الخميس 5 من شعبان 1440 هــ 11 أبريل 2019 السنة 143 العدد 48338

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مدبولى فى جولة تفقدية بالبحيرة: توجيه عائدات تقنين الأراضى للمشروعات الخدمية بالمحافظات

كتبت ــ سحر زهران
رئيس الوزراء خلال زيارته مدرسة رشيد الثانوية بنات - تصويرــ سليمان العطيفي

  • زيادة المخصصات المالية لتطوير المستشفيات والرعاية الصحية

 

طالب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، محافظ البحيرة وجميع المحافظين بتقديم تقرير شهرى بموقف تقنين أراضى الدولة، وعدد العقود التى تم توقيعها، وما تم تحصيله ممن تم تقنين أوضاعهم، وموقف التعامل مع أصول الدولة المؤجرة.

وشدّد مدبولى - خلال جولة تفقدية بمحافظة البحيرة أمس - على ضرورة استرجاع حق الدولة، وأنه لن يتم السماح باستمرار تأجير ممتلكات للمحافظات فى أماكن مميزة، منها مناطق على النيل مباشرة، بأقل من قيمتها، وأضاف قوله: لن نسمح بالتعدى على أى ممتلكات أو أراض للدولة، وسيتم التعامل بحسم مع أى حالة، وأن العائد من كل هذا سيتم الاستفادة به فى تحسين الخدمات ومشروعات التنمية بكل محافظة.

وقد غيّر رئيس مجلس الوزراء، مسار زيارته بمدينة رشيد، حيث زار مدرسة رشيد الثانوية بنات، لمتابعة تطبيق تجربة »التابلت« فى الصف الأول الثانوي، وأجرى حواراً مع طالبات الصف الأول الثانوي.

كما زار رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، مدرسة على المغربى الإعدادية بنين، لمتابعة سير العملية التعليمية، وتفقد عدداً من الفصول، و كلّف بإزالة باب حديدى على سلم المدرسة لكونه يتنافى مع احتياطات سلامة الطلاب فى حالة حدوث تدافع ما بينهم.

وقام رئيس الوزراء والوفد المرافق له بالمرور على مشروع تطوير كورنيش رشيد، للتعرف على سير العمل به، واستمع إلى شرح حول الأعمال المنفذة، حيث تضمنت المرحلة الأولى تطوير الممشى وميناء الصيد، ثم بدأت المرحلة الثانية، وتتضمن أعمال الإنارة، وتركيب الأعمدة التجميلية، واستكمال أعمال الحماية والتدبيش، فضلاً عن تطوير المراسى النيلية ورفع كفاءة خدمات الأتوبيس النهرى.

وتفقد رئيس مجلس الوزراء، مستشفى رشيد المركزي، وشدد على ضرورة التزام الأطباء بالحضور، وتأدية الخدمة للمرضي، كما وجه بضرورة زيادة المخصصات المالية لقطاع الصحة من أجل تطوير المتشفيات وتقديم لرعاية الطبية اللائقة للمواطنين.

واستمع الى شرح من مدير المستشفى الذى أوضح يخدم نحو 247 ألف نسمة، وبه أقسام الاستقبال والطوارئ، ووحدة الحروق، وأقسام الباطنة، والأطفال والحميات، وجراحة الأنف والأذن، وقسم النساء والتوليد، ووحدة حضانات، ووحدة عناية مركزة، و14 سريرا للغسيل الكلوي.   

وكان مدبولى قد استهل جولاته أمس، بمُحافظة البحيرة،  بزيارة ميدانية موسعة، رافقه خلالها اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، وذلك بهدف تفقد عدد من المشروعات الخدمية والتنموية، لتسريع وتيرة تنفيذها، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.     

وتفقد رئيس الوزراء الوضع الراهن لبُحيرة ادكو، واستمع إلى شرح تفصيلى على الخريطة للمسح الذى خضعت له البحيرة عبر وسائل الاستشعار عن بعد، كما اطلع على موقف تنفيذ مشروع تطوير وتكريك البحيرة بهدف تحقيق الاستفادة المُثلى بما تتميز به من مورد مائى وثروة سمكية.    

وتوجه رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق له، إلى مدينة رشيد، حيثُ استهل جولته، بزيارة الحديقة المتحفية، التابعة لمتحف رشيد الوطني، وتفقد معرضا للمُنتجات اليدوية وصناعات الحرف التراثية، والتى تشتهر بها رشيد ويُصدر منها جزء إلى الخارج، ومن بينها مُنتجات النسيج اليدوي، والفخار، والخزف، وأعمال النحت، وصناعات الزيوت، وصناعات الحرير والكتان.

واستمع رئيس الوزراء الى شرح حول الجهود التى يقوم بها عدد من الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني، وبعضها من الراعية لمواهب وقدرات ذوى الإعاقة، فى سبيل إحياء هذه الصناعات التراثية، وإقامة ورش عمل لتدريب الأيدى العاملة على احترافها وإتقانها، لاسيما من السيدات وذوى الإعاقة، واستمع الى عدد من المتدربين بتلك الورش والعارضين. ثم تفقد رئيس مجلس الوزراء، مشروع إنشاء ميناء الصيد برشيد، والذى يعدُ أول ميناء صيد بالمحافظة، وهو جزء من منظومة تطوير وتنمية مدينة رشيد.

واختتم رئيس مجلس الوزراء، زيارته إلى مدينة رشيد، أمس، بالمرور على الموقع المقترح لإقامة مدينة رشيد الجديدة، كتوسع عمرانى جديد لمدينة رشيد.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق