الخميس 15 من رمضان 1436 هــ 2 يوليو 2015 السنة 139 العدد 46959

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

خططوا لاغتيال النائب العام..مصرع 9 بينهم قيادى بالتنظيم الدولى للإخوان..الداخلية : القتلى كانوا يعقدون اجتماعا لتنفيذ عمليات إجرامية تستهدف رجال الجيش والشرطة..ضبط 3 بنادق آلية و200 طلقة ومبالغ مالية كبيرة للإنفاق على مخططهم الإجرامى

كتب ـ محمد شومان وهانى بركات:
اعلنت وزارة الداخلية فى بيان لها القضاء على 9 إرهابيين خططوا لتنفيذ عمليات استشهاد النائب العام وهم من مسئولي لجان العمليات النوعية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابي‬ وذلك ‫فى إطار ملاحقة العناصر القيادية الإخوانية الهاربة المتهمين والمحكوم عليهم فى قضايا " قتل وأعمال عنف وإرهاب " ..

‬‫‫

فقد توافر معلومات تفيد اعتزام القيادى الهارب " عبدالفتاح محمد إبراهيم عطية " مسئول لجان العمليات النوعية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية على مستوى الجمهورية " عقد لقاء تنظيم مع قيادات لجان العمليات النوعية بأحد أوكار التنظيم بمدينة 6 أكتوبر لتدارس مخططات تحرك الجماعة الإرهابية خلال الفترة المقبلة للقيام بالأعمال الإرهابية والتخريبية بالمنشآت المهمة والحيوية خلال الفترة المواكبة لاحتفالات ثورة 30 يونيو‬ ، وبعد ظهر امس‫ تم مداهمة وكر التنظيم بعد استصدار إذن من نيابة أمن الدولة العليا‬ .

‫وحال اقتراب القوات من وكر التنظيم المشار إليه بادرت العناصر المتواجده به بإطلاق النيران على القوات التى قامت بالرد السريع على مصدر النيران ونتج عن المواجهه قتل قيادى التنظيم عبدالفتاح محمد إبراهيم عطية " المحرك الأساسى للجان العمليات النوعية على مستوى الجمهورية والمطلوب ضبطه على ذمة 7 قضايا إرهاب ، وكذا مقتل ناصر الحافى القيادى والمحامى بجماعة الاخوان الارهابية وعدد ٧ عناصر قيادية من مسئولى لجان العمليات النوعية على مستوى الجمهورية من بينهم 2 محكوم عليهما بالإعدام فى قضايا عنف ، الباقون مطلوب ضبطهم على ذمة العديد من قضايا الإرهاب .. وكذا إصابة ثلاثة من القوات‬ .

بتفتيش وكر التنظيم باشراف اللواء جمال عبد البارى وكيل الامن العام واللواء مصطفى عصام مساعد المدير  عثر على 3 بنادق آلية ، 6 خزينة ، 132 طلقة " استخدمت فى مهاجمة قوات الأمن كما عثر على مبلغ مالى قدره 43700 جنيه ، والعديد من كروت الذاكرة ، وعدد من الأوراق التنظيمية من بينها مُحرر بعنوان " الحسم – قاتلوهم " موضح فيه الإعداد لما سموه بيوم الحسم يتضمن توجيه كوادر التنظيم للتحلى بالصبر والثبات والجهاد وتنفيذ المزيد من العمليات العدائية ضد رجال " الجيش والشرطة والقضاء والإعلام " ويضطلع بتنفيذ ذلك المخطط عدد من المجموعات من بينها‬ : ‫مجموعات الإرباك وتستهدف إفقاد سيطرة الدولة على النواحى الاقتصادية , الحيوية , المجتمعية‬ ، ‫المجموعات المتقدمة ويتم اختيارها من بين عناصر الجماعة ممن تتوافر فيهم القدرة البدنية والإنضباط والكتمان والسرية وتكليفهم بتنفيذ عمليات عدائية وإرهابية متقدمة ومتطورة‬ .

‫وتشير المعلومات الأولية إلى اضطلاع تلك المجموعة بالتخطيط والإعداد وتوفير الدعم المادى لكافة أعمال العنف والاغتيالات التى تمت مؤخراً‬ .

‫وتضطلع الأجهزة الأمنية باستكمال فحص المضبوطات والأدلة المادية التى عثر عليها بحوزتهم والتى قد تساعد فى الكشف عن مرتكبى حادث استشهادالمستشار النائب العام وتم اتخاذ الإجراءات القانونية  وقد شارك قطاع الامن الوطنى والعام ومديرية امن الجيزة باشراف اللواءات كمال الدالى مساعد الوزير ومدحت المنشاوى مدير الامن المركزى وطارق نصر مساعد الوزير لقطاع امن الجيزة ومجدى عبد العال نائب المدير العام وجرير مصطفى مدير المباحث،  وتوصل اجهزة الامن جهودها لضبط باقى العناصر وقد كشف اللواء ابوبكر عبد الكريم مساعد الوزير لقطاع حقوق الانسان والعلاقات والاعلام  ان قطاع الامن الوطنى رصد جميع الارهابيين الذين  تم القضاء عليهم  وتبين انهم من المخططين عملية اغتيال الشهيد النائب العام المستشار  هشام بركات وان رجال الامن الوطنى يواصلون الجهود لضبط باقى المتهمين وسوف يتم إعلان جميع التفاصيل خلال الساعات القادمة.‬

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 9
    عادل إبراهيم
    2015/07/02 12:04
    12-
    10+

    الحمد لله
    فعلا المداهمات أفضل للقضاء مبكرا على مخططات تحرك الجماعة الإرهابية ، وضبط الإرهاربين قبل الجريمة ، وبالكشف السريع عن القيادات من عناصر التنظيم الإرهاربى من خلال المقبوض عليهم ، ويجب على كل أجهزة الشرطة والجيش عدم التهاون في التعامل مع المجرمين المشاركين في المظاهرات المؤيدة والمناصرة للتنظيم الإرهابى لأنهم جميعا مشاركين فعلا في كل الجرائم بالتأييد وبالتأكيد .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    مجدي حسنين
    2015/07/02 09:45
    16-
    21+

    هاجموهم في أوكارهم
    هذا هو الإسلوب الرادع وهو مهاجمتهم في أوكارهم وكل أماكن تواجدهم، وبمجرد عدم الإمتثال والإستسلام لرجال الأمن يجب القضاء عليهم بلا رحمة لأنهم لم يرحموا شعبنا ولا بلدنا مصر... بمجرد ظهور أسلحة في حوزتهم يجب إطلاق النار عليهم وتصفيتهم في الحال لأن روح أي عسكري من قوات الأمن والشرطة أغلى بكثير من كل جماعاتهم... المواطن الطبيعي لا يجب أن يكون معه مثل هذه النوعية من الأسلحة، لذا من يتواجد معه سلاح مثل هذا تكون نيته الإرهاب والقتل والتدمير، لذا يجب أن تتعامل معه قوى الأمن بيد من حديد وتقتله في الحال إنقاذا لرجال الأمن وشعب مصر... تحيا مصر شعب وشرطة وجيش رغم أنف جماعة الإخوان المسلمين وداعش وكل الجماعات التكفيرية.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    عبدالواحد على
    2015/07/02 08:52
    27-
    40+

    قرفنا من اشكالهم
    تسلم الايادى عايزين كام ضربة ذى دى خلى البلد تنطف شوية ومش عايزين محاكمات قرفنا من اشكالهم بيتنططوا ذى القرود فى القفص عايزيين تصفيات جسدية فى اى مواجهة ونفسى فى عملية ذى دى تكون خارج مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    اسامه البيلي ابو محمد زيكو وبيكو
    2015/07/02 08:48
    23-
    32+

    تحيا مصر
    بارك الله فيكم يا شرطة وجيش مصر --- ومزيد من التقدم وقتل هؤلاء المجرمين --- اللهم انتقم منهم جميعاً احياء واموات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    محمد
    2015/07/02 08:19
    29-
    45+

    المطلوب التصفية السريعة و لا حاجة للقضاء طويل الأمد
    لأن هذا ما يسبب كل الخراب . هم يخططون و ينفذون و مازالو داخل السجن منتظرين حكم القضاء من سنين! لماذا كل هذا الوقت الضائع ؟ نريد التخلص من قيادات الإخوان الإرهابية المسجونة فى أسرع وقت ممكن لننتهى من كل هؤلاء تجار الدين و لا يتبقى سوى بعض الإرهابيين فى الخارج الذين لابد من تصفيتهم بهذا الشكل أينما وجدوا بدون قضاء . إحنا فى فترة كل واحد يخلى باله من نفسه لأن المفروض يكون هناك قوانين طوارىء سريعة لتصفية أى مشتبه فيهم و مجرمين و إرهابيين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    ابو العز
    2015/07/02 04:19
    3-
    17+

    مواجهة الأرهاب بالقانون ..
    العدالة المنجزة ......
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    مصطفى اسماعيل. UK
    2015/07/02 02:16
    22-
    25+

    بارك اللة فيكم
    احسن خبر ان يتم القضاء علي الخونة و أرجو ان يتم تنفيذ الاحكام كما قال الريس بدون تاخير من فضلكم ، القضاء هنا في بريطانيا لا ياخذ هذا الوقت الطويل
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    يوسف ألدجاني
    2015/07/02 01:27
    6-
    9+

    ليس من ألضروري بأن تنشط قوات ألأمن ومكافحة ألأرهاب بعد كل عملية أرهابية .. بل يستمر هذا
    ألنشاط ويزداد يوما بعد يوم في ضبط ومهاجمة أوكار ألأرهاب أينما كان / لا تجعلوهم يتجمعون وأن تجحمعوا فأضربوهم .. في ألسابق كنا نسمع بأن ألمخابرات ألمصرية ألقوية في ألعالم ! فماذا حدث لها ؟ على أمن ألدولة أن لا ينام ويكثف من تحركاته ألسرية لأصطياد من يشك بهم / وألمتهم بريئ حين تثبت برائته / على ألأمن ألسري أن يكون في كل شارع وقهوة وزقاق ليبلغ عن ما يراه / وتحيا مصر ويموت ألأرهاب .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2015/07/01 23:21
    23-
    14+

    الاخوانجية زعلانين ليه من تصفية بعض اتباعها فى اكتوبر؟!....الداخلية أخذث بثأر أبنائها تماما مثلما تقولون وتفعلون عن اوهام معسكرات المتخلفين فى رابعة والنهضة
    ماسبب تجمع هذا العدد من الخونة فى شقة واحدة؟!....الاخوانجية لم يتجمعوا على خير قط.. ناهيك عن الادلة من الاسلحة والذخيرة وسيديهات ونشرات المخططات الشيطانية فضلا عن اصابة عدد من رجال الشرطة وهو دليل لاستخدام الارهابيين للاسلحة كما أنهم هاربون ومطلوبون وعليهم احكام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق