الأحد 12 من ذي القعدة 1435 هــ 7 سبتمبر 2014 السنة 139 العدد 46661

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

قرار جمهورى بتشكيل المجلس الاستشارى لكبار علماء مصر

كتب ـ محمد فؤاد:
الرئيس خلال اجتماع امس بكبار علماء مصر
أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارا جمهوريا بتشكيل مجلس استشاري من كبار علماء وخبراء مصر, يتبع رئيس الجمهورية ويكون مسماه "المجلس الاستشاري لعلماء وخبراء مصر".

وصرح السفير إيهاب بدوي, المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن القرار يحدد أسماء السيدات والسادة العلماء والخبراء أعضاء المجلس, ممن أثروا الواقع المصري والدولي بخبراتهم وإبداعاتهم الفكرية, كل في مجاله, كما يوضح القرار طبيعة عمل المجلس وتنظيم أعماله ومجالات عمله.

وكان الرئيس قد اجتمع أمس بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بالمجلس الاستشاري لكبار علماء وخبراء مصر الذي يضم نخبة من علماء مصر في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، والتعليم ما قبل الجامعي، والمشروعات الكبري، والطاقة، والزراعة، والجيولوجيا، وتكنولوجيا المعلومات، والطب والصحة العامة، والصحة النفسية، والجيولوجيا والاقتصاد.

ونص القرار الجمهورى فى المادة الأولي :

ينشأ مجلس استشاري من كبار علماء مصر وخبرائها في الداخل والخارج , يتبع رئيس الجمهورية ويسمي «المجلس الاستشاري لعلماء وخبراء مصر».

المادة الثانية :

يشكل المجلس من العلماء والخبراء :

< في مجال التعليم العالي والبحث العلمي : د.أحمد زويل د. نبيل فؤاد د. فيكتور رزق الله د.نبيل فؤاد فانوس

< في مجال المشروعات الكبري : مهندس هاني عازر

< في مجال الطاقة : المهندس هاني النقراشي المهندس ابراهيم روفائيل سمك

< في مجال الزراعة : د. هاني عبدالله الكاتب

< في مجال الجيولوجيا : د. فاروق الباز ود.محمد البهي عيسوي

< في مجال تكنولوجيا المعلومات : د. علي محمد الفرماوي

< في مجال الاقتصاد : د.محمد علي العريان

< في مجال الطب والصحة العامة : د. محمد غنيم ود.مجدي يعقوب

< في مجال الصحة النفسية والتوافق المجتمعي: د. أحمد عكاشة

< في مجال التعليم ما قبل الجامعي :

د. ميرفت أبوبكر

المادة الثالثة :

لكون أداء العمل بالمجلس تطوعيا وينتخب أعضاء المجلس من بينهم في أول اجتماع للمجلس منسق عام تكون مهمته رئاسة الجلسات وتنسيق الأعمال وتوثيق التكليفات الصادرة الي المجلس والتوصيات والمقترحات الصادرة عنه , علي أن يكون الانتخاب بالأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس الحاضرين.

المادة الرابعة :

يختص المجلس بتقديم المشورة العلمية والفنية لرئيس الجمهورية في كل المجالات , كما

يختص بدراسة ما يقدم إليه من اقتراحات أو أفكار جادة وتحديد مدي ملاءمتها للتنفيذ من وجهة النظر العلمية , وله علي وجه الخصوص. تقديم المقترحات اللازمة للارتقاء بمنظومة التعليم والبحث العلمي وعرضها علي رئيس الجمهورية اقتراح مخططات المشروعات القومية الكبري , والسياسات المستقبلية لجميع قطاعات الدولة علي أسس علمية , وعرضها علي رئيس الجمهورية. إعداد تقييم علمي دوري عن مراحل تنفيذ المشروعات القومية الكبري ومعدلات إنجازها , وعرضه علي رئيس الجمهورية.

إطلاع رئيس الجمهورية علي أحدث ما وصلت إليه العلوم الحديثة علي مستوي العالم في مجالات البحث العلمي والتطوير التكنولوجي وبحث إمكانيه الاستفادة منها علي مستوي مؤسسات الدولة. تنفيذ ما يصدر اليه من تكليفات من رئيس الجمهورية .

المادة الخامسة :

يجوز للمجلس بناء علي اقتراح من أحد أعضائه أن يضم إلي عضويته من يشاء من العلماء أي الخبراء المصريين في الداخل أو الخارج ذوي الإنجارات العلمية المتميزة علي المستوي المحلي أو الدولي , وذلك بعد موافقة ثلثي أعضاء المجلس وموافقة رئيس الجمهورية. ولرئيس الجمهورية أن يضم إلي عضوية المجلس من يري أحقيه في ذلك لجدارته وكفاءته.

المادة السادسة :

يجتمع المجلس بناء علي دعوة من المنسق العام مرة علي الأقل كل شهرين , ويجوز لرئيس

الجمهورية دعوته للانعقاد في غير مواعيد انعقاده في حالات الطوارئ والأزمات أو لمناقشة

موضوع يري ضرورة عرضه علي المجلس , وفي أي من هذه الحالات يجتمع المجلس علي

وجه الاستعجال من وقت دعوته للانعقاد.

المادة السابعة :

يكون لرئيس الجمهورية في حالة حضوره رئاسة اجتماعات المجلس.

المادة الثامنة:

يجوز تشكيل لجنة أو أكثر من أعضاء المجلس لدراسة موضوع أو موضوعات معينة ولكل عضو

من أعضاء المجلس من غير أعضاء اللجنة أن يحضر اجتماعات اللجنة دون أن يكون له صوت معدود في مداولاتها .

المادة التاسعة:

يضع المجلس لائحة بإجراءات ونظام عمله وإجراءات ونظام عمل اللجان التي يشكلها وكيفية

التصويت علي قراراته وقرارات اللجان , والأغلبية اللازمة لإقرار التوصيات الصادرة عنه .

المادة العاشرة:

يتخذ المجلس من رئاسة الجمهورية مقرا لانعقاد جلساته , وجلسات لجانه , ويجوز الاستعانة

بأي من العاملين برئاسة الجمهورية أو غيرها من الجهات لتولي جميع الأعمال الإدارية المتعلقة بالمجلس ولجانه .

المادة الحادية عشرة:

يجوز للمجلس دعوة أي من الوزراء أو المحافظين أو رؤساء المصالح أو الهيئات أو من ينيبونهم لحضور مناقشة موضوع معين للاستفسار عن أمر يدخل في اختصاص الجهة الحاضر عنها

المادة الثانية عشرة:

يعرض المنسق العام علي رئيس الجمهورية تقريرا كل ستة أشهر بنتائج أعمال المجلس متضمنا التوصيات والمقترحات الصادرة عنه .

المادة الثالثة عشر:

ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية , ويعمل به اعتبارا من اليوم التالي لتاريخ نشره.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 16
    عادل عوض سوريال
    2014/09/07 15:07
    2-
    0+

    تحيا مصر
    تحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا مصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 15
    يحي سالم
    2014/09/07 13:11
    3-
    2+

    ربنا يوفقهم
    مجموعه ممتاز ,,, تري متي نري نتاج فكرهم ,,, عله قريب
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 14
    د. منصور حسن عبدالرجمن جامعة دوشيشا كيوتو اليابان
    2014/09/07 12:57
    4-
    7+

    أمرتهم أمري بمنعرج اللوى.... فلم يستبينوا النصح إلا ضُحى الغد
    هناك مسئولية أخلاقية على المثقفين أن يسعون إلى صانع السياسة وصانع القرار في أوطانهم بأفكارهم ورؤاهم وهكذا تتقدم الأمم والشعوب. وبحكم خبرتي المتراكمة التي تعلمتها واكتسبتها على مدى عقود طويلة من العمل في كبريات جامعات العالم فقد كتبت إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ملتمسا مقابلته خلال زيارتي للوطن بواسطة سفير مصر في اليابان في 25 يوليو الماضي وفور حضوري وعلى مدى شهر أتواصل مع مكتب رئيس ديوان رئيس الجمهورية للاستفسار عما تم في هذا الشأن دون جدوى ولا عيب أن أسعى حقا وواجبا من أجل الوطن والذي حاربت دفاعا عن ترابه. كلنا نذكر المهندس اليوناني دانينيوس وقد سبق أن تقدم بمشروع السد العالي لأكثر من حكومة قبل الثورة ولم يلقى أدنى استجابة أو اهتمام حتى على سبيل الوعد ببحث المشروع وجدواه الاقتصادية وعاملوه كمتسول ومخبول وفي عام 1953 تقدم بمشروعه من جديد إلى مجلس قيادة الثورة وأصبح السد العالي حقيقة لا خيالا. لقد كان خطاب ألبرت أينشتين في الثاني من أغسطس 1939 إلى الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفيلت بعد ستة أشهر من اكتشاف علماء الفيزياء ظاهرة الانشطار الذري بداية البداية في مشروع مانهاتن وبناء القنبلة الذر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • مش صعب على الفهم ،،، أكيد هو ده اللي اسمه (Hosni)
      2014/09/07 14:16
      0-
      0+

      \\\\\ والله زمان يادكتور منصور ،،،، اين افكارك ؟ ،،،، اين رؤيتكم حول الاوضاع الراهنة ،،،، أين رؤاكم حول المستقبل ،،،، وحشتنا يادكتور ،،،، نتمنى منكم دوام الاستمرار ،،،، نفتقد الجيل الاول من المعلقين ،،،، وننتظر المخترم م, م, م, المنتصر /////
      \\\\\ والله زمان يادكتور منصور ،،،، اين افكارك ؟ ،،،، اين رؤيتكم حول الاوضاع الراهنة ،،،، أين رؤاكم حول المستقبل ،،،، وحشتنا يادكتور ،،،، نتمنى منكم دوام الاستمرار ،،،، نفتقد الجيل الاول من المعلقين ،،،، وننتظر المخترم م, م, م, المنتصر /////
  • 13
    د. مصطفى قبيصى
    2014/09/07 12:26
    2-
    4+

    وقفنا على الطريق الصحيح
    بهذا العمل وقفنا على الطريق الصحيح لمواجهه اى مشكله وحلها علميا - حيث ان معظم مشاكلنا تحتاج لحلول علميه واداره تتخذ القرار وتنفذ بكل قوة وحزم. واقترح ان تطرح على المجلس المشاكل التى نواجهها وبدورهم يتم عمل مؤتمر عام للمتخصصين . ويجب ان تكون هناك فتره زمنيه كافيه لاجراء البحوث حتى تكون المشوره بناء على شئ عملى قابل للتطبيق. وشكرا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 12
    السيد البنا
    2014/09/07 11:07
    2-
    5+

    لماذا التامينات لا تستثمر 20 مليار بقناة السويس
    لماذا التامينات لا تستثمر 20 مليار بقناة السويس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 11
    صلاح المدنى
    2014/09/07 10:00
    1-
    10+

    مسابقه الزمن
    قطار القيادة إنطلق نتمنى أن تلحق به الحكومه.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 10
    الحسيني
    2014/09/07 09:39
    1-
    2+

    قرار الى علو ونجاح مصر
    ان اختيار العلماء للمساهمة في علو بلدنا الحبيبة والمساعدة في ارئهم لتصبح مصر من الدول الراقية وليعلم الجميع ان مصر غنية بابنائها العلماء وانها لخطوة جريئة اتخذها الرئيس السيس الذين يفكر بما ينفع الوطن ولها اراء كثيرة وهذا يدل على حبه هو واخوانه للنهوض بهذا الوطن والذي قام به اجدادنا وتحى مصر وربنا يوفق الجميع
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 9
    مخمـــود
    2014/09/07 08:12
    2-
    5+

    هذه هى الأصول ... لا خاب من أستشار .... ولكن .....
    هذا العدد من الخبراء والعلماء ( وأضيف اليه العقلاء ) قليل جدا ومن بعضهم نسمع التعليقات والآراء في الجرائد كثيرا . أرجو أن لا يكون منهم أى حزبى أو متطرف لأتجاه سياسى لأن واجبهم هو أعطاء الرأى السليم بصرف النظر عن الميول السياسيه . ربنا يوفق الجميع .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    mohamed mohamed ghoneim
    2014/09/07 04:55
    2-
    3+

    حلم يصبح حقيقة،،،، في مصر
    حلم يصبح حقيقة،،،، في مصر بفضل الله لدينا رئيس يريد علمائنا، أقول شكرا السيد الرئيس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    واحد تانى من الناس
    2014/09/07 03:36
    2-
    10+

    بهدوء
    رئيس .. هكذا يفكر .. أرفع له القبعه ..............................
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق