الثلاثاء 8 من محرم 1440 هــ 18 سبتمبر 2018 السنة 143 العدد 48133

رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رغم حاجته للدعم المالى..
مستشفى «ثابت ثابت» ينضم إلى الحملة القومية للكشف عن فيروس «سى»

عبير فؤاد أحمد

نجاح جديد فى جهود مكافحة فيروس سى بين المصريين، قدمه مستشفى ثابت ثابت من خلال مشاركته فى مبادرة الكشف عن فيروس سى ضمن خطة الدولة للقضاء على المرض، ويقول د.جمال عصمت أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد والمنسق العام لمستشفى ثابت ثابت، إلا إنه تم افتتاح مركز نموذجى ضمن المستشفى من أجل توفير الفحوصات الكاملة والعلاج لمرضى فيروس سى بالمجان خلال الـ24 ساعة فقط.

ويضم المركز عيادتين لتوقيع الكشف، فضلا عن أحدث جهاز لقياس نسبة التليف بالكبد. وبلغ إجمالى عدد الحالات التى تم فحصها نحو 600 حالة خلال الشهرين الماضيين. وذلك بخلاف علاج ما يجاوز 770 حالة بنسب شفاء جاوزت الـ 99% باستخدام البروتوكولات العلاجية الموصى بها وجميعها تمت بالمجان.

ويستطرد د. عصمت: أن مستشفى ثابت ثابت للأمراض الباطنية المتوطنة يعتبرأول مستشفى حميات جامعى فى مصر والشرق الأوسط يهتم بالأمراض المعدية والحميات والأوبئة.

وهى مستشفى تعليمى علاجى بحثى فى مجال الأمراض المتوطنة والمعدية، كما يضم معملا متخصصا فى تشخيص الأمراض المعدية .

مشيرا إلى أن جهود إحياء هذا المستشفى على الأرض التى أوصى بها المرحوم ثابت ثابت جورجى منذ عام 1936، والتى ظلت معطلة حتى عام 2014، تلاها خلال عامين قيام الجامعة بضخ 85 مليون جنيه من مواردها الذاتية، وافتتاح الجزء الأول من المرحلة الأولى للمستشفى والتى تضم العيادات الخارجية والمعامل ومركز التشخيص بالموجات فوق الصوتية و الفيبروسكان ومناظير الجهاز الهضمى ومركزا لتشخيص الفيروسات الكبدية و علاجها.

ولكن لا يزال المستشفى بحاجة إلى المزيد من الدعم المالى حتى يكتمل الحلم ويخرج المستشفى إلى النور بكامل طاقته مؤكدا أهمية وجود كيان معزز بالإمكانيات والأساليب العلمية الحديثة لتشخيص الامراض المعدية والمتوطنة.

تلك الأمراض التى ظلت مهملة فى مصر طوال الأعوام الماضية، على الرغم من كونها هى ومضاعفاتها السبب الرئيسى للإصابة بكثير من السرطانات التى كان يمكن تفاديها إذا تم العلاج فى مرحلة مبكرة، كما أنها المسئولة عن 20% من وفيات الأطفال سنويا بما يوازى 15 مليون وفاة على مستوى العالم.

وذلك بخلاف الحركة المستمرة للمواطنين بين مصر والدول الأخرى والتى قد تجلب أمراضا غير معروفة فى مصر, وذلك بخلاف المشاكل الصحية الموجودة بالفعل. وهو ما يوضح أهمية وجود مستشفى أمراض معدية متخصص ومتكامل للأمراض الباطنية المتوطنة لمواجهة أى أوبئة أو أمراض معدية فتاكة تهدد المجتمع بالوقاية والعلاج والبحث العلمي.

من جانبه يوضح د.حسن الجارم أستاذ أمراض الجهاز الهضمى والكبد ومدير مستشفى ثابت ثابت، أنه عقب افتتاح المرحلة الأولى من المستشفى فى فبراير 2017 ، تم استقبال وتوقيع الكشف على ما يجاوز 8100 حالة.

موضحا الحاجة الملحة لاستكمال متطلبات المرحلة الثانية التى تحتاج نحو 300 مليون جنيه، وتشمل الاستقبال والطوارئ والأسرة الداخلية، بجانب بنك الدم المركزى وقسم المناظير والأشعة والأبحاث الاكلينيكية فضلا عن استكمال الجزء المتبقى من المعامل المركزية.

وعلى الرغم من وجود عدد من مستشفيات الحميات المنتشرة فى أنحاء الجمهورية، إلا أن هذه المستشفيات لا تكفى لإجراء نظام علاجى وبحثى متكامل لعلاج كافة الأمراض المتوطنة المعدية والأمراض الوافدة إضافة إلى تكامل العمل بين كافة التخصصات الطبية من المستشفيات والمعاهد الجامعية لتطوير الخدمات العلاجية للمرضي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
كلمات البحث:
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق