الخميس 20 من محرم 1436 هــ 13 نوفمبر 2014 السنة 139 العدد 46728

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

تطهير سيناء من الإرهابيين

تخوض مصر حربا شرسة ضد الإرهاب، خاصة فى شبه جزيرة سيناء، وتبذل جهودا مضاعفة بهدف تجفيف مصادر تمويل الجماعات الإرهابية، والحيلولة دون تهريب الأسلحة عبر الحدود الشرقية والغربية على السواء.


وتقوم القوات المسلحة وأجهزة الأمن فى سيناء بالدور الأكبر والأهم فى مواجهة الجماعات المسلحة التى تتخذ من جبال سيناء ومناطقها الوعرة أوكارا تختبيء بها وتخفى فيها أسلحتها الجبانة التى تستهدف بها حماة الوطن والمدافعين عن سيادته ووحدة أراضيه.

وقد شنت القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ـ فى إطار حملتها ضد الإرهاب ـ فجر أمس الأول عملية موسعة لشل حركة الجماعات الإرهابية، وهاجمت أوكار وبؤر الإرهابيين بشمال سيناء، خاصة مدن رفح والعريش والشيخ زويد وهى البؤر الأكثر سخونة التى يرتكب فيها الإرهابيون عملياتهم الخسيسة مستهدفين الأبرياء من أبناء القوات المسلحة والشرطة.

وقد أحسنت السلطات عندما قررت إقامة منطقة عازلة على طول الحدود مع قطاع غزة، بعد أن ثبت أنه يتم تهريب إرهابيين وأسلحة وذخائر عبر الأنفاق لتمويل وتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف إثارة الذعر والفزع بين المصريين وإظهار الدولة بمظهر الضعيف وغير المسيطر.

فالحرب التى تخوضها مصر ضد الإرهاب هى حرب وجود بالفعل، كما أشار الرئيس عبدالفتاح السيسى من قبل عدة مرات، فهؤلاء الإرهابيون لا يستهدفون الجيش أو الشرطة لذاتهما وإنما لأنهما المؤسستان القويتان اللتان تحميان وتحفظان كيان الدولة، فإذا لا قدر الله أصابهما الضعف أو الانقسام سقطت الدولة، كما شاهدنا فى دول عربية عديدة من حولنا.


لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: