الخميس 16 من ربيع الآخر 1436 هــ 5 فبراير 2015 السنة 139 العدد 46812

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مشاركة دائمة ضمن قوات حفظ السلام

الجيش المصرى
يعلم العالم جيدا قدرات الجيش المصرى وامكاناته، لذا فإنه يتم دائما اختيار كتائبه للمشاركة خارجيا فى ارساء الاستقرار والسلام فى البؤر المتوترة فى العالم، ضمن قوات حفظ السلام، حيث تركت الكتيبة المصرية التى عملت فى سراييفو ابان الحرب الاهلية فى تسعينيات القرن الماضى الاثر الطيب لدى دول العالم .


وتعد مصر من أكبر الدول المساهمة بقوات فى بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام، حيث تشارك حاليًا بنحو 2613 فردًا فى البعثات الأممية المنتشرة فى عدة مناطق ودول بالقارة السمراء، وذلك فى إطار استمرار الدور المصرى فى دعم الأمن والاستقرار داخل القارة الإفريقية.

ومن الدول التى شاركت فيها مصر بقوات حفظ السلام الدولية  كوت ديفوار حيث كان الهدف الرئيسى للأمم المتحدة من دفع قوات حفظ السلام هناك هو مساعدة الأطراف الإيفوارية على تنفيذ اتفاق السلام الموقع بينهما فى يناير 2003، والذى يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية فى البلاد.

كما شاركت مصر فى عمليات حفظ السلام فى أفريقيا تحت مظلة الأمم المتحدة . ومن بين تلك المشاركات :

< المشاركة فى قوات حفظ السلام فى الكونغو أثناء فترة الحرب الأهلية خلال الفترة من 1960-1961 بعدد2 سرية مظلات بحجم 258 فرداً .

< المشاركة فى قوات حفظ السلام فى الصومال حيث بلغ عدد أفراد القوات المصرية عددواحد كتيبة مشاة ميكانيكى مخفضة بحجم 240 فرداً فى الفترة من ديسمبر 1992 إلى مايو 1993 وذلك من خلال عملية إستعادة الأمل، وفى الفترة من مايو 1993 وحتى فبراير 1995 بلغ حجم القوات المصرية المشاركة 1680 فرداً مكونة من قيادة لواء و 3 كتائب مشاه ميكانيكى أوكل إليها حماية مطار مقديشيو وتدريب عناصر الشرطة الصومالية .

< وفى الفترة من يونيو 1998 وحتى مارس 2000 قامت مصر بإرسال سرية مشاة ميكانيكى قوامها 125 فرداً ووحدة ادارية ووحدة طبية بحجم 294 فرداً وذلك ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بأفريقيا الوسطى .

< شاركت مصر فى قوات حفظ السلام بأنجولا بـ 28 مراقبا عسكريا على فترات متباعدة خلال الأعوام 1991-1999 .

< وفى موزمبيق شاركت مصر بعشرين مراقبا عسكريا فى الفترة من فبراير 1993 وحتى يونيو 1995 .

< المشاركة بـ 15 مراقب عسكريا بليبيريا خلال الفترة ديسمبر 1993 ــ سبتمبر 1997.

< شاركت مصر بعشرة مراقبين عسكريين فى رواندا .

< ثلاثة مراقبين فى جزر القمر فى

1997 ــ 1999 .

< لاتزال مصر تشارك حتى الآن بقوات لها فى عدد من الدول الأفريقية من بينها:

أ -منذ سبتمبر 1991 وحتى الآن هناك 19 مراقب عسكرى بالصحراء الغربية .

ب -من سبتمبر 1998 وحتى الآن هناك تسعة مراقبين عسكريين فى سيراليون .

ج -وفى الكونغو الديمقراطية تشارك مصر ب28 مراقب عسكرى من نوفمبر 1999 تم دعمها بسرية إشارة قوامها 110 أفراد.

د - ومنذ ديسمبر 2003 وحتى الآن هناك ثمانية مراقبين عسكريين فى ليبيريا .

هـ -وفى بوروندى هناك عدد اثنين مراقبين عسكريين من سبتمبر 2004 وحتى الآن.

< ومنذ اندلاع الصراع فى دارفور ، كانت القوات المصرية أولى القوات المشاركة فى حفظ السلام فى إقليم دارفور بالسودان، ففى أغسطس 2004 قامت بإرسال عدد 34 مراقبا عسكريا وثلاثة ضباط هيئة قادة

وذلك ضمن قوات الحماية التابعة للاتحاد الأفريقى بدارفور، هذا بخلاف المشاركة ببعثة الأمم المتحدة بالسودان وتقدر بـ 1046 فرداً.

وفى سبيل دعم جهود حفظ السلام بالقارة ، قامت مصر بإنشاء واحد من أهم المراكز الإقليمية للتدريب الإقليمى على عمليات حفظ السلام وهو مركز القاهرة للتدريب على حل الصراعات وحفظ السلام فى أفريقيا وذلك فى عام 1995 لتدريب نحو 200 طالب سنوياً، من الدول الأفريقية الناطقة بالفرنسية والإنجليزية والبرتغالية بهدف تعزيزالتعاون والتفاعل بين المجموعات اللغوية والثقافية فى أفريقيا، ويتعاون المركز تعاوناً وثيقاً مع آلية الاتحاد الأفريقى لمنع المنازعات وأيضاً مع عدد من مؤسسات حفظ السلام ومن بينها مركز بيرسون لحفظ السلام . كما قامت مصر باستضافة عدد من ورش العمل والندوات

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق