الأحد 28 من شعبان 1434 هــ 7 يوليو 2013 السنة 137 العدد 46234

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

مجزرة خلفت‏22‏ قتيلا و‏367‏ جريحا وإغماء وبكاءوضابط ضحية الغدر
كتب‏:‏ حسني كمال‏:‏
دفعها قلب الأم للبحث عن ابنها ذي الـ‏18‏ عاما‏,‏ فخرجت من بيتها في منطقة بين السرايات حتي هدتها قدماها لميدان النهضة‏,‏ وفجأة صرخت علي جثة أحد الشباب صارخة قائلة ابني مات‏..‏ ابني مات‏..‏

 ووجدت رصاصة اصابته في رأسه والدماء تسيل منه وبجوارها جثتان اخريان لشابين في عمره ظلت المرأة تضرب وجهها وارتمت علي جثة ابنها, حتي اغمي عليها وبعد ان فاقت ظلت تقول ابني لم يمت انه عايش وهاخده واروح البيت, هرسل مين يشتري حاجة البيت يامحمد, بكي كل الجموع بجوارها.
تكرر هذا المشهد حينما جاء اب يبكي ويقول ابني خرج منذ امس ولم يعد فجأة وجد جثته ملقاة بجوار محمد وهو في نفس عمره, واكد الاب ان ابنه ليس من المتهمين بالتظاهرات ولكنه خرج مع زملائه ظل الاب يبكي بجوار جموع المتظاهرين إلي أن جاءت سيارة الإسعاف لتحمل الجثث المصابة, وايضا واصيب في هذا الحادث نائب مأمور قسم بولاق في رأسه, واسفرت تلك الاشتباكات عن سقوط عدد كبير من شباب التيارات الإسلامية بين مصابين وقتلي جراء تبادل القاء الحجارة وزجاجات المولوتوف واثناء ذلك حضر المقدم نعمان الساطعي نائب مأمور قسم شرطة بولاق إلي المنطقة ووقف بين الأهالي, وطالبهم بعدم الاشتباك مع المتظاهرين وتوجه لمتظاهري الجامعة للتفاوض معهم وقبل وصوله إليهم خرجت طلقة قناصة من اعلي مباني جامعة القاهرة واستقرت في رأسه وتم نقله إلي المستشفي في حالة حرجة.
اما أسماء الشهداء فهي: تامر عبد الرحمن عبد الحميد(27 سنة ـ مقيم بالدقهلية) وهاني هلال( بولاق الدكرور) ونصر فرج علي(45 سنة ـ عامل) لقي مصرعه إثر ازمة قلبية وكريم فتحي عبد الصادق(25 سنة ـ عامل) طلق ناري بالصدر, لقي مصرعه أعلي كوبري الجامعة, وعبد العزيز أحمد عبد العزيز(27 سنة ـ عامل) مقيم بالدقي لقي مصرعه إثر اصابته بطلق ناري بالظهر, ومحمد خميس عطية خطاب, وعمر حسن حسين, وعلي جمعة رمضان, وأحمد عبد الحميد أحمد, ومحمود محمد إبراهيم, وأحمد عبد الوهاب حسن, وحمدي محمد أحمد, بالإضافة إلي أربعة جثث مجهولة الهوية, كل هذه الحوادث شهدتها شوارع بين السرايات لأنها كانت الأكثر عنفا ودما ومصابين, ضمن22 قتيلا وأكثر من367 جريحا لطرفي الحرب التي دارت احداثها في الشوارع المحيطة لجامعة القاهرة والكيت كات والعجوزة بالجيزة, وظلت سيارات الإسعاف تحمل الجثث إلي المشرحة أو إلي المستشفي إثر ما شهدته منطقة ميدان النهضة وبين السرايات وايضا امام احد المحلات المواجهة لكلية التجارة بجامعة القاهرة, بدأ بعض الناس في التصدي للمتظاهرين وفور مشاهدة المتظاهرين لهم اعتقدوا أنهم ينوون الهجوم علي اعتصامهم فأغلقوا الشارع, وتسلحوا أمام اهالي بين السرايات وتبادل الطرفان اطلاق الأعيرة النارية وطلقات الخرطوش واعتلي شباب المنطقة اسطح المنازل واعتلي مجهولون مباني الجامعة عقب دخولهم لها, وبدأ الطرفان في اطلاق كثيف للنيران في تمام العاشرة مساء, وسقط عشرات الجرحي من الجانبين, وازدادت حدة الاشتباكات بين الطرفين وبدأ اطلاق النيران من جميع الأسلحة الآلية والنارية والخرطوش من جميع الأطراف, وسادت حالة من الكر والفر بين الطرفين وحاول الأهالي التصدي لوابل النيران المنطلق عليهم ليسقط جراء ذلك العشرات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    جمال صبري
    2013/07/07 08:52
    4-
    4+

    الله ينتقم من كل من قتل مصري وحرض علي قتله من الخونه المتأسلمين
    الله ينتقم من كل من قتل مصري ومن كل من حرض علي قتله طبعا فهم ليس ابناءهم وفلذات اكبادهم اللهم قطع اكبادهم علي ابنائهم ومن كل مجرمي الاخوان المتأسلمين القتلة الفجرة النعاج وليس الخراف الذين يطبقون مايقوله لهم قادتهم الخرفان في قتل المصريين الامنين اللهم انتقم من مرشدهم الشيعي الاصل بنظامهم ومن مرسي والشاطر وابوبركة النسونجي والبلتاجي المجرم ومن العريان اللي ربنا هيعريه في الدنيا والاخره والعمده البغل ابو بزازة والرنس المجرم ومن صفوت حجازي الكلب النابح دائما علي قتل المصريين ومن عاصم عبد الماجد اللي هو اسم علي غير مسمي القاتل الفاجر ومن الذين فجروا معهم وحرضوا علي قتل المصريين الشباب والرجال والنساء اين القرضاوي الشيخ والامام من هؤلاء لماذا لايطبق عليهم حد الحرابه كما اراد ممن هاجموا مقارات المجرمين ولا اظاهر انه نسي نفسه انه امام من ائمة المسلمين وليس الاخوان الخونه المجرمينولايمكن ان يكون ايضا من المحرصين ربنا ينتقم منهم جميعا ويجب ان يحاسبوا بعقوبه اكثر تشدد من عقوبات مبارك ونظامه السابق
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    المهندس\ شريف شفيق بسطا عطية
    2013/07/07 01:00
    3-
    16+

    الله يرحم الجميع ..........بس صورة الضابط- الله يرحمه ويصبر اسرته- بلاش منها
    .احترما لحرمة الموتى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق