الثلاثاء 8 من ذي الحجة 1436 هــ 22 سبتمبر 2015 السنة 140 العدد 47041

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

أسرار الوقوف بعرفة!

رنة مميزة على تليفونى المحمول تعلن وصول رسالة تحمل أخبارا جديدة :"يوم وقفة عرفة أهو يوم الثلاثاء أم الأربعاء؟". قفز السؤال من رسالة قصيرة على شاشة تليفونى المحمول.

سارعت لمعرفة يوم "الوقفة" الذى يتحدد عبر مراقبة الهلال فى السماء. قال تعالى فى كتابه العزيز (القرآن الكريم) :"يسألونك عن الأهلة قل هى مواقيت للناس والحج وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من اتقى وأتوا البيوت من أبوابها واتقوا الله لعلكم تفلحون"(البقرة : 189)
ويعود إهتمام كل مسلم وتقديسه الشديد ليوم عرفة وللحج إلى أن الحج المبرور جزاؤه الجنة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) "رواه مسلم". وقال: (من حج هذا البيت فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه) "رواه البخاري ومسلم".
ويوم عرفة من أفضل الأيام عند المسلمين وهو يوافق 9 من الشهر الثانى عشر (ذو الحجة)، ويجتمع الحجاج فيه ويصلون الظهر والعصر قصرًا جمع تقديم، ويبقون هناك إلى غروب الشمس. ويقف الحجاج يوم عرفة بعرفة وهو موقع خارج مكة المكرمة. وهو أحد حدود الحرم من الجهة الشرقية، وإجمالى مساحته 10,4 كلم2. ويقع عرفة أو عرفات خارج حدود الحرم، وقد وضعت علامات تبين حدوده. وهو أبعد المشاعر المقدسة من مكة إذ يبعد عنها 22 كم تقريبا، شرق مكة المكرمة بالسعودية.
وعرفات جمع عرفة وقال الطبرسى : "عرفات" اسم للبقعة المعروفة التى يجب الوقوف بها، ويوم عرفة يوم الوقوف بها.
وقيل إن عرفة سمى بذلك لأن الناس يتعارفون فيه، أو لأن الملاك جبريل عليه السلام طاف بإبراهيم عليه السلام وعرفه المناسك وكان يريه المشاهد فيقول له "أَعَرَفْتَ؟ أَعَرَفْتَ؟"، فيرد إبراهيم "عَرَفْتُ، عَرَفْتُ"، أو لأن آدم وحواء عندما هبطا من الجنة التقيا فعرفها وعرفته فى هذا المكان. وقيل: هى مأخوذة من العَرْف وهو الطيب، لأنها مقدسة.
وقد جاء ذكر عرفات في قول الله عز وجل فى القرآن الكريم "لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ" (198 - سورة البقرة). وهذا المكان محدد بحدود شرعية، لا يجوز الوقوف خارجها، ومن أهم هذه الحدود حد طبيعى هو وادى عرفة. وهو وادٍ جاف يقع غرب عرفة وهو الحد الأساسى لها.
هذا اليوم يمثل أهم أركان الحج فى الإسلام، حتى وصفه النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقوله (الحج عرفة) - رواه الترمذي وأبو داود - وهذا أسلوب قصر وحصر وتخصيص للدلالة على أهمية هذا الركن.
و قيل فى يوم عرفة أنه من الأيام الفاضلة، تجاب فيه الدعوات، وتقال العثرات، ويباهى الله فيه الملائكة بأهل عرفات، وهو يوم عظَّم الله أمره، ورفع على الأيام قدره. وهو يوم إكمال الدين وإتمام النعمة، ويوم مغفرة الذنوب والعتق من النيران.
فمن فضائل يوم عرفة : 1ـ إنه يوم إكمال الدين وإتمام النعمة. فقد نزلت آية من الله على رسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة وهو بعرفة. قال تعالى : "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا" (المائدة : 3).
2ـ أن صيامه لغير الحاج يكفر سنتين، فعندما سئل رسول الله عن صوم يوم عرفة قال: (يكفر السنة الماضية والسنة القابلة) رواه مسلم.
3ـ إنه اليوم الذى أخذ الله فيه الميثاق على ذرية آدم. 
4ـ إنه يوم مغفرة وعتق من النار.
 
ويرى الفقهاء أن سرُّ عرفة التى ورد فيها حديث النبي صلى الله عليه وسلم : "الحج عرفات، الحج عرفات، الحج عرفات" هو أدب الوقوف فيها وادراك "قبض الله على صحيفتك، وإطلاعه على سريرتك وقلبك".
ويرى الخبراء فى مجال الإعجاز الدينى أن فريضة الحج تضم الكثير من وجوه الإعجاز العلمي فى كل المناسك التى قال بها القرآن الكريم ونصت عليها السنة النبوية الشريفة.
فعلى سبيل المثال لا الحصر يعتقد الأستاذ الدكتور عبد الباسط محمد سيد أستاذ الفيزياء الحيوية الجزيئية وعضو هيئة الإعجاز العلمي للقرآن والسنة بمكة المكرمة أن رسول الله صلى الله علية وسلم رأى ببصيرته نظرة مستقبلية فقال عندما وقف على جبل الرحمة : وقفت هاهنا وكل عرفة موقف، لأنه لو لم يقل هذا لتقاتل ملايين الحجاج للوقوف بجبل الرحمة. وقال الرسول صلى الله عليه وسلم إن الشيطان يكون أحقر ما يكون فى عرفة ولذا يحقد على الحجاج لأنه يضلهم طوال السنة ويغفر الله لهم ذنوبهم فى يوم عرفة.
دارت تلك الأفكار فى ذهنى فنحيت تليفونى المحمول جانبا ونظرت إلى الأفق فى صمت.

لمزيد من مقالات طارق الشيخ

رابط دائم: