السبت 23 من شعبان 1435 هــ 21 يونيو 2014 السنة 138 العدد 46583

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كأس العالم.. بطولة عائلية جداً الشقيقان فالتر وكومان الأشهر.. والتوأم المصرى قهر الهولنديين

ريو دى جانيرو ــ (أ ف ب):
شارك العديد من الاشقاء فى نهائيات كأس العالم منذ البطولة الاولى فى أوروجواى عام 1930 وحتى البطولة الحالية، منهم من سطر اسمه باحرف ذهبية كالاخوين الالمانيين فريتس واوتمار فالتر اللذين رفعا الكأس الغالية عام 1954 فى سويسرا، قبل ان يكرر هذا الإنجاز الشقيقان الانجليزيان بوبى وجاك تشارلتون عام 1966 عندما استضافت بلادهما العرس الكروى.

اما اول اخوين شاركا فى النهائيات، فكان الفرنسيان لوسيان وجان لوران عندما خاضا المباراة الافتتاحية فى المونديال الأول عام 1930 ضد المكسيك، ونال لوسيان شرف تسجيل الهدف الاول فى تاريخ النهائيات على الاطلاق.

وشارك فى البطولة ذاتها الاخوان الارجنتينيان خوان وماريو ايفاريستو وبلغا المباراة النهائية ضد أوروجواى وخسراها 2-4.
يعتبر فريتس واوتمار فالتر اول اخوين فى تاريخ الكرة يحرزان كأس العالم وحدث ذلك فى نهائيات 1954 فى سويسرا حيث تخطت المانيا خسارتها الثقيلة فى الدور الاول امام المجر العريق 3-8 لتثأر من المجريين فى النهائى 3-2 على الرغم من تخلفها صفر-2 مبكرا.
يعتبر فريتس فالتر احد ابرز نجوم الكرة الالمانية وكان قائد فريقه فى تلك البطولة ونال شرف ان يكون اول قائد المانى يحمل كأس العالم. كما انه احد الهدافين التاريخيين فى الدورى الالمانى اذ سجل هذا اللاعب الاسطورى 380 هدفا فى 411 لقاء خاضها مع نادى كايزرسلوترن و33 هدفا فى 61 مباراة لمنتخب بلاده.
وفى كأس العالم 1966، قاد الشقيقان بوبى وجاك تشارلتون انجلترا الى اللقب العالمى بالفوز على الالمانى 4-2 بعد التمديد على ملعب ويمبلى الشهير. وساهم بوبى تحديدا فى احراز فريقه اللقب العالمى بتسجيله ثلاثة اهداف كما اختير افضل لاعب فى البطولة، بينما كانت صلابة جاكى تشارلتون وبوبى مور سببا فى حماية المرمى الانجليزى ونظافته حيث لم تستقبل شباكه سوى ثلاثة اهداف فى البطولة.
وكاد الاخوان ويلى ورينيه فان دى كيركهوف يصبحان ثالث شقيقين يتوجان باللقب العالمى بعد ان كانا فردين فى صفوف منتخب هولندا الذى قدم الى العالم طريقة الكرة الشاملة فى نهائيات كأس العالم 1974، لكن فريقهما خسر النهائى امام المانيا الغربية المضيفة 1-2. وسنحت الفرصة مجددا امام الاخوين فى النهائى فى الارجنتين ايضا عام 1978، لكن قدرهما اوقعهما امام الدولة المضيفة مجددا، فخسرا النهائى 1-3.
اخوان هولنديان اخران شاركا فى مونديال 1990 هما ارفين ورنالد كومان. واستمر التقليد الهولندى بعد ان شارك الاخوان فرانك ورونالد دى بور فى صفوف منتخب هولندا عامى 1994 و1998، فبلغ فى الاولى دور الثمانية فى الولايات المتحدة وسقط امام البرازيل 2-3، وفى مونديال فرنسا بلغا نصف النهائى وسقط مجدا امام البرازيل بركلات الترجيح.
شارك ايضا فى مونديال 1998 الاخوان النروجيان تورى اندرى وجاستين فلو، والبلجيكيان اميل ومبو مبينزا مع بلجيكا، والسويديان باتريك ودانيال اندرسون فى كأس العالم 2002، والكرواتيان نيكو وروبرت كوفاتش عامى 2002 و2006، والاخوان الإيفواريان يايا وكولو توريه اعوام 2006 و2010 وفى مونديال 2014.
وشارك بعض الاخوة فى موندياليين مختلفين، ابرزهم البرازيلى سقراطيس عامى 1982 و1986، وشقيقه راى عام 1994، وفرانكو باريزى عامى 1990 و1994، وشقيقه جوزيبى عام 1986.
وشهدت نهائيات 2010 سابقة لا مثيل لها بعد استدعاء منتخب هندوراس للاشقاء ولسون وجونى وجيرى بالاسيوس.
ولدى العرب، مثل العراق الشقيقان كريم محمد علاوى وخليل محمد علاوى فى 1986، وفى البطولة نفسهاعينها لعب المغربيان عبد الكريم ميرى «كريمو» ومصطفى ميري.
وفى إيطاليا 1990 لعب التوءم حسام وابراهيم حسن، وشكل حسام خطورة كبيرة على مرمى الهولنديين، وتسبب فى ركلة جزاء سجل منها مجدى عبدالغنى هدف مصر فى شباك هولندا، التى كانت تضم وقتها نخبة من أبرز اللاعبين وقتها مثل فان باستن وخوليت وكومان وريكارد والحارس فان بروكلين، فيما مثل الامارت الشقيقان إبراهيم وعيسى مير عبدالرحمن.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق