الثلاثاء 24 من شوال 1438 هــ 18 يوليو 2017 السنة 141 العدد 47706

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

استشهاد خمسة من الشرطة فى هجوم إرهابى بسيناء

كتب ــ أحمد إمام:
استشهد 5 من قوات الشرطة بينهم ضابط وعريف و3 مجندين بينما أصيب 3 مجندين آخرون إثر استهداف عناصر إرهابية أحد الارتكازات الأمنية فى مدينة العريش بشمال سيناء، بالأسلحة والعبوات الناسفة.

وقد انتقلت القيادات الأمنية إلى موقع الحادث، وتم الدفع بمجموعات قتالية وقوات من العمليات الخاصة، إلى المكان مع إغلاق الطرق المؤدية إليه تماما بالتزامن مع تمشيط المنطقة بحثا عن الإرهابيين.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 3
    ماجدى
    2017/07/18 11:15
    7-
    0+

    مجرد راى
    اصبحت هذه الاحداث تقع كل يوم فى العريش وشمال سيناء استشهاد عدد من افراد الشرطة بينهم ضابط وتجرى قوات الشرطة تمشيط المنطقة لضبط الإرهابيين ومع ذلك تتكرر هذه الاحداث يوميا والحل هو فى تغيير وزير الداخلية باخر يستطيع المحافظة على افراد وضباط الشرطة فى شمال سيناء وغيرها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    مهندس استشارى
    2017/07/18 10:39
    1-
    7+

    فلسطين وغزة واسرائيل
    لم يدر فى خلد أحد على الاطلاق ان مصر التى خاضت حرب 1948من اجل الانتصار لفلسطين والفلسطينيين هى التى توجه اليها الجماعات الارهابية الفلسطينية النار والالقتل من خلال عبور هذه الجماعات من فلسطين وغزة واسرائيل الى الاراضى المصرية لقتل اعز ابنائنا حراس الحدود والوطن المصرى ضاربين بهذا العدوان عرض الحائط بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (عينان لا تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس فى سبيل الله ) صدق رسول الله فيا ايها الشهيد نم قرير العين وتحرسك عناية الله ويا ايها الارهابى الفلسطينى الجبان لن تنم وسيحرسك الشياطين الى نار جهنم وبئس المصير انت ومن يمولك بالمال ويدربك بالسلاح فانتم عصابة الشيطان واخوان الشياطين فى هذه الدنيا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    صلاح المدنى
    2017/07/18 08:32
    0-
    7+

    حصار مشدد من الداخل
    ثبت بما لايدع مجال للشك ان هناك تواطؤ وغدر وخيانه وناضورجيه موزعين بين المدنيين وبعد تكرر حوادث الغدر والخيانه والتفخيخ المستمر لماذا لا تقيم القوات بين المواطنين فى القرى والمدن ومراقبه على مدار الساعه لكل شاردة وواردة وتعد عليهم انفاسهم والاستعانه بأجهزة رؤيه ليله وكلاب حراسه وتفخيخ ما يجب تفخيخه لإحكام حصارهم حتى تقطع دابر الخونه التكفيريين اعداء الوطن؟
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق