أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
مصر تحصل علي أحدث أجيال أسلحة الردع
5 يونيو 2016
ليلي مصطفي

شهدت دول العالم المتقدمة تطورا مذهلا في مجال صناعة السلاح بمختلف أنواعه‏,‏ ورغم تسابق بعض الدول‏(‏ المستقرة شعوبها والآمنة حدودها‏)‏ علي شراء ترسانات الأسلحة المتنوعة بهدف زيادة التأمين‏,‏ فإننا نجد أن مصر بحكمة رئيسها عبد الفتاح السيسي‏,‏ وجيشها المتفاني قد واكبت ما يحدث من تطورات في هذا المجال منذ العامين الماضيين حتي حينه‏,‏باستخدام منظومة لم تتبعها مصر منذ عقود مضت‏,‏ تعتمد بالأساس علي تنوع مصادر شراء الأسلحة من أحدث وأفضل الأجيال التي أنتجت أخيرا والتي تكون لديها مقدرة أفضل لتأمين الحدود بكل حبة رمل فيها‏,‏ وتوفير الأمن والأمان للشعب ضد كل مايحاك ضده من شر بمؤامرات خارجية أو من أعداء الداخل‏,‏ حيث نجح الرئيس في إبرام العديد من صفقات السلاح لتنويع مصادر تسليح القوات المسلحة وكان أبرز هذه الصفقات التعاقد علي‏24‏ طائره من طراز رافال وفرقاطة بحرية متعددة المهام من طراز فريم‏.‏
وفي هذا الإطار وقع الرئيس عبد الفتاح السيسي في النصف الثاني من العام الماضي صفقات السلاح التي تمت بين مصر وفرنسا لشراء‏24‏ طائرة من طراز رافال الفرنسية‏,‏ وذلك بعد استقباله رئيس مجلس إدارة شركة داسو لصناعات الطيران ووزير الدفاع الفرنسي‏,‏ كما وقع الرئيس أيضا عقدين آخرين مع فرنسا أولهما عقد لشراء فرقاطة متعددة المهام من مجموعة الصناعات البحرية دي سي إن إس بينما كان العقد الثاني خاصا بمجموعة صواريخ أخري‏,‏ وجميع هذه الصفقات بلغت قيمتها‏2,5‏ مليار دولار‏.‏
صفقة الطائرات رافال
فقد وقعت مصر مع فرنسا صفقة لاستيراد‏24‏ طائرة من طراز رافال‏,‏ ويبلغ وزن الطائرة بدون حمولة‏9.500‏ كيلو جرام‏,‏ كما يصل وزنها عند الإقلاع إلي‏24.000‏ كيلوجرام‏,‏ وتبلغ سرعتها القصوي في الارتفاعات العالية‏2.000‏ كم في الساعة‏,‏ وقد تسلمت مصر يوم‏25‏ يوليو الماضي فعليا الدفعة الأولي من تلك الصفقات والمتمثلة في‏3‏ طائرات من طراز رافال الفرنسية‏,‏ وتمتاز الرافال الفرنسية بقدرة عالية علي المراوغة والبقاء في الجو لفترات طويلة وحمل أسلحة ثقيلة بالمقارنة بالمقاتلة الأمريكية‏F-.16‏
الفرقاطة فريم ا
وصلت الفرقاطة الفرنسية فريم يوم‏31‏ يوليو الماضي إلي ميناء الإسكندرية‏,‏ وشاركت في حفل افتتاح قناه السويس الجديده يوم‏6‏ اغسطس وهي تحمل شعار تحيا مصر‏.‏
تكمن أهمية هذه الفرقاطة في أنها من المفترض أن تكون رأس الحربه للقوات البحرية الخاصة بتعزيز الأمن في منطقة قناة السويس‏.‏ وتبلغ قيمة صفقة تلك الفرقاطة شاملة نفقات التجهيز وتدريب طاقمها مليار يورو‏.‏
مقاتلات جوييد البحرية
اشتملت الصفقة أيضا علي شراء‏4‏ مقاتلات بحرية طرادات من طراز جوييد وهي مزودة بمنظومة صواريخ ميكا الاعتراضية متعددة المهام التي يمكن إطلاقها من البحر أو الجو والقادرة علي المناورة بمختلف الزوايا لتفادي العوائق في طريقها لإصابة الهدف‏,‏ كما أنها مزودة بمنظومة إيجزوسيه الصاروخية المضادة للسفن التي يمكن إطلاقها من سطح السفن أو الغواصات أو طائرات الهليكوبتر أو الطائرات الحربية‏,‏ وصواريخ إيجزوسيه تتمتع بمدي من‏70‏ إلي‏140‏ كيلومترا حسب الطراز‏.‏
حاملتي الطائرات ميتسيرال
ويأتي ضمن أهم الصفقات التي أبرمتها مصر مع الجانب الفرنسي صفقة حاملتي الطائرات ميتسيرال‏,‏ حيث جاءت الصفقة بعد إلغاء فرنسا عقد بيعها للجانب الروسي وتبلغ قيمة الصفقة‏2,1‏ مليار يورو‏.‏
طائرات ميج‏35‏ متعددة المهام
قامت روسيا بتزويد مصر بمقاتلات ميج‏35‏ ام‏2‏ متعددة المهام‏,‏ وهي مزودة بصواريخ موجهة من طراز جو أرض وجو‏-‏ جو‏,‏ وكذلك الصواريخ غير الموجهة‏,‏ فضلا عن أنها مزودة بمدفع جوي عيار‏30‏ مم‏.‏ وهي تعد واحدة من أهم الصفقات خاصة أن روسيا عرضت بيعها في حالة حاجة مصر لها‏,‏ والتي تتفوق علي إف‏36‏ الأمريكية‏.‏
وتعتبر ميج‏35‏ من طائرات الجيل الخامس متعددة الأغراض‏,‏ وتنفذ الضربات الجوية العالية الدقة علي الأهداف الأرضية والبحرية والجوية‏,‏ دون الدخول في منطقة الدفاعات الجوية المعادية ليلا ونهارا‏,‏ وفي جميع الظروف الجوية‏,‏ كما أنها تجري الاستطلاع الجوي الراديو والبصري‏,‏ بالإضافة إلي تنفيذ مهام قيادة وسيطرة وتوجيه للطائرات الأخري‏,‏ وتمتلك منظومة التزود بالوقود جوا وعدة مميزات أخري‏.‏
صواريخ كورنيت المضادة للدروع
صاروخ كورنيت المضاد للدروع‏,‏ لديه القدرة علي إصابة الطائرات ذات الارتفاع المنخفض‏,‏ وتفوق سرعة طيران الصاروخ نحو هدفه سرعة الصوت‏,‏ ويتراوح مداه ما بين‏100‏ و‏5500‏ مترا‏,‏ وأيضا صاروخ ياخونت سرعته تفوق سرعة الصوت بمقدار‏2.6‏ مرة‏,‏ ويبلغ وزنه ثلاثة أطنان برأس راداري يوجه ذاتيا يزن من‏200‏ إلي‏300‏ كيلوجراما‏,‏ ويمكنه تدمير الطرادات الحديثة‏,‏ وحاملات الطائرات‏,‏ علي مدي يصل إلي‏300‏ كيلومترا‏.‏
مروحيات مي‏35‏ إم
تضمنت أيضا صفقات التسليح العسكرية التي أبرمتها مصر مع الدول المتقدمة في هذا المجال صفقة مروحيات مي‏35‏ إم وهي متعددة المهام بما فيها تأمين عمل مجموعات الاستطلاع والإجلاء‏,‏ وتبلغ سرعة المروحية‏310‏ كم في الساعة‏,‏ ويعادل مدي عملها‏460‏ كم‏,‏ وهي المروحية الوحيدة في العالم التي بوسعها تنفيذ مهام النقل والإنزال والإسعاف‏,‏ كما بوسعها أن تنقل داخل مقصورتها حتي‏8‏ أفراد للإنزال الجوي بأسلحتهم وشحنات يبلغ وزنها‏1500‏ كيلوجرام‏.‏
دبابات تي‏90‏ للمهام الصعبة
دبابات تي‏90‏ والتي تعرف بمدرعة المهمات الصعبة لقدرتها علي تنفيذ المهام التي تعجز عن تنفيذها أحدث دبابات العصر العاملة لدي الدول الصناعية الأخري‏,‏ ويصل وزنها إلي‏50‏ طنا‏,‏ وسرعتها‏66‏ كم في الساعة‏,‏ يبلغ طولها بالمدفع‏52,9‏ مترا‏,‏ السعة الكلية لخزانات الوقود‏1600‏ لتر من الديزل‏,‏ تتسلق زاوية ميل بمقدار‏30‏ درجة‏,‏ أقصي زاوية لارتفاع المدفع‏14‏ درجة زائد‏,‏ وانخفاضه‏6‏ درجات‏,‏ مزودة بمدفع عيار‏125‏ ملم‏,‏ ورؤية ليلية علي مسافة حتي‏3000‏ متر‏,‏ ومزودة برشاشين خفيف وثقيل‏.‏
طائرات التدريب ياك
تأتي أيضا صفقة طائرات التدريب ياك ضمن أبرز طائرات التدريب المتقدم للقتال فهي تعرض نموذجا فريدا من نوعه وقادرة علي تدريب الطيارين علي طائرات الجيل الخامس من المقاتلات الغربية والشرقية‏,‏ و تتوافر فيها منظومة الاستخدام القتالي التي تتضمن تمثيل المعركة الجوية والبحث عن الأهداف الجوية وتعريفها واكتشافها ومتابعتها وإطلاق الصواريخ جو‏-‏ جو ذات رءوس التوجيه الذاتي الحرارية والتشويش المعادي‏.‏
طائرات ميل مي‏17‏
الطائرة ميل مي‏17‏ هي مروحية روسية مطورة تم استخدامها في الحرب ضد أفغانستان وصدرت روسيا عدة طائرات منها إلي عدد من الدول منها السعودية‏,‏ وصممت تلك الطائرة للحرب في أفغانستان‏.‏
صواريخ تور إم‏2‏ ا
صاروخ تور إم‏2‏ هو منظومة دفاع جوي روسي للارتفاعات المنخفضة والمتوسطة يعمل من خلال منصات إطلاق ذاتية الحركة أو من خلال الوحدات والقطع البحرية‏,‏ يستطيع الطراز البحري منه التعامل مع جميع أنواع الأهداف الجوية من مقاتلات وطائرات هليوكوبتر والصواريخ الباليستية‏.‏
قاذفات آر بي جي‏32‏
أما قاذفات آر بي جي‏32‏ فهي من القاذفات اليدوية متعددة العيارات والفريدة‏,‏ القادرة علي تدمير معظم أنواع المدرعات والدبابات الحالية وغيرها من المنشآت العسكرية‏,‏ كما تعد من أسلحة الجيل الجديد ذات الميزات المتقدمة علي غيرها من نماذج الأسلحة المشابهة في العالم‏,‏ وهي النسخة المعدلة من الصاروخ الروسي المضاد للدبابات‏,‏ ولا يزيد وزنه عن‏3‏ كيلوجرامات‏,.‏
طائرات ميج‏29‏ إم
طائرة ميج‏29‏ إم هي مقاتلة نفاثة متفوقة جويا ومتعددة المهام صنعت في روسيا الاتحادية‏,‏ وتستخدمها العديد من الدول‏,‏ ويبلغ ثمن الطائرة الواحدة‏29‏ مليون دولار‏,‏ ويتم تسليح الطائرة بسلاح‏GSh-30,‏ وتتكون من الرشاش عيار‏30‏ مم‏,‏ وتحمل‏150‏ طلقة ونحو‏3500‏ كيلوجرام من الأسلحة تشمل‏6‏ صواريخ جو‏-‏ جو وجو‏-‏ أرض من أنواع مختلفة‏.‏
المقاتلة سو‏30‏ كا
تتميز المقاتلة الجديدة سو‏30‏ كا بالعديد من القدرات القتالية العالية‏,‏ وتوصف بـمقاتلة السيادة الجوية‏,‏ نظرا لإمكاناتها الهائلة في حمل الصواريخ الروسية الحديثة‏,‏ ومرونتها في التعامل مع الأهداف الجوية والأرضية‏,‏ وتعتبر إحدي مقاتلات الجيل الرابع من سلالة المقاتلات الروسية الشهيرة سوخوي‏,‏ و قد أبرمت مصر اتفاقا مع الجانب الروسي لشراء‏12‏ مقاتلة من هذا الطراز لتدعيم القوات الجوية المصرية‏.‏
منظومة الدفاع الجوي إس ـ‏300‏
هي عبارة عن منظومة دفاع جوي صاروخية بعيدة المدي أرض ـ جو روسية الصنع وللمنظومة عدة إصدارات مختلفة طورت جميعها‏,‏ وصمم النظام لقوات الدفاع الجوي السوفيتية لردع الطائرات وصواريخ كروز‏,‏ طورت بعدها إصدارات أخري لردع الصواريخ الباليستية‏,‏ ويعتبر نظام إس ـ‏300‏ من الأنظمة القديرة في العالم في ميادين الدفاع الجوي فهو فضلا عن قدرته علي صد وتدمير الصواريخ الباليستية فإنه مجهز برادارات قادرة علي تتبع‏100‏ هدف والاشتباك مع‏12‏ هدفا في الوقت نفسه‏,‏ والنظام يحتاج‏5‏ دقائق فقط ليكون جاهزا للإطلاق وصواريخه لا تحتاج لأي صيانة علي مدي الحياة‏.‏
صواريخ أنتاي‏2500‏ المضادة للجو
أما صفقة الصواريخ المضادة للجو أنتاي‏2500‏ التي وقعتها مصر مع روسيا فهي تقدر بقيمة‏500‏ مليون دولار‏,‏ ومن أهم المواصفات التقنية التكتيكية للمنظومة هي المدي الأقصي للصواريخ متوسطة المدي المراد تدميرها‏2500‏ كيلومتر‏,‏ والسرعة القصوي للأهداف الباليستية المراد تدميرها‏4500‏ مترا في الثانية‏,‏ وعدد الأهداف التي يمكن تدميرها في آن واحد‏24‏ هدفا‏.‏
الطائرات الأمريكية اف‏16‏ وأبراج أبرامز
ويعتبر تنويع مصادر التسليح من اهم السمات التي اتسمت بها استراتيجية ومنظومة اقتناء الأسلحة ذات التكنولوجيا العالية من مختلف الدول‏,‏ حيث تسلمت مصر أيضا من أمريكا‏10‏ مروحيات أباتشي لمساعدتها في مكافحة الإرهاب‏.‏ كما تسلمت في يوليو الماضي‏8‏ طائرات من طراز إف‏-16‏ بلوك ضمن معونة اتفاقية كامب ديفيد والتي تقدر بنحو‏3,1‏ مليار دولار أمريكي للمؤسسة العسكرية المصرية لتنضم للسلاح الجو المصري‏.‏ كما تسلمت مصر في‏5‏ اغسطس‏2015‏ خمسة أبراج لدبابات من طراز أبرامز إم‏1‏ ايه‏1‏ التي يتم انتاجها بتعاون مصري أمريكي مشترك‏,‏ ومن المتوقع ان تتسلم‏14‏ برجا إضافيا من أبراج دبابات أبرامز إم‏1‏ ايه‏1,‏ وتجدر الإشارة إلي أن هذه الدبابات يتم تجميعها في مصنع للإنتاج المشترك للدبابات من طراز إم‏1‏ إيه‏1‏ في مصر بعد تسلم قطع الغيار الخاصة بها من الولايات المتحدة الأمريكية‏.‏ كما تسلمت مصر من أمريكا أيضا‏4‏ طائرات جديدة من طراز إف‏16.‏
أول غواصة حديثة طراز‏209‏ ألمانية
استمرارا لجهود القوات المسلحة في دعم القدرات القتالية والفنية للبحرية المصرية وتطويرها وفقا لأحدث النظم القتالية العالمية تم تدشين اول غواصة مصرية حديثة من طراز‏1400/209‏ تم بناؤها بترسانة شركة تيسين جروب الالمانية‏,‏ وتعد بمثابة اضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات القوات البحرية لدعم قدرتها علي حماية الامن القومي المصري‏,‏ ومواجهة التحديات والتهديدات المختلفة التي تمس أمن وسلامة السواحل والمياه الإقليمية المصرية‏.‏
الصفقات المصرية مع الصين
كما شهد ملف العلاقات العسكرية بين مصر والصين تطورا ملحوظا لدفع التعاون العسكري في مجالي التصنيع والتدريب المشترك‏,‏
ويعد مشروع التصنيع المصري الصيني المشترك لطائرة التدريب المتقدم من طراز‏(‏ كي‏8‏ إي‏)‏ للهيئة العربية للتصنيع في مصر من أبرز برامج التعاون العسكري بين الطرفين‏,‏ حيث يهدف البرنامج إلي انتقاء القوات الجوية المصرية لطائرة‏(‏ كي‏8‏ إي‏)‏ لتكون طائرة التدريب الرئيسي بدلا من طائرة التدريب التشيكية‏(‏ إل‏29)‏ علي أن يصل عمق التصنيع المحلي للطائرة الأولي إلي أكثر من‏94%‏ من الهيكل‏.‏
ولا تمانع الصين في قيام مصر بالتطوير وإعادة تصميم الطائرة حيث ان الطائرة ثندر‏(‏ اف سي‏1)‏ بقدرتها الحالية لا تلبي المتطلبات المصرية من القدرات الكاملة علي مواجهة الطائرات إف‏16,‏ حيث ان الطائرة المطلوبة تحتاج إلي ان تكون الحمولات لنظم التسلح مقاربة لطائرات الميراج‏5‏ و إف‏16‏ وهذا يتطلب كثيرا من التطوير‏.‏