السبت 7 من شعبان 1437 هــ 14 مايو 2016 السنة 140 العدد 47276

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القوات المسلحة تحقق حلم صيادى شمال سيناء..
افتتاح أعمال التطوير ببحيرة البردويل.. وانطلاق موسم الصيد

بحيرة البردويل ــ إسماعيل جمعة:
الفريق أسامة عسكر واللواء حمدى بدين خلال افتتاح موسم الصيد بالبردويل

◄ الفريق أسامة عسكر: القيادة السياسية والعسكرية لديها نية صادقة لتنمية سيناء
◄ 4700 طن أسماك إنتاج متوقع بزيادة 2700 طن عن متوسط إنتاجها


وسط فرحة عارمة وهتافات صيادى شمال سيناء «تحيا مصر» ، وبعد عام واحد من توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة تطوير بحيرة البردويل بالمحافظة وإعادتها إلى سابق عهدها كأحد أهم مصادر الأسماك فى مصر، افتتح أمس الفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب وتنمية سيناء، أعمال التطوير بالبحيرة والتى شملت إنشاء مصنع لتغليف وتعبئة الأسماك قبل تصديرها وكذلك إطلاق موسم الصيد 2016. وذلك برفقة اللواء حمدى بدين رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لتنمية الثروة السمكية والأحياء المائية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، واللواء عبد المنعم حرحور محافظ شمال سيناء، والدكتور محمد عبد الباقى رئيس هيئة الثروة السمكية.

بدأ الافتتاح بعرض فيلم تسجيلى عن مراحل إنشاء المصنع الخاص بالسمك، حتى مرحلة الإنتاج والتصدير، كما أوضح عرض الفيديو المنشآت والخدمات الموجودة داخل المصنع الذى يقع على بحيرة «البردويل»، والذى تكاملت فيها جميع الخدمات والمنشآت المطلوبة.
وقد ألقى الفريق أسامة عسكر، كلمة خلال افتتاح أعمال التطوير بالبحيرة نقل خلالها تحيات وتهنئة الرئيس عبدالفنتاح السيسى ووزير الدفاع، بمناسبة افتتاح موسم الصيد ببحيرة البردويل، مؤكدا أن القوات المسلحة عندما تتبنى شيئا، تتبناه كاملا، وأن هناك نية صادقة من قبل القيادة السياسية والعسكرية لتنمية سيناء، موضحا ان أعمال التنمية التى تشهدها سيناء، كبيرة ومتنوعة من طرق وكهرباء ومياه وصرف صحى ومستشفيات وإسكان وخدمات اجتماعية ومصانع واستثمارات وفرص عمل.
وطلب الفريق عسكر من أهالى سيناء المزيد من التعاون لمكافحة الإرهاب الموجود ببعض المناطق بشمال سيناء، مؤكدا أنه «سيتم بتر الإرهاب من على أرض الفيروز»، مقدما التحية والتقدير للشهداء من أهالى سيناء وقوات الأمن الذين يواجهون الإرهاب.
من جهته، قال اللواء حمدى بدين رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لتنمية الثروة السمكية والأحياء المائية أن القوات المسلحة قد تسلمت الأراضى التى تم تطويرها منذ عام، وكانت «غير ممهدة لعمل أى مشروعات تنموية بها»، لكن بجهود أهالى شمال سيناء والقوات المسلحة، قمنا بتهيئة الأرض ورفع كفاءة بحيرة البردويل، بالإضافة إلى انه تم إنشاء مصنع للتغليف والتعبئة، كما أن سيقام قريبا مصنع كامل مخصص للثلج، ومصنع آخر لصناعة عبوات حفظ الأسماك «الفوم» بحيث تتحول البحيرة إلى مشروع تنموى متكامل لا يحتاج إلى أحد، وقال إن كل العاملين بالمشروعات الجديدة حول البحيرة من أبناء سيناء فقط.
وكشف «بدين» أن الشركة الوطنية لتنمية الثروة السمكية والأحياء المائية قد حصلت على موافقة رسمية من «الاتحاد الأوروبي» وذلك لتصدير أسماك البحيرة إلى دول أوروبا، بعد إرسال عينات من البحيرة للجهات المختصة هناك، مشددا على أن إنتاج المصنع للاستهلاك المحلى والمتبقى سيتم تصديره إلى الخارج، موضحا أن نوعية السمك فى بحيرة «البردويل» من أجود أنواع الأسماك على الإطلاق.
ووجه رسالة إلى أهالى سيناء قائلا: «لولا صيادين سيناء وأعضاء مجلس النواب وأهالى شمال سيناء، وتكاتفهم مع القوات المسلحة، لم يكن ينجح المشروع، والقوات المسلحة تبنى ولا تهدم، تقدم المساعدة ولا تأخذ شيئا، وأشكر الجميع الذين قاموا بالمساعدة فى بناء هذا المشروع العملاق».
وأوضح أن قاطرة التنمية قد بدأت، والبداية كانت من سيناء، مشددا على أن تنمية سيناء هى المكافحة الحقيقية للإرهاب.
وكشف أنه تم تطهير «بحيرة البردويل» من العوائق، بإجمالى 3500 طن عوائق، وتم تطهير «البواغيز»، و رفع كفاءة 18 مبنى قديما، وحاليا توجد 4 مراسى، وتم إنشاء محال، كما تم إنشاء صالة فرز وتصدير بطاقة 5 أطنان فى اليوم، مؤكدا أن عملية تطوير البحيرة أعادت لها توازنها البيئى لتصبح خالية تماما من التلوث.
وقال إن هناك 4 قرى للصيادين سوف تنشأ، وتم عمل جميع الدراسات الخاصة بها، وسيتم عمل نادى شراع ونادى اجتماعى، وسيتم عمل «ممشى» لأهالى سيناء على طول البحيرة، وسينتهى ذلك جميعا قبل الموسم القادم الجديد.
بينما هتف عدد من الأهالي: «تحيا مصر – شعب سيناء ضد الإرهاب».
من جهة أخرى، قال الدكتور محمد عبد الباقى رئيس هيئة الثروة السمكية، إن القوات المسلحة أقامت بالمحافظة على أمن واستقرار «بحيرة البردويل»، فى ظل ظروف صعبة تعيشها شمال سيناء، موضحا أن إنتاج بحيرة البردويل الحالى قد ارتفع إلى 4700 طن فى الموسم، فى حين كان متوسط الإنتاج قبلها 2000 طن.
وأشار إلى أن القوات المسلحة قامت بإنشاء صالة للتصدير عند البحيرة، وإقامة المنشآت التى تخدم الصيادين، مؤكدا أن القوات المسلحة بالتعاون مع الهيئة، قامت برفع العوائق من أجل تطهير البحيرة، كما أنها ساعدت بالمعدات فى فتح وتطهير «البواغيز»، متمنيا لأهالى «البردويل» صيدا وفيرا فى الموسم الجديد.
فى السياق نفسه، قال اللواء أركان حرب عبد الفتاح حروحور محافظ شمال سيناء، انه يشعر بالسعادة بعد افتتاح بحيرة البردويل وتطويرها، وكان تطوير البحيرة على رأس أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشددا على أنه كانت هناك عوائق كثيرة فى عملية التطوير، لكن تم تخطيها بفضل تعاون الأهالى مع القوات المسلحة.
وأشار إلى أنه سيتم افتتاح 3 مستشفيات مركزية فى «رفح – نخل – بئر العبد» قبل نهاية العام الحالي، بالإضافة إلى أنه سيتم افتتاح محطتين تحلية مياه، كل محطة تنتج 5000 متر مكعب يوميا، وسيتم إنشاء 19 تجمعا تنمويا، من قبل الصناديق العربية.
وطلب محافظ شمال سيناء من الفريق أسامة عسكر، بعمل «سقالة» خاصة للصيادين.
وقد قامت مواطنة سيناوية، بإلقاء كلمة أمام الحضور شكرت فيها القوات المسلحة وأهالى سيناء، بعد التطوير الذى شاهدته بحيرة البردويل، موضحة أن البحيرة يوجد بها 1500 مركب يعمل بها 3000آلاف عامل ، موجهة رسالة إلى المصريين: «نحن فى سيناء لسنا إرهابيين .. اللهم أنصر خير أجناد الأرض ووفق رئيسها».
من جهته قال سلامة الرقيعى، نائب مجلس النواب عن محافظة شمال سيناء، إن بحيرة البردويل فى فترة 67 كان لها دور فى ترحيل جنود القوات المسلحة إلى بورسعيد، بعد حرب يونيو، مؤكدا أن البحيرة لها أهمية إستراتيجية كبيرة، مشددا على أن مصر آمنة، ومن ثم سيناء آمنة، موجها الشكر للفريق أسامة عسكر على مجهودته فى تنمية شمال سيناء، ومواجهته الإرهاب ببعض المناطق فى المحافظة.
وأوضح أن تنمية سيناء غير غائبة على القيادة السياسية والعسكرية، والجميع يعمل على تحقيق التنمية داخل أرض الفيروز، مطالبا بالمزيد من الرعاية للأهالى الموجودين داخل شمال سيناء، كاشفا أنه تم تسهيل تحرك نقل الأسماك من البحيرة إلى المناطق المختصة ومناطق التوزيع.
وفى نهاية الافتتاح، قام الفريق أسامة عسكر قائد القيادة الموحدة لمنطقة شرق القناة ومكافحة الإرهاب وتنمية سيناء، يرافقه اللواء حمدى بدين، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لتنمية الثروة السمكية والأحياء المائية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، واللواء عبد المنعم حرحور محافظ شمال سيناء، بإطلاق إشارة افتتاح موسم الصيد ببحيرة «البردويل» فى شمال سيناء.
حضر الافتتاح عدد من قادة القوات المسلحة وأعضاء مجلس النواب عن محافظة شمال سيناء ولفيف من القيادة التنفيذية والشعبية بشمال سيناء، بالإضافة إلى المئات من أهالى شمال سيناء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مهندس استشارى
    2016/05/14 07:38
    0-
    2+

    السمك غذاء
    السمك غذاء جميل زمفيد صحيا للمواطن المصرى ومن المنتظر ان تقوم المؤسسات المصرية المسئولة عن الثروة السمكية بتنمية اماكن الصيد على طوال السواحل المصرية البحرية بطول اكثر من 2000كيلو متر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    م.ز.محمد حسنى بطيشة
    2016/05/14 06:45
    0-
    4+

    ((((((((تطوير وزيادة إنتاج كل بحيرات مصر واجب وطنى ملح!!!!!!))))))
    خطوة موفقة بإذن الله سبحانه وتعالى :::::لتطوير وزيادةإنتاج بحيرة البردويل وإستغلالها الأستغلال الأمثل لصالح مصر وأبناء سيناء.... وشكرا للقوات المسلحة على هذا الجهد ... وأرجو أن تكون بداية لتطوير البحيرات المصرية الخمسة كلهم :::من المشاكل العديدة التى تواجهها:::: وبألتالى زيادة الأنتاج السمكى لتحقيق الأكتفاء الذاتي::::: والتصدير ::::مع زيادة القيمة المُضافة::: بالتصنيع السمكى :::: وتنظيم التسويق الداخلي والتصدير ...!!!!!!!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق