في حين لم يتبق علي الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة‏,‏ سوي عام واحد‏.‏

وأوضحوا أن أي مواجهة مع إسرائيل‏,‏ حول هذه القضية تهدد بخسارة أصوات اللوبي اليهودي‏.‏
وقد أدانت السلطة الفلسطينية إعلان شارون‏,‏ ووصفته بأنه إطلاق لـرصاصة الرحمة علي خطة خريطة الطريق‏.‏

وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات‏:‏ إن الجدار إعلان للحرب علي الشعب الفلسطيني‏,‏ واستهتار بقرارات الأمم المتحدة‏,‏ واستفزاز سيؤدي إلي عواقب وخيمة‏.‏
وأعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك أمس‏,‏ عن تشاؤمه إزاء فرص إحلال السلام بالشرق الأوسط‏.‏ وقال‏:‏ إن خطة خريطة الطريق انهارت تقريبا‏.‏ وطالب واشنطن باتخاذ إجراءات تسمح بإحياء العملية السياسية‏.‏

وفي غضون ذلك‏,‏ ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية‏,‏ أن شارون يتعرض منذ عدة أسابيع‏,‏ وللمرة الأولي منذ توليه مهام منصبه في فبراير‏2001,‏ لانتقادات لاذعة من جانب أنصار معسكره تكتل الليكود‏,‏ ومن جانب اليسار‏,‏ ومن جانب الصحافة أيضا‏.‏
واستشهدت الصحيفة علي ذلك باستطلاع للرأي‏,‏ نشرت صحيفة معاريف الإسرائيلية نتائجه خلال شهر أكتوبر الحالي‏,‏ وجاء فيه أن‏36%‏ فقط ممن شملهم الاستطلاع يعتقدون أن أداء شارون إيجابي مقابل‏54%‏ يرون عكس ذلك‏.‏

وقالت لوموند‏:‏ إنه بعد ثلاث سنوات من الثقة المطلقة في سياسة شارون‏,‏ أصبحت أغلبية كبيرة من الإسرائيليين ـ تقدر بنحو‏55%‏ ـ علي اقتناع تام بأن رئيس وزراء إسرائيل يعجز عن مواجهة الإرهاب‏,‏ وأن موضوع الأمن مازال يشكل مصدر القلق الرئيسي لدي الشعب الإسرائيلي‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية