الأربعاء 10 من جمادي الأولى 1440 هــ 16 يناير 2019 السنة 143 العدد 48253

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

لا لـ«البريكست»..
البرلمان البريطانى يرفض بأغلبية ساحقة اتفاق «ماى» للخروج من الاتحاد الأوروبى

لندن ــ وكالات الأنباء ــ فيينا ــ مصطفى عبد الله
دموع بريطانى معارض للاتفاق بعد رفضه [أ.ب]

فى أسوأ هزيمة برلمانية واجهتها حكومة فى تاريخ بريطانيا الحديث، رفض البرلمان مساء أمس بهامش كبير الاتفاق الذى أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماى للخروج من الاتحاد الأوروبي، مما يثير اضطرابا سياسيا قد يؤدى إلى خروج البلاد من الاتحاد دون اتفاق أو حتى عدم الخروج. وصوت ٤٣٢ نائبا ضد الاتفاق مقابل ٢٠٢ أيدوا الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، واتحد نواب من المؤيدين للانسحاب والرافضين له لإسقاط الاتفاق.

ومن جانبه، قدم زعيم المعارضة العمالية جيريمى كوربن مذكرة لحجب الثقة عن حكومة ماى المحافظة، بعد الرفض الكبير من جانب النواب لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وقال كوربن :"قدمت اقتراحا بحجب الثقة عن هذه الحكومة"، ووصف هزيمة الحكومة بأنها "كارثية" استنادا إلى نتيجة التصويت الأخير.

وكان مجلس اللوردات بالبرلمان البريطاني قد صوت ضد الاتفاق الذي توصلت له «ماي» مع الاتحاد الأوروبي حول تنظيم عملية خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الـ «بريكست»، إلا أنه  حذر في الوقت نفسه من عواقب الخروج «بلا اتفاق».

وجاء التصويت بواقع 321 صوتا مقابل 152 أكدوا دعمهم له. ووصف اللوردات الاتفاق بأنه من شأنه الإضرار بازدهار اقتصاد بريطانيا، وكذلك أمنها الداخلي ونفوذ المملكة عالميا.

وأكد مجلس اللوردات في تغريدة له عبر حسابه على تويتر أن مجلس العموم البريطاني «له الكلمة الأخيرة» في حسم قضية الاتفاق.
ورغم رمزية تصويت اللوردات، إلا أنه يعتبر مؤشرا على نتيجة تصويت مجلس العموم ،والذي عقد مساء أمس في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت القاهرة.  
 

وكانت ماي قد ألقت خطابها الختامي بشأن الاتفاق أمام مجلس العموم، وطالبت نوابه بـ«إلقاء نظرة ثانية» على الاتفاق، واعترفت بأنه ليس مثاليا، ولكن «عند وضع كتب التاريخ، فإن الشعب سينظر إلى قرار المجلس ويتساءل: إذا كنا التزمنا بقرار الأمة لمغادرة الاتحاد الأوروبي، هل وفرنا الحماية لاقتصادنا، وأمننا، ومشروع اتحادنا، أم أننا خذلنا الشعب البريطاني؟ «

ورفضت ماي في خطابها دعاوى تمديد فترة التفاوض لمنح البرلمان مزيدا من الوقت لدراسة الاتفاق. وأكدت أن المملكة المتحدة سوف تغادر الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد وهو  29 مارس المقبل.

وقبل ساعات قليلة من بداية تصويت العموم، لم تطرأ أي تغيرات واضحة على مواقف الكتل السياسية المختلفة داخل المجلس. فقد التزم حزب العمال وباقي أحزاب المعارضة بتأكيد موقفهم الرافض للاتفاق. ويتوقع انضمام 100 من نواب المحافظين، و10 هم نواب الحزب الاتحادي الديمقراطي إلى فريق المعارضين للاتفاق.

ومن جانبه، أكد الحزب الوطني الأسكتلندي أن ماي «تعيش في عالم خيالي» وطالب الحكومة بالتوقف عن التهديد بالخروج من عضوية الاتحاد بدون اتفاق.

ونقلت وسائل الإعلام توقعات نيكي دا كوستا، مدير الشئون التشريعية بمقر «دوانينج ستريت» للحكومة البريطانية إشارته إلى أن هامش هزيمة ماي أمام مجلس العموم يتراوح ما بين50 و80 صوتا.

وكانت هيئة الإذاعة البريطانية «بي. بي.سي» قد كشفت عن توقيع مجموعة من السياسيين المعارضين للبريكست ، الذين يمثلون عددا من الأحزاب البريطانية مشروع قانون لإجراء استفتاء جديد حول البقاء ضمن عضوية الاتحاد الأوروبي أو مغادرته في ضوء الاتفاق الذي توصلت له ماي.

وأكد السياسيون المعترضون في مسودة القانون المقترح أن مدة العامين التي ينص عليها البند 50 من معاهدة لشبونة للتفاوض حول مغادرة المملكة المتحدة لعضوية الاتحاد، يمكن تمديدها لحين إجراء استفتاء ثان. ويعني ذلك أن القانون المقترح يمهد  لإبقاء المملكة المتحدة على عضويتها الأوروبية في أعقاب تاريخ 29 مارس المقبل.

وفي الوقت نفسه، أكد مندوب النمسا لدى الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد يراقب عن كثب مجريات التصويت بالبرلمان البريطاني حول اتفاق الـ «بريكست».

وزير المالية الألمانى : يوم مرير

> برلين - د ب أ :  حذر أولاف شولتس، وزير المالية الألماني ونائب المستشارة أنجيلا ميركل، من الخروج غير المنظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكتب على تويتر:» هذا يوم مرير بالنسبة لأوروبا».
وأضاف:» نحن مستعدون لكن الخروج غير المنظم هو أسوأ الاحتمالات جميعها بالنسبة للاتحاد الأوروبي وبالنسبة لبريطانيا على نحو خاص».
 

قادة أوروبا : فوضى خطيرة

> بروكسل - د ب أ : وجه كبار زعماء الاتحاد الأوروبي تحذيرات حادة أمس من خروج فوضوي، بعد أن رفض نواب البرلمان البريطانى اتفاق الخروج الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي مع الاتحاد بهامش كبير. وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن "خطر الانسحاب غير المنظم للمملكة المتحدة تزايد مع تصويت الأمس، وأحث بريطانيا على توضيح نواياها في أسرع وقت ممكن، لقد انتهى الوقت تقريبا". ومن جانبه، قال المتحدث باسم رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن الاتحاد الأوروبي يرى تصاعدا فى "خطر الخروج بشكل غير منظم" لبريطانيا من الاتحاد الأوروبى بعد رفض "البريكست".
 

النمسا تستبعد إعادة التفاوض

> فيينا - د ب أ : استبعد المستشار النمساوي زباستيان كورتس إعادة التفاوض مع بريطانيا حول خروجها من الاتحاد الأوروبي وذلك بعد رفض البرلمان البريطاني الاتفاق المقدم من ماي.
وكتب كورتس على تويتر  :"الكرة الآن في ملعب بريطانيا، وعلى كل حال فلن يكون هناك إعادة تفاوض بشأن اتفاق الخروج".
 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق