الأربعاء 8 من ربيع الأول 1438 هــ 7 ديسمبر 2016 السنة 141 العدد 47483

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الرقابة الإدارية تضبط أكبر شبكة دولية لتجارة الأعضاء..سقوط 40 متهما بينهم أساتذة جامعات وأطباء ومداهمة 10 مراكز وتحاليل طبية

> كتب ــ طه جبريل :
جانب من الأموال المضبوطة
تمكنت هيئة الرقابة الادارية فجر أمس، من مداهمة 10 مراكز وتحاليل طبية، وضبط أكبر شبكة دولية للاتجار بالاعضاء البشرية للمصريين بمشاركة مواطنين وعرب، تورط فيها 40 متهما من بينهم أساتذة جامعات، وأطباء مشهورون، ومصادرة حصيلة عملياتها وتقدر بالملايين من الدولارات، فضلا عن سبائك ذهبية.

وعلم «الاهرام» ان الشبكة تضم نحو 14 طبيبا فى تخصصات مختلفة من بينهم وأساتذة جامعات، وأطباء مشهورون، الى جانب أعضاء هيئة تمريض وأصحاب مراكز طبية ووسطاء سماسرة، استحلوا دماء الفقراء لتحقيق ثروات طائلة، وضبط بحوزتهم ملايين الدولارات والجنيهات.


كما ضبطت الحملة، الكمبيوترات وأجهزة المحمول الخاصة بالمتهمين والمتضمنة وقائع وتفاصيل عمليات الاتجار، وصورا للضحايا والمحادثات، والبريد الالكترونى ورسائل بين أعضاء الشبكة فى مصر والخارج، الى جانب تفاصيل واسعار بيع الاعضاء البشرية، حيث استهدفت الحملة مجموعة من المستشفيات والمراكز الخاصة، المرخصة وغير المرخصة، غالبيتهم بمنطقتى الهرم والجيزة ، وقد قرر الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان إغلاق هذه المراكز، وإيقاف الأطباء التابعين لوزارة الصحة إيقافاً تاماً لحين انتهاء التحقيقات بالنيابة العامة.


داهم ضباط هيئة الرقابة الادارية، 10 مراكز طبية ومراكز تحاليل بينها مراكز شهيرة، استخدمها المتهمون أوكارا لهم للقيام وتنفيذ صفقاتهم وعملياتهم المشبوهة، وقد أمر النائب العام بسرعة التحقيق فى القضية وضبط كل الاطراف المتورطون.
كما علم «الاهرام» ان هيئة الرقابة الادارية، تمكنت خلال الايام الماضية من مراقبة تحركات كل المتهمين وهواتفهم المحمولة، والاتفاقات فيما بينهم وبين الوسطاء على عمليات البيع واجراء الجراحات والبيع، وجمع خيوط القضية وقائمة بأسماء المتورطين جميعا.


كما تم ضبط كل المستندات والكمبيوترات المحمولة، عليها وقائع الاتجار وتفاصيلها وقوائم بأسماء الضحايا من المواطنين البسطاء واعترف المتهمون باعترافات تفصيلية حول نشاطهم الاجرامي، وما تقاضوه من مبالغ مالية.


وقد كشفت اعترافات المتهمين عن الطرق التى كانوا يتبعونها للإيقاع بالضحايا. وكشفوا ان بعض العمليات كانت تجرى داخل تلك المراكز المشبوهة او الشقق التى يستأجرونها وان بعضها كان يتم من خلال تهريب الاجزاء البشرية للخارج ويتم ذلك من خلال وسطاء عرب كونوا عصابات دولية للاتجار فى الاجهزة البشرية ومن المنتظر ان تكشف خيوط القضية عن الكثير من الوقائع خلال الايام المقبلة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    مهندس استشارى
    2016/12/07 08:19
    0-
    3+

    الانسان والاخرة
    نهاية الانسان الى الاخرة فهل سأل النسان نفسه كيف سيقابل ربه رب العالمين الله الخالق العظيم وماذا ستكون اجابه الانسان حين يسأله رب العالمين عن عمله فى الدنيا هل تكون اجابة الانسان انه كان يبيع جسده ام تكون اجابته انه اشترى اجزاء من جسد شخص اخر وحسبى الله ونعم الوكيل وما مصير الانسان يوم القيامة الذى يتاجر ببيع اجزاء من جسده او بشرائها من انسان اخر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    صلاح المدنى
    2016/12/07 08:07
    0-
    3+

    بئس التجارة ( الحساب الغائب)
    باعوا ضمائرهم وقسمهم ودورهم الإنسانى للشيطان فتاجروا فى البشر ونسوا أن هناك حساب من لا يغفل ولا ينام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    مصرى حر
    2016/12/07 07:22
    0-
    4+

    يجب تطهير المهنة السامية من الجشعين منعدمى الضمير
    الاطباء المنحرفين منعدمى الضمير هم رأس الافعى،، عمليات نقل وزرع الاعضاء تحتاج اطباء على مستوى جيد من المهارة والخبرة ولولا وجودهم ما وجد السماسرة والجهلاء عملا من الاصل،،،يجب قطع رقاب المجرمين بلا رحمة حفاظا على سمعة الطب وسمعة الوطن
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    يحيى الإبراشى
    2016/12/07 06:42
    0-
    3+

    أخطر ظاهرة فساد
    قد أتصور أن يتفشى الفساد والجشع بين تجار الأغذية والملابس وكافة متطبات الحياة اليومية للمواطنين ولكن الشئ الذى لا أتصوره أن يتاجر الأطباء بألأعضاء البشرية فهذه هى أخطر ظاهرة فساد لحقت بما فى تاريخنا المعاصر ولذا يجب أن تكون عقوبة هؤلاء المجرمين صارمة ورادعة وأن لا تخضع محاكماتهم للقنون الذى يبرئهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    د. رفعت ربيع
    2016/12/07 06:40
    0-
    8+

    بارك الله في رجال هيئة الرقابة الادارية
    بارك الله في رجال هيئة الرقابة الادارية وده نوع من أنواع محاربة الفساد ولكن طالما كل شيء مقنن وهناك اعترافات تفصيلية لم لا يعلن على الملأ وفي الفضائيات جميع الأسماء بلا استثناء حتى يكونوا عبرة لغيرهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    gadalla
    2016/12/07 02:48
    0-
    7+

    بجد عار
    عندما اكتب اجد يدى ترتعش بسبب جشع الانسان لكى يحصل على المال يتحالف مع الشيطان بكل الطرق لكن صلاتى الى القائمين على مصر ان الرب يعطيكم الحكمة والمعرفة حتى تستاصلوا كل فساد فى بلادنا المحبوبة مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
x