الأحد 3 من ربيع الآخر 1438 هــ 1 يناير 2017 السنة 141 العدد 47508

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأمور المستعجلة تؤيد وقف حكم بطلان اتفاقية تيران وصنافير

كتب ــ سميرة على عياد ومحمود فؤاد
قضت محكمة مستأنف القاهرة للأمور المستعجلة الدائرة 12 أمس بتأييد حكم اول درجة ورفض الاستئناف عليه الذى قضى بوقف تنفيذ حكم القضاء الإدارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية المعروفة اعلاميا باتفاقية تيران وصنافير .

وقال أشرف فرحات مقدم الاستشكال على حكم القضاء الادارى ببطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية انه من ضمن الامور التى استند عليها فى استشكاله المادة 17 من قانون السلطة القضائية والمادة 11 من قانون مجلس الدولة اللذان نصا على انه لاتدخل للقضاء فى اعمال السيادة وعليه قضت اول درجة من محكمة الامور المستعجلة فى 29 سبتمبر الماضى بوقف حكم القضاء الادارى ببطلان الاتفاقية والذى تم تأييده امس بحكم دائرة 12 مستأنف.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 4
    مهندس استشارى ادارة مشروعات التشييد
    2017/01/01 11:02
    5-
    3+

    ترسيم الحدود البخرية
    بين الدولتين السعودية والمصرية هام جدا حتى تبدأ كل دولة مشروعاتها البحرية فى البحر الاحمر لخير شعوب الدولتين العربيتين ولا ينبغى ان نتأخر اكثر من ذلك لانه ربما وجدنا خيرات كثيرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    ibrahim
    2017/01/01 07:04
    6-
    8+

    مصر فوق الجميع
    لا افوض اي مسئول مصري للتفاوض علي اي جزء من ارضي و ارفض هذه الاتفاقية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    يوسف ألدجاني
    2017/01/01 00:59
    10-
    9+

    لا خلاف في أن تكون جزر تيران , زصنافير للسعودية أو مصر فكلها أرض عربية
    وبحار عربية , وسماء عربية // ألمهم بأن هاتان ألجزيرتين ( تمثل ) للأمن ألقومي ألمصري .. وألأمن ألقومي ألسعودي ألكثير .. وألسؤال هنا ؟ هاتان ألجزيرتان ستكون لها أستراتيجية سياحية .. أم ستكون لها أستراتيجية عسكرية .. أم ألأثنين معا ؟؟؟ وعليه فيجب ألتعاون ألمصري ــ ألسعودي على ألحفاظ على هاتان ألجزيرتان وألأنتفاع منها معا .. وبدون مشاكل في ألمستقبل في أدارتهم .. وأعتقد بأن ألتعاون في أدارة ألجزيرتين من مصر وألسعودية ( ستقوي من وجودهما وتنميتهما وأمنهما ) وألأتحاد ألعربي قادم أن شاء ألله .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2017/01/01 00:21
    7-
    5+

    بجد متلخبط بين الوقف والبطلان والتأييد والرفض
    مصرية ام سعودية؟!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق