تحقيقات

42287‏السنة 126-العدد2002سبتمبر16‏9 من رجب 1423 هـالأثنين

قناة السويس مستعدة للمنافسة‏!‏
وزير خارجية الأردن‏:‏ مشروع لربط البحرين الأحمر والميت عن طريق الأنابيب
الفريق أحمد فاضل‏:‏ قناة اسرائيل الوهمية تحرك النشاط الزلزالي بالمنطقة

تحقيق ـ سيد علي
بين الحين والاخر نسمع شائعات عن طرق بديلة لمنافسة قناة السويس‏,‏ ورغم أنها مشاريع وهمية ليس لها أي عائد اقتصادي‏,‏ الا ان خبرة هيئة قناة السويس في الادارة والتشغيل‏,‏ جعلت اي منافسة محكوما عليها بالفشل وفقا لأي دراسات جدوي‏,‏ غير انه بات من الملح تطوير فلسفة الادارة لهذه القناة الاستراتيجية‏,‏ بحيث تتغير من مجرد عبور السفن والحاويات وتحصيل الرسوم الي اقامة مجتمع اقتصادي بإقامة مراكز تجارية صناعية بنظام المناطق الحرة شرق القناة علي طريقة سنغافورة وتايوان‏,‏ حتي لانهدر القيمة الجغرافية الهائلة‏,‏ لكي تصبح الضفة الشرقية مركزا ومخزنا وسوقا وبورصة للعالم‏.‏ سألت وزير الخارجية الاردني مروان المعشر حول ما اعلنه الجانب الاردني مع الجانب الاسرائيلي في جوهانسبرج علي هامش قمة الارض حول مشروع ربط البحر الميت بالبحر الاحمر‏,‏ قال إن الموضوع لاعلاقة له بقناة السويس وليس للتعاون مع اسرائيل‏,‏ ولكن البحر الميت يتعرض لكارثة بيئية وقد استغل الاردن مؤتمر جوهانسبرج حول البيئة الذي يعقد مرة كل عشر سنوات للحديث عن ضرورة ربط مياه البحرين الاحمر بالميت عن طريق انابيب حتي نتجنب هذه الكارثة البيئية‏,‏ باعتبار ان اسرائيل احد الاطراف الموجودة بهذا المشروع‏,‏ كما أن البنك الدولي اشترط للمساهمة في تنفيذ هذا المشروع الا تكون هناك معارضة من اسرائيل‏,‏ واضاف المعشر ان تنفيذ هذا المشروع لن يتم الان‏,‏ ولكنه يحتاج إلي سنوات عديدة من الدراسة‏,‏ وهكذا فإن المشروع بيئي صرف ولاعلاقة له بقناة السويس أو مشاريع مشتركة مع اسرائيل‏.‏

سألت الفريق أحمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس‏..‏
يشاع ان اسرائيل تنوي انشاء قناة مماثلة لقناة السويس‏,‏ فما مدي صحة هذه الشائعة وهل يمكن ذلك أن انه امر مستحيل؟

‏*‏ قال‏:‏ الحقيقة ان هذا يتمثل في مشروع اسرائيلي لربط البحر الاحمر او البحر المتوسط بالبحر الميت عن طريق قناة‏.‏
وفي الحقيقة ان التفكير في هذ المشروع‏,‏ بدأ بتفكير اسرائيل في ربط البحر الاحمر بالبحر الميت‏,‏ وهذا التفكير يتفق مع التفكيرالاردني الذي يهدف ايضا الي ربط البحرين الاحمر والميت‏,‏ وعموما فإن الهدف الاساسي من التفكير في ربط البحرين الاحمر والميت هو توليد الطاقة الكهربائية‏,‏ باستغلال الفرق في منسوب البحر الميت ومنسوب البحر الاحمر‏(‏ حوالي‏400‏ متر‏),‏ في تحلية المياه للتخفيف من حدة أزمة المياه لدي اسرائيل والاردن‏,‏ بالإضافة الي بعض المشروعات السياحية حول البحر الميت‏.‏

الا ان هناك كثيرا من المشاكل والعقبات والمخاوف التي تقف عائقا امام تحقيق هذه الفكرة منها‏:‏
ــ التأثير عي درجة ملوحة البحر الميت‏,‏ حيث ان درجة ملوحة البحر الاحمر تصل إلي ثمن ملوحة البحر الميت‏,‏ والذي تعتمد عليه الأردن واسرائيل في استخراج الأملاح في كثير من الصناعات مثل صناعة الاسمدة‏.‏

ــ التأثير علي النشاط الزلزالي في المنطقة‏,‏ حيث ان هذه القناة سوف تربط البحرين الاحمر والميت سوف تمر فوق فالق شمال افريقيا‏
ESASTAFRCAVALLEY‏
وهو نشيط زلزاليا‏,‏ وأي تسرب للمياه قد يؤدي الي تحريك الفالق وتنشيط الزلازل في المنطقة‏.‏

ــ التأثير علي المياه الجوفية في الاردن‏,‏ نتيجة تسرب المياه المالحة إلي باطن الارض‏.‏
وعموما فان هذا المشروع لايمثل مشروع قناة ملاحية‏,‏ اما فكرة مشروع قناة ملاحية لربط البحر الاحمر بالبحر المتوسط عن طريق البحر الميت لمنافسة قناة السويس فإننا نوضح النقاط التالية‏:‏ــ

ــ طول القناة التي سوف تربط البحرين الأحمر والمتوسط من خلال البحر الميت سوف يصل الي حوالي‏280‏ كيلو مترا‏,‏ أي زيادة حوالي‏120‏ كيلو مترا عن طول قناة السويس‏,‏ مما يزيد من زمن الرحلة البحرية‏.‏
ــ التكاليف الباهظة المطلوبة لشق مثل هذه القناة‏,‏ وجعلها قادرة علي استيعاب مختلف السفن التجارية الموجودة حاليا‏,‏ خاصة مع الفرق الكبير بين منسوب البحر الاحمر والبحر الميت‏(‏ حوالي‏400‏ م‏)‏

ــ ان قناة السويس موجودة وتدار بمستوي عال من الخبرة والكفاءة تشهد بها كل الأوساط الملاحية وقادرة علي المنافسة خبرة‏132‏ سنة في ادارة القناة
ــ وعموما فان قناة السويس وأجهزتها تتابع وتجمع كا ماهو متاح من معلومات عن هذه القناة حتي يمكن اتخاذ الإجراءات اللازمة في حالة الضرورة‏.‏
ويقول الفريق فاضل ان تكلفة انشاء القناة الاسرائيلية المزمعة لن تقل عن‏50‏ مليار دولار لأنها منطقة صخرية‏,‏ وبالتالي سوف تصبح مشروعا وهميا‏,‏ لأنها اذا ارادت فائدة‏15%‏ فإن قناة السويس لديها بدائل كثيرة مثل تخفيض رسوم العبور‏,‏ في اطار المنافسة‏,‏ وبالتالي فإن أي ناقلة لن تفكر في عبور هذه القناة الوهمية لارتفاع الرسوم وعدم الخبرة في الادارة‏.‏

الطرق المنافسة‏!‏
ويقول الفريق احمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس انه منذ افتتاح قناة السويس عام‏1869‏ وحتي الان حدثت متغيرات اقتصادية وتكنولوجية هائلة اثرت علي حركة التطوير في القناة خاصة في فترة اغلاق القناة بعد حرب يونيو‏1967,‏ هذه المتغيرات أوجدت تحديات كبيرة‏,‏ فكان لزاما علي ادارة القناة ان تساير هذه المتغيرات والتحديات وتقوم بتطوير القناة حتي تظل محتفظة باهميتها وبالدور الذي تلعبه في خدمة الاقتصاد الوطني والعالمي‏,‏ ومن هذه المتغيرات
ــ التطور في وسائل النقل خاصة النقل البحري نتيجة الثورة الصناعية‏,‏ والاكتشافات البترولية في منطقة الشرق الاوسط‏,‏ والحاجة لنقل هذا البترول الي الدول الغربية وامريكا‏.‏
ــ التغير الهائل في احجام ناقلات البترول وسفن البضائع الصب‏,‏ والذي نتج عن طول مسافة رحلة الدوران حول رأس الرجاء الصالح بعد غلق القناة فكانت ضرورة بناء الناقلات العملاقة للاستفادة باقتصاديات الحجم‏.‏

ــ التغير في انماط النقل بظهور اجيال جديدة من سفن الحاويات وسفن الصب‏,‏ هذا التحول اثر فيما بعد علي اعداد ونوعية السفن العابرة للقناة‏.‏
ــ التغير ايضا في وسائط النقل بظهور النقل بالانابيب والذي اثر كثيرا فيما بعد علي حركة نقل البترول في القناة‏.‏
ــ هذا فضلا عن الطرق الجديدة والتي في حال اكتمالها مستقبلا سيكون لها بعض التأثير علي دور القناة مثل خط حديد سيبيريا وطريق القطب الشمالي وطريق الحرير وكذلك اذا اكتملت شبكة الطرق البرية بين كل من اوروبا وافريقيا والشرق الاوسط‏.‏

ــ التطور في نظم المعلومات والاتصالات‏,‏ وظهور الكيانات الاقتصادية والشركات متعددة الجنسيات والذي اثر بصورة كبيرة علي عناصر النقل البحري‏(‏ السفن‏,‏ الموانيء‏,‏ والخدمات البحرية‏).‏
ــ التطور في نظم النقل واستخدام النقل متعدد الوسائط وعلم اللوجيستيات والنقل من الباب للباب في الوقت المحدد تماما‏,‏ واختيار طرق اكثر كفاءة واكثر جاذبية من ناحية التسويق للحصول علي حركة بضائع مكثفة‏,‏ وبالتالي ظهور سياسة الوفر في اقتصاديات النقل الكلية كبديل لسياسة الوفر في المسافة‏.‏

تلك التحديات والمنافسات والتحولات جعلت ادارة القناة في حالة من اليقظة والترقب للمتابعة الدائمة لتطور اسطول النقل البحري العالمي من حيث العدد والحجم والنوع واوامر البناء الجديد والتخريد‏,‏ كذلك متابعة حركة التجارة العالمية المنقولة بحرا بين قارات العالم ودوله خاصة الحركة علي المحور بين الشرق والغرب الذي يمتد عبر قناة السويس‏.‏ كذلك الطرق البحرية ونظم النقل متعدد الوسائط والتي يمكن ان تمثل تحديا ومنافسا لقناة السويس‏,‏ ودراسة اقتصاديات النقل علي الطرق البديلة او المخطط انشاؤها لوضعها في الاعتبار في استراتيجية دراسة الرسوم والحوافز الممنوحة اي ان حركة التطوير في قناة السويس مستمرة ومواكبة للظواهر العالمية‏,‏ كما انه اسلوب انتهجته الادارة المصرية منذ تأميم القناة عام‏1956‏ حتي يمكن تحقيق اعلي درجات السلامة والامان لعبور السفن بمختلف انواعها واحجامها‏,‏ وكذلك تحقيق اعلي عائد لخدمة الاقتصاد القومي‏.‏
هذا وقد سارت حركة التطوير في قناة السويس في عدة مراحل ومحاور شملت‏:‏ تطوير المجري الملاحي للقناة وتطوير الآلات والمعدات ثم تطوير الخدمات المؤداة للسفن العابرة ووسائل السلامة وتأمين الملاحة بالقناة مع تطوير السياسات الاقتصادية والادارية ولمواجهة هذه التحديات العالمية والاقليمية تم‏.‏

تخفيضات لجذب الناقلات‏...‏
تقديم تخفيض في رسوم عبور ناقلات الغاز المسال تشجيعا لفتح اسواق جديدة في الدول الاوروبية للغاز القادم من دول الخليج‏,‏ وقد بلغت هذه التخفيضات‏35%‏ من رسوم عبور الناقلات‏,‏ ولمزيد من التشجيع قدمت ادارة الهيئة تخفيضات مرتبطة بكمية الغاز المنقول‏,‏ تصل الي‏5%‏ للكميات العابرة التي تزيد علي نصف مليون وحتي مليون طن و‏10%‏ للكميات التي تزيد علي مليوني طن و‏15%‏ للكميات التي تزيد علي مليوني طن‏,‏ وبالفعل اسفرت هذه التخفيضات عن فتح اسواق جديدة لغاز الخليج في اسبانيا وفرنسا وتركيا وكذلك تم تقديم تخفيضات ثانية لتشجيع ناقلات البترول العملاقة الفارغة والتي تزيد حمولتها عن‏200‏ الف طن وصلت الي‏45%‏ للناقلات القادمة من منطقة الخليج الامريكي و‏55%‏ للناقلات القادمة من منطقة الكاريبي‏,‏منحت تخفيضات للناقلات المحملة بكميات البترول الخام العابرة وصلت الي‏5%‏ للكميات التي تزيد عن مليون طن و‏10%‏ للكميات التي تزيد عن‏2‏ مليون طن و‏30%‏ للكميات التي تزيد عن‏3‏ مليون طن‏,‏ كمامنحت السفن صديقة البيئة تخفيضات تراوحت بين‏2‏ و‏4%.‏ اما السفن السياحية التي تزور الموانيء المصرية المطلة علي البحرين الاحمر والمتوسط فقد تم منحها تخفيضات تصل الي‏5%‏ من رسوم العبور في رحلتي الذهاب والعودة‏.‏ ويضيف الفريق فاضل أنه في اطار التكامل بين القناة وخط سومبد بهدف جذب الناقلات العملاقة التي لاتستطيع العبور‏,‏ فققد تم الاتفاق علي تخفيف جزء من حمولتها بخط سوميد عين السخنة لكي تعبر القناة‏,‏ ثم يتم تحميلها في سيدي كرير‏,‏ واثمر هذا التعاون عبور‏280‏ ناقلة عملاقة حملت‏51‏ مليون طن نفط خام من عام‏97‏ الي يونيو‏2002,‏ وتبقي كلها مجرد خطوات مؤقتة لمواجهة التحديات ولكن التفكير العالمي الاستراتيجي يستدعي رؤية أشمل‏.‏

منطقة تخزين عالمي‏..‏
حيث يري الخبراء ان قناة السويس وجغرافيتها الفريدة هي الموقع الطبيعي الامثل والاول بين البدائل علي طول وعرض الكرة الارضية لانشاء اقوي واعظم المراكز التجارية والصناعية الحرة علي طول الضفة الشرقية للقناة بمسافة‏192‏ كيلو مترا طوليا و‏50‏ كيلو مترا عرضيا حتي الممرات الاستراتيجية بسيناء وذلك بإقامة سلسلة من البحيرات الصناعية التجارية الحرة العالمية التي يخصص كل منها لدولة من دول العالم ذات الوفرات الاقتصادية لتخزين وتصنيع تجارتها في مكان وسطي بالعالم وعلي ارض واسعة ومناخ مثالي وطاقة وعمالة اقتصادية متوافرة لتصبح بذلك القناة مخزونا وسوقا للتجارة والصناعة الحرة العالمية وبورصتها ومستقرا للصناعات المشتركة بين دول العالم في وسط العالم‏.‏
ويقيم الدكتور احمد عبد المنصف بالاكاديمية العربية للنقل البحري الوضع الحالي لعمل القناة والإمكانيات المهدرة بقوله‏:‏ ان هذه الامكانيات الغائبة تتمثل في اعادة شحن وتفريغ الحاويات العابرة وعملية التصنيع ونصف التصنيع والتغليف والتخزين ومايترتب عليها من نشاط بحري والصناعات والخدمات البحرية وغير المباشرة‏.‏
ويستشهد الدكتور عبد المنصف بنموذج سنغافورة ونجاحاته العالمية في انشاء هذه المراكز التجارية والصناعية قائلا‏:‏ ان سنغافورة التي تبلغ مساحتها‏500‏ كيلو متر مربع معظمها مستنقعات كان يقطنها خلال فترة الستينات حوالي‏2,5‏ مليون نسمة يعانون الفقر الشديد واغلبهم من عرقيات متعددة جاءت من الجزر المجاورة وفي ظل هذه الظروف تم طرد سنغافورة من الاتحاد الماليزي خلال الستينات فبدأت تعتمد علي نفسها واخذ في انشاء نظام المراكز التجارية والصناعية الحرة ونظرية ادارتها فبدأت تجني الثمار خطوة خطوة واصبحت احد النمور الاسيوية الاقتصادية وباتت تصدر مايزيد عن قيمة المائة مليار دولار وكل ذلك في ظل عدم وجود اي موارد طبيعية تذكر واصبحت تنعم بكل مقومات الرخاء والرفاهة والوفرة الاقتصادية‏.‏ واضاف ان قناة السويس تعد المنافس الامثل والاول عالميا لهذه المراكز الموجودة في كل من تايوان وسنغافورة في حال ادارتها بمفهوم المراكز التجارية والصناعية الحرة والتخلي عن مفهوم العبور وتلقي الرسوم والتباهي بالقيمة الدفترية والطموحات السلبية

مركز الدراسات الاقتصادية
ومن جانب يعدد مقومات وايجابيات المنافسة العالمية لقناة السويس بالموقع الجغرافي لمنطقة القناة كمنطقة وسيطة ومتوسطة بين المواد الخام‏,‏ مناطق التصنيع وكذلك بين مناطق الانتاج والاستهلاك والتجمعات الاقتصادية والسياسية السوبر العملاقة الكتلة الاوروبية الاقتصادية‏,‏ والكتلة التجارية الشرق أسيوية واليابان‏,‏ والكتلة التجارية الامريكية‏.‏بالاشارة الي ان قناة السويس يعبرها نحو‏8%‏ من اجمالي التجارة الحرة العالمية من البضائع والتي يجب ان تصنع علي ارض الضفة الشرقية للقناة‏,‏ كما يعبرها ايضا نحو‏5%‏ من اجمالي تجارة البترول و‏49‏ سفينة يوميا كمتوسط عام لابد من احتكار خدمات اصلاحها وصيانتها وهكذا فإن قناة السويس هي المكان الامثل عالميا لتجمع الكثير من الصناعات الثقيلة والخفيفة بعد ان هجرت اوطانها التقليدية بالدول المتقدمة‏.‏
ويري الخبير نهاد سعيد ان نقل نموذج سنغافورة وتايوان الي الضفة الشرقية للقناة بطولها وعمق‏50‏ كيلو مترا داخل سيناء حتي الممرات الاستراتيجية سيضمن اقامة مئات الشركات المشتركة بين دول العالم ومصر ونقل خبرات العمالة المصرية وثقافتها الي العالمية وكذلك تشغيل الخريطة الاستثمارية لوادي العريش الهائل الراكد الذي يصل حجمه الي‏16‏ الف كيلو متر مربع اي ضعف وادي النيل اربع مرات ويقبع علي مخزون هائل من مياه السيول المخزونة عبر آلاف السنين وجدوي زراعته تتماشي مع الطبيعة مما يعني توطين ملايين من الشعب المصري ويصل حجمها اربعة اضعاف حاجة وادي النيل من البشر لتحقق هجرة رائعة من وادي النيل الي وادي العريش علي غرار الهجرة التي حدثت من نيويورك الي كاليفورنيا التي اصبحت الولاية الماسية الاولي في الولايات المتحدة الامريكية وتكون النتيجة القضاء علي الفراغ البشري والاستثماري لقلب سيناء ووسطها علي طول وادي العريش وروافده‏.‏

ويؤكد الدكتور عبد العزيز عيد استاذ الاستراتيجية الدولية بإحدي الجامعات الامريكية الكلام السابق أن تشغيل الخريطة الاستثمارية لقناة السويس تجاريا ثم تشغيل الخريطة الاستثمارية لوادي العريش زراعيا سوف يؤدي الي رواج الخريطة الاستثمارية لخليج العقبة سياحيا من الطور الي طابا بطول نحو‏350‏ كيلو مترا وهو المكان الامثل في العالم لاستقبال سياحة الغطس والتصوير المائي والعاب الماء‏,‏وخليج العقبة ولاينافسه في ذلك سوي جزر الكناري البعيدة عن قارة اوروبا ويهتم‏50%‏ من حجم السياحة العالمية نحو‏600‏ مليون سائح بهذا النمط السياحي‏.‏
واكد انه سيتولد عن المقومات السابقة تشغيل الخريطة الاستثمارية للطرق التاريخية والدينية لسيناء ومنها طريق خروج موسي وقومه ودرب الحج القديم وسانت كاترين وهي الطرق والاماكن المؤهلة لتكوين اضخم مشروع سياحي علي الكرة الارضية‏.‏

بداية الصفحة

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية