أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
ولى العهد السعودى: سنتصدى للإرهاب بكل حزم
الجبير يبحث فى برلين وموسكو الأوضاع الإقليمية
10 أغسطس 2015
جدة- محمود النوبى :

أكدالأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولى العهد السعودى ووزير الداخلية ان الأعمال الإرهابية التى وقعت خلال الفترة الماضية خاصة فى المساجد لن تثنى بلاده عن التصدى بحزم للإرهاب«.


وقال، خلال ترؤسه اجتماعا مع قادة القطاعات الأمنية مساء أمس الأول فى جدة : إن بلاده ستتصدى بكل حزم لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن ومكتسباته.


وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الاجتماع ناقش »آخر المستجدات الأمنية على الساحة وتداعياتها فى ظل الظروف التى تشهدها المنطقة



ودعا ولى العهد إلى »ضرورة تكثيف الاستعدادات ورفع مستوى درجات الحيطة فى مواجهة أى مستجدات قد تطرأ .



يذكر أن حادثا إرهابيا استهدف مسجداً لقوات الطوارئ الخاصة فى منطقة عسير يوم الخميس الماضى اسفر عن مقتل 15 وإصابة33 من رجال الأمن. ومن ناحية أخرى، ذكرت وسائل إعلام سعودية أن وزير الخارجية عادل الجبير سيبحث مع نظيره الألمانى فرانك فالتر اليوم فى برلين مستجدات الأحداث فى المنطقة وتداعيات الاتفاق النووى الإيرانى فضلا عن تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين. كما أشارت الى أن الجبير سيزور موسكو غدا » لمناقشة سبل حل الأزمة السورية والوضع فى اليمن ومواجهة تنظيم داعش الإرهابى