أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
فى ندوة «الأهـرام»:
قناة السويس الجديدة مشروع قومى جمع شمل المصريين بعد أن فرقتهم السياسة
7 أغسطس 2015
أدارت الندوة : سحر عبدالرحمن أعدها للنشر:أحمد حامد تصوير: نادر أسامة

أجمع الحاضرون فى ندوة »الأهرام« أنه بمرور عام على حكم الرئيس عبد الفتاح السيسى جمع المشروع القومى العملاق لحفر قناة السويس الجديدة شمل من فرقتهم السياسة، ومزقتهم الحزبية، ليؤسس مصر المستقبل التى تتجه إليها أنظار العالم اليوم (6 أغسطس)، ويصبح شاهدا على نضال شعب وحصاد ثورتين.



و«الأهرام» تحتفى مع قرائها بهذا الإنجاز العظيم بحضور اللواء أ.ح/ مجدى نصر الدين محافظ بورسعيد، واللواء محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبري، والمهندس جلال عبداللطيف الديب، مستشار رئيس هيئة قناة السويس السابق ومدير إدارة التحركات بها، فإلى نص الحوار:



>> الأهرام: اللواء مجدى نصر الدين .. بداية حدثنا عن الافتتاح العالمى لقناة السويس الجديدة وأثره على المشروعات الجديدة لمحافظة بورسعيد؟



محافظ بورسعيد: بداية نبارك للشعب المصرى على إنجاز هذا المشروع العملاق خلال مدة قصيرة حددها الرئيس عبدالفتاح السيسى بعام واحد فقط، وأقدر جيدًا القرار الذى تم اتخاذه بإنشاء هذه القناة وما بذلته القوات المسلحة فى أعمال الحفر على الجاف، ومابذلته هيئة قناة السويس فى أعمال التكريك التى تمت فى أكبر عملية تكريك على مستوى العالم، فى هذا التوقيت بهذا العمل وبهذه الكراكات، وما بذله العمالة والمهندسون المصريون من جهد وعرق،  وحرموا أنفسهم خلال عام كامل من أى شيء من وسائل الترفيه أو إجازة أو عيد أو غير ذلك، وعملوا على ثلاث فترات طوال اليوم، بكل حب وكل ود خلال هذه الفترة. وأضاف المحافظ، أتقدم لهم جميعا بالشكر  وأيضا أتقدم بخالص الشكر للشعب المصري، الذى قدم الدعم المادى خلال ثمانية أيام فقط، بعدما طلب الرئيس الدعم المادى من الشعب المصرى لحفر القناة فجميعهم كانوا يتسارعون على البنوك لتقديم الدعم المالي، وهو 64 مليار جنيه خلال هذه المدة القصيرة، وكانت طفرة هائلة لم تحدث فى أى دولة فى العالم مما زاد من الاهتمام بالقناة وأعطاها المصداقية، وبالتالى تم العمل على افتتاح القناة للملاحة العالمية فى نفس التوقيت الذى أعطى فيه الرئيس إشارة البدء، وبالفعل تم عبور ثلاث سفن حاويات كبرى فى القناة الجديدة.



>> الأهرام: ما الذى يعود على المنطقة من القناة الجديدة؟ 



محافظ بورسعيد:  ما يعود ليس على منطقة قناة السويس الجديدة أو محافظة بورسعيد فقط، بل على مصر كلها خلال الفترة المقبلة. فهناك تنمية شاملة سوف تتم فى هذه المنطقة بالتبعية بعد افتتاح قناة السويس،  من خلال إعلان الرئيس مشروعات عملاقة فى افتتاح القناة منها المشروعات التى سوف تتم فى قناة السويس، سواء فى الإسماعيلية أو بورسعيد، ونحن جميعا نعلم أن بورسعيد قطعة من قلب مصر، ومصر هي  قلب العالم وبورسعيد تتوسط القارات لها حدود على البحر المتوسط، وايضًا على البحر الأحمر عن طريق قناة السويس، وبالتالى أى سفينة تريد أن تعبر العالم كله يكون ذلك عن طريق بورسعيد، وهى على رأس قناة السويس يوجد بها ميناءان: ميناء غرب وهو القديم وميناء شرق التفريعة، وهو ميناء وليد لا يتعدى عمره العشر سنوات، وخلال هذه الفترة القصيرة أصبح الميناء الثانى على مستوى البحر المتوسط، والثالث على المستوى الإقليمي، وأخذ ترتيبا بالنسبة لموانئ العالم، وأخذت رئاسة الجمهورية على عاتقها تجهيزه، وسوف يكون فى المخطط المقبل تنمية جانبى الميناء وعمل توسعة فى تنمية محوره بعد إعلان رئيس الجمهورية.



>> الأهرام: ما الإجراءات التى اتخذت لخدمة ميناء بورسعيد؟



المحافظ: أعلن الفريق مميش رئيس هيئة قناة السويس أنه سيتم حفر قناة داخل ميناء بورسعيد سوف تصل لنحو 9.5 كيلومتر، لخدمة هذا الميناء الحيوي، لإنشاء عدد من الأرصفة لكل سفن الحاويات العملاقة أو السفن التى تحمل مواد صلبة تأتى من الخارج.  وعن الظهير الجغرافى للميناء سواء كان من الشمال أو الجنوب، قال المحافظ: لقد خطط له بإنشاء الكثير من الصناعات التى سوف تخدم الميناء، والسفن العابرة فيه أو صناعات سيخدمها الميناء وستكون صناعات سيارات وصناعات معدنية ومنسوجات وإلكترونيات، وكثير من الصناعات التى ستخلق فرص عمل كثيرة للشباب، وسوف تقام مناطق سكنية كبيرة قد تصل إلى 104 آلاف وحدة، وايضا مناطق إدارية تخدم هذا المجمع الصناعى الكبير، من بنوك، أو بورصة.



>>  الأهرام: كيف ترى هذه المشروعات من وجهة نظركم؟



المحافظ: هذه المشروعات هى مشروعات عملاقة ترفع من الدخل القومى لمصر والقناة نفسها، وسيعمل العبور المنتظر لسفن الجيل الرابع على زيادة دخل القناة من 5.5 مليار إلى نحو 13 مليار حتى عام 2020، ويعمل هذا على تقليل ساعات انتظار السفن العابرة من 11 إلى 3 ساعات، كما أنها ستعمل على تقليل زمن رحلة العبور بالقناة من 20 إلى 11ساعة، وهو ما سيؤدى إلى جذب السفن للعبور بالقناة من ناحية، وزيادة إيرادات القناة بنسبة 259% من ناحية أخري، ويتفادى المشروع العديد من المشكلات والأزمات المستقبلية ذات الصلة بالمعدل اليومى لعبور السفن خاصة أنه سيرتفع عدد السفن العابرة للقناة من 49 سفينة يوميا فى عام  2015 إلى 97 سفينة فى عام 2023، وهو ما يعنى أن السفن ستكون مضطرة إلى الانتظار يوماً أو يومين لدخول القناة إذا ما استمر الوضع على ما هو عليه، ومن ثم سيحقق هذا المشروع هدفًا مستقبليا مهما يتمثل فى زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن. 



وكل هذا سوف يعود على التنمية والمواطن المصري، مؤكدًا أن المشروعات التى تقام ستخلق باب رزق وفرص عمل لمدن القناة ولشباب مصر كلها، وموقع بورسعيد يعطى ثقة لكل مستثمر خاصة بعد قانون الاستثمار الذى أصدرته الدولة المصرية، والذى يعطى الفرصة لكل مستثمر أن يعمل دون خوف أو قلق على أمواله ويتم التعامل معه على طريقة الشباب الواحد، تيسيرا عليه للحصول على إجراءاته بسرعة، وكل هذه الأشياء سوف تعطى مصداقية للاستثمار فى مصر، وتعود على مصر بالخير وعلى منطقة بورسعيد كلها.



>> الأهرام: ما المحافظات التى سوف تمثل الجمهورية فى افتتاح قناة السويس الجديدة؟



المحافظ : تم اختيار محافظة بورسعيد ممثلة للوجه البحرى وأسيوط ممثلة للوجه القبلى والقاهرة العاصمة للاستعداد للاحتفال بافتتاح القناة الجديدة. 



>> الأهرام: كيف ترى مصر بعد افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة  من مشروعات وغيرها؟



اللواء محمد يوسف، رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبري: بدايًة أهنئ الشعب المصرى كله ورئيس الجمهورية على هذا الإنجاز، وهو صاحب القرار فى هذا الأمر ونبارك للفريق مهاب مميش وطاقم العمل المحترم بالقناة والقائمين على الحفر من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشركات المدنية الأخري، وأعتقد أن إتمام هذا الإنجاز بالمقاييس البشرية العادية هو إعجاز وإنجاز معًا، مضيفًا أن هذا العمل هو شرف للمصريين بالكامل، و كم تمنيت أنا والفريق مهاب أن يزور كل مواطن مصرى مواقع العمل بالقناة، والإرادة القوية التى كان يعمل بها الشباب فى القناة لعمل مشروع قومى هى رسالة قوية للعالم بأن الشعب المصرى قادرعلى صنع المستحيل.  إن عملية الانتهاء من تنفيذ مشروع إنشاء قناة موازية لقناة السويس والمخطط العام لمشروع محور القناة، يزيد من فرص العمل للشركة، نظرا لمشاركتها بمشروعات محورالتنمية، خصوصا أعمال النقل والتخزين واللوجستيات و الاستيراد والتصدير. كما أن الشركة القابضة، والشركات التابعة لها بصدد تقديم خدمات لوجستية متكاملة بمشروع محور قناة السويس، وعملية إنشاء وتشغيل محطة حاويات بميناء شرق بورسعيد، من أبرز أعمالها فى المشروع، حيث تم الانتهاء من المخطط العام التفصيلى المقترح لمشروع شمال غرب خليج السويس، والقائم على وجود محور خدمات فى الوسط يخدم المنطقة. وقد حصلت شركة  تيدا مصر للاستثمار على 6 كم، وشركة التحرير على 5 كم، بينما حصلت شركة وماك أوبتك إيجبت للاستثمار على 3 كم وشركة راية القابضة على 0.2 كم، و حصلت اسيك للجبس على 750 مترا، وشركة حياة التركية على 0.3 كم، ولدي هيئة التخطيط العمرانى فكر متكامل يستهدف الحفاظ على المنطقة السياحية، والتخطيط لمنطقة سكنية تستوعب ربع مليون نسمة، بالإضافة لمشروعات استثمارية وخدمية، والحرص على ربط المنطقة والعين السخنة بشكل مباشر، كذلك تخصيص أماكن لمشروعات الطاقة المتجددة.



>> الأهرام: ما مدى ارتباط قناة السويس بمشروع تنمية محور القناة الذى تم إقراره؟



اللواء محمد يوسف : القناة الجديدة جزء من هذا المحور  والدولة لا تكتفى بأن تكون 72 كيلومترا فقط، بالرغم من أنها دعم كبير لحجم التجارة العالمية، والمخطط العام لتنمية المحور هو التحدى الأكبر للشعب المصري، والمنطقة واعدة،  وهناك مخطط عام للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والتحدى الأكبر أمام الشعب المصرى للتعاون والإنجاز فيه وكل العاملين فى الدولة لجذب استثمارات فى هذه المنطقة بالكامل خلال الفترة المقبلة، وهناك ستة موانئ فى المحور على رأسها ميناء شرق بورسعيد، وميناء العريش وغرب الطور والاستثمار سوف يتم فى كل المجالات التى تغير مستقبل مصر بالكامل.



>> الأهرام: كيف ترى بعض الأبواق التى تقول إن القناة الجديدة ليس لها قيمة فعلية ؟



المهندس جلال عبداللطيف الديب، مستشار رئيس هيئة قناةالسويس، ومدير إدارة التحركات بالهيئة سابقًا: يجب أن نعلم جميعاً أن التاريخ تحدث عن  أن قناة السويس عندما تم غلقها سنة 1967م وتم افتتاحها مرة أخرى سنة1975م كان عمق الغطس المسموح به قبل التطوير 36 قدما، وبذلك تكون قناة السويس ترعة وليست قناة، لأنه فى الفترة من 1967م إلى 1975م كان العالم كله قد اتجه لبناء سوبر تانكر، والذى يتعدى حمولة النصف مليون طن، وبناء عليه يجب عمل تطوير سريع جدا وإلا يصبح دخل قناة السويس ليست له قيمة، فقررنا من سنة 1975م  إلى 1980م، وخلال 5 سنوات، تم رفع عمق الغطس من 36 قدما إلي53 قدما، مع عمل التوسعة فى نفس الوقت بحيث يستوعب  62 قدما، وتمت العملية بسلام، ورفعنا 108 ملايين متر حفر على الناشف و600 مليون متر رمال مبللة، تم ذلك من خلال عمل  36 كراكة أجنبية رفعت 450 مليون متر، وعملت 11 كراكة من الهيئة رفعت 150 مليون متر مكعب من الرمال، وفقدت فيه كراكتان فى أثناء عملية التكريك، وهى كراكة تابعة لليابانيين، وكراكة تابعه لخالد بن الوليد، والحفر كان يتم أثناء عبور المراكب، وكانت عملية فى منتهى الخطورة وبناء عليه تم فقد كراكتين، ثم بعد ذلك تم العمل بكراكات الهيئة من سنة 1986 إلى سنة 1996، وتم الافتتاح وعمل تفريعة التمساح 200 كيلومتر مكعب، وتفريعة بورسعيد 37 كيلومترا ونصف. وعن قرار حفر قناة السويس الجديدة، قال المهندس جلال عبداللطيف، إننا كنا ننتظر أحدا يتخذ هذاالقرار، وينفذه فى هذا الوقت، وتم عمل انجاز تاريخى بعمل 45 كراكة فى 72 كيلو مترا يوازى عمل 45 كراكة فى 150 كيلومترا على مدى سنوات افتتاح القناة القديمة أى الأصلية، وتم رفع نحو 2.1 مليار كيلومتر من الرمال منذ إنشاء القناة وحتى الآن.



>> الأهرام: سيادة المحافظ نرجع مرة أخرى إلى محافظة بورسعيد ما الذى تعد به كأكبر مسئول فى بورسعيد خلال الفترة القادمة، وما هى أجندة عملكم حتى يشعر بها المواطن البورسعيدي؟



اللواء مجدى نصر الدين: منذ أن توليت المحافظة كان الاتجاه العام بالنسبة لى هو حل مشكلة الإسكان لأن بورسعيد ارتبط مستقبلها بالتجارة نحو 40 سنة، وهناك مشكلات كثيرة فى المنطقة الحرة، وعملت على تنشيط المنطقة الحرة من جديد مع رئيس مجلس الوزراء ووزير الاستثمار لجعل بورسعيد محافظة ساحلية سياحية كما كانت. 



الاتجاه الثاني: تحويل بورسعيد لمحافظة صناعية، وأيضًا كمحور للتجارة والسياحة، ونحن نعمل فيها بخطى كبيرة جدًا، ومنتظرين الرئيس أن يعلن فى افتتاح القناة الجديدة عن المشروعات الصناعية لتنمية ظهير ميناء شرق تفريعة بورسعيد، وتسكين وتوطين الكثير من المصريين والبورسعيدية فى هذه المنطقة وهذا للحفاظ على الأمن القومى المصرى من أى عدوان خارجي، لأن توطين المصريين فى سيناء هو الحفاظ على الأمن القومى المصرى بدلا من أنها تكون فارغة من السكان، والجميع قد يطمع فيها والمشروعات فى هذه المنطقة سوف توطن الكثير من السكان الذين ترتبط أعمالهم بهذا المكان.  وأشار إلى أن المنطقة سوف تساعد مصر فى دفع عجلة الاقتصاد ككل من موقع بورسعيد وشرق التفريعة ويحول مصر إلى مركز اقتصادى لوجستى عالمى مؤثر فى العالم، لأن أى دولة فى العالم تنهض باقتصادها من الموانئ التى تطل عليها، ومصر تعتبر فى قلب العالم الذى يربط أوروبا بآسيا بالأمريكتين بكل العالم. كل هذا سيساعد على تشجيع رءوس الأموال بأن تخرج من تحت الأرض للاستثمار فى مصر لأن الدولة المصرية وفرت لهم استثمارا آمنا ومربحا، وهذا سيحقق فرص عمل للمصريين إن شاء الله. 



>> الأهرام: ما مدى تأثير افتتاح القناة الجديدة على حركة الملاحه العالمية ؟



اللواء محمد يوسف: إنشاء القناة الجديدة سوف يقلل من ساعات انتظار السفن العابرة من 11 إلى 3 ساعات، كما أنها ستعمل على تقليل زمن رحلة العبور بالقناة من 20 إلى 11 ساعة، وهو ما سيعمل على تحسين اقتصادات تشغيل السفن وجذبها للعبور بالقناة من ناحية، وزيادة إيرادات القناة بنسبة 259% من ناحية أخري.



>>الأهرام: مصير المحاولات والدراسات الإسرائيلية المتعلقة بقناة أو خط سكة حديد يحل محل قناة السويس؟



اللواء محمد يوسف: موضوع إنشاء قنوات جديدة كانت فكرة إسرائيل فى فترة من الفترات وهى ربط البحر الميت بالبحر المتوسط، وهذا المشروع موجود، و مشروع آخر هو إنشاء خط سكة حديد، هذه الموضوعات خيالية، وإلا لو كانت واقعية كان تم تنفيذها، والحديث عن هذا الموضوع ليس وليد اليوم وإنما كان على فترات بعيدة جدًا تحدثوا عن هذه المشروعات وستظل على الورق فقط لا يمكن تنفيذها، وإذا نفذت فلا فائدة اقتصادية لها، وبهذا فالمشروع نظرى فقط وإنما التطبيق العملى فى منتهى اليأس.   ظوعن دراسات إسرائيل فى هذا المجال قال، فكرته قائمة على وضع جزء من المياه من البحر الأحمر فى البحر الميت لأن منسوبه ينخفض، وبالتالى نزول المياه من البحر الأحمر إلى البحر الميت بهذا الكم مع ارتفاع المنسوب يكن أن يولد كهرباء وعلى الرغم من كل هذا فشل هذا المشروع تماما لأن مياة البحر سوف تنفذ بالتدريج. وأنه لو تم تنفيذ المشروع سوف تكون القناة الاسرايئلية طولها 395 كيلومترا وطول قناة السويس 190 كيلومترا والبنية الرئيسية لها تتكلف المليارات وبنية قناة السويس صفر الآن، وإذا كانت السفن ستعبر فى القناة الاسرائيلية بـ10دولارا فسوف تعبر فى قناة السويس 3 دولارات فقط، وأهلا بالمنافسة والقناة الإسرائيلية سوف تعبر فى أربع دول وقناة السويس تعبر فى مصر فقط، وبهذا يكون مشروعه فاشلا مائة بالمائة، وبذلك نجد قناة السويس هى الشريان العالمى الأوحد فى هذه المنطقة. 



>> الأهرام: هل يتعارض تحويل قناة السويس لمرسى عالمى ومحطة لتموين السفن مع مصلحة دولة الإمارات؟



المهندس جلال عبداللطيف: ليس هناك تعارض عليالإطلاق لأنك تشترى وقودا فى وقت يكون سعره منخفضا ويتم تخزينه والسفن تقبل عليه فى أثناء الرحلة لاستكمال رحلتها وبذلك لايوجد تعارض وإنما هناك منافسة والسوق عرض وطلب، وكونى منافسا للإمارات فأهلا بالمنافسة، والذى يستطيع أن يقدم خدمة أفضل هو الرابح والتجارة منافسة واستراتيجية قناة السويس منذ التأميم هى السماح للسفن بالعبور، وأن يكون الغاطس الامان أعلى وأرخص فى السعر، وهذه الاستراتيجية لم تتغير حتى الآن وبناء عليه لم أستطع رفع الرسوم 15% فجأة لكن لابد أن تخضع لدراسة دقيقة جدا والخطوط الطويلة تعطى تخفيضا 80% على الرسوم سياسة أن السفينة كانت غير موجودة وأصبحت موجودة.



>> الأهرام: هل تم إدراج القناة الجديدة ضمن مخطط تعمير محور القناة أم كان الطرح سابقا على قرار محور التنمية؟



محافظ بورسعيد: قرار تنمية جزء من شرق ميناء بورسعيد قرار قديم منذ سنوات طويلة لكن الدولة المصرية توقفت لضعف المواد بدليل وجود ميناء شرق التفريعة، ولكن لم يكتمل الباقى من تطوير موانئ وتنمية محور التنمية لعدم وجود الدعم. أما الآن وبعد إنشاء القناة الجديدة  فقد وفرت للمواطن المصرى والمستثمر كل المرافق التى يحتاجها للاستثمار وعمل صناعات لوجستية لخدمة السفن العابرة، وميناء شرق التفريعة يعتمد على السفن العملاقة والكبيرة جدًا وهو محط تفريخ وشحن سفن أقل غاطس لنقل الحاويات إلى العالم كله، وأصبح من الموانى المشهورة على مستوى العالم فى تداول الحاويات، وبالتالى هناك زيادة مستمرة للسفن العابرة عليه يوميا.



>> الأهرام: لوجستيا هل تزيد القناة الجديدة من الهوة بين الدلتا وسيناء أم يصبح التعمير حلقة الوصل؟



المحافظ: الخدمات التى سوف تقوم عليها القناة هى حلقة الوصل بين الدلتا وسيناء، بدليل اننا نعمل  الآن فى ستة أنفاق: اثنان سكةحديد لربط الدلتا بسيناء،، بالإضافة لمعديات مياه لنقل مياه النيل إلى سيناء لزراعتها والاستصلاح فيها، وهناك مدينة سوف تفتتح مع افتتاح قناة السويس وهى قرية الأمل، وهى نواة لمدينة جديدة وهناك مدينة الإسماعيلية الجديدة أيضا إن شاء الله. وأيضا هناك تنشيط لوادى التكنولوجيا المتوقف منذ أكثر من 20عامًا لايجاد فرص عمل جديدة للشباب فوجود القناة مع سهولة العبور من الغرب للشرق والعكس، سوف يوجد حركة حياة أكبر بكثير مما كان عليه الحال فى الماضي. 



>> الأهرام: هل هناك جدوى اقتصادية مباشرة ستعود على الشعب المصرى أم أنها جدوى مؤجلة؟



رئيس الشركة القابضة للنقل البرى والبحري: الجدوى الاقتصادية سوف تكون مباشرة وليست مؤجلة، وستكون بمعدل متزايد حتى 2020 م كل هذا من قناة السويس فقط بعيدًا عن أى محور للتنمية.



>> الأهرام: ما مدى تحكم مصر فى حركة التجارة العالمية وهل هناك مشروع إقليمى يمكن أن يقلل من جدوى قناة السويس؟   



المهندس جلال عبد اللطيف: قناة السويس تنقل من 8% الى 10% من حركة التجارة العالمية، ومن المنتظرين تزيد النسبة لتصل إلى 13% فى ظل وجود القناة الجديدة بل ويمكن أن تزيد لكثرة عوامل الأمان فى القناة عن غيرها ووجود جميع الخدمات التى تحتاجها السفن فى أثناء العبور.



>> الأهرام : كيف ترد على المزاعم التى تقول إن مشروع القناة الجديدة مشروع إماراتى على أرض مصرية؟



محافظ بورسعيد: نحن لم نوجد قناة السويس من جديد لكنها موجودة، والقناة الجديدة هى تكملة لها والتعاون بين الامارات ومصر فوق المستوى سواء على المستوى الاقتصاى والسياسى وغيره و45 كراكة هى التى تم الاعتماد عليها فى حفر القناة الجديدة كما شاركت العديد من الدول فى المشروع، وكان على رأسها دولة الإمارات فهى دولة عربية شقيقة والتنافس بيننا شريف دائما ومعظم خدمات الإمارات كانت واضحة وكثيرة فى اتجاه جنوب شرق آسيا وفى اتجاه الساحل الغربى الأمريكي، أما ميناء بورسعيد فهو يخدم أوروبا والساحل الشرقى للولايات المتحدة الامريكية، وهذا يعنى أن مصالحنا لم تتعارض.  



>> الأهرام: هل تكفى عوائد القناة لسداد عوائد شهادات اكتتاب المصريين؟



اللواء محمد يوسف: الدولة لم تستخدم كل النقود التى تم جمعها لحفر القناة كما صرح الفريق مميش من قبل، والدولة قادرة على الاستثمار وعودة أموال المصريين لهم بالربحية المعلنة، وأعتقد انه لم يحدث أى مشكلة حتى الآن فى صرف عوائد أموال المصريين وافتتاح القناة فى موعدها دافع كبير للبنوك حتى تستطيع ان تصرف للمصريين اموالهم بصفة منتظمة.



>> الأهرام: سيادة المحافظ ما الرسالة التى توجهها للمستثمرين فى مصر خاصة بعد افتتاح القناة الجديدة؟



المحافظ: أنا بالفعل عملت على إعادة تشغيل كل المشروعات المتوقفة فى بورسعيد من جديد، وتم بالفعل دعوة جميع المستثمرين سواء كانوا عربا او اجانب للاسثمار فى بورسعيد بعد الاعلان عن المشروعات العملاقة المقبلة فى الظهير الشرقى لميناء بورسعيد، عقب افتتاح القناة الجديدة، لأن أى مستثمر يريد أن يكسب والعمالة فى مصر رخيصة جدا تجعله يكسب أكثر، وموقع مصر موقع استراتيجى لدى العالم والمستثمر الاجنبى لتبادل البضائع والمنتجات لإعطائه ربحية أكثر.



>> الأهرام: فى ظل قانون الاستثمار الجديد هل تمت إزالة كل المعوقات التى كانت تواجهها مصر  فى جلب المستثمر داخل بورسعيد؟



المحافظ: ركز رئيس الجمهورية ووزير الاستثمار ووزير الصناعة والتجارة  خلال الشهور الاخيرة قبل مؤتمر شرم الشيخ الماضى على ظهور قانون الاستثمار وصدوره والحمد لله صدر والموضوع توقف على اللائحة التنفيذية الخاصة به وصدرت اللائحة منذ اسبوعين أو ثلاثة، وزالت كل المشكلات أمام المستثمر الاجنبى فى مصر وبقى نظام المنفعة المتبادلة بين المستثمر والدولة المصرية، وتم تسهيل الإجراءات وبقى وجود نظام الشباك الواحد، مثلما تم مشروعك فى المحافظات، وبهذا ينهى المستثمر كل اجراءاته فى مدة قصيرة جدا.



>> الأهرام : ما المشروعات التى تراها جاهزة للاستثمار فى بورسعيد؟



المحافظ: المخطط بالنسبة لبورسعيد هو صناعات تجميع السيارات، سواء كانت السيارات الكبيرة او الصغيرة، وأيضا الصناعات المعدنية، والصناعات الإلكترونية ونرى الهند قفزت قفزة عالية بسبب الصناعات الإلكترونية، ونحن تتوافر عندنا الأيدى العاملة والدولة بدأت مع الإمارات تستعد لهذه المشروعات، وأيضا تستعد لتنمية العامل المصرى من خلال منحة إماراتية حتى يستفيد منها المستثمر الأجنبى عندما يأتى إلى مصر. 



>> الأهرام: ما الرسالة التى يتم توجيهها للمستثمرين فى المجال البحري؟



اللواء محمد يوسف: سوف تعلن الدولة تنمية محور قناة السويس فور الانتهاء من افتتاح القناة الجديدة والمخطط العام لهذا المشروع موجود من قبل ولكن التنفيذ يبدأ بعد الافتتاح، والمنطقة الأولى فيها 9 موانئ موجودة فى شرق ميناء بورسعيد طولها نحو 9.5 كيلومتر، وميناء غرب بورسعيد وطول الأرصفة نحو كيلومتر، وهو يتبع الشركة القابضة للنقل البحرى والبري، وبهذا أعتقد أن هذه المنطقة جاذبة للاستثمار بشكل كبير جدا، وسوف نرى هذا فى الفترة المقبلة إن شاء الله، وهذا ظهر فى المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ من اهتمام المستثمرين به وكانوا ينتظرون المخطط العام له، ونحن نرحب جدا  بالقطاع الخاص فى مصر كشركة قابضة تتبع الدولة المصرية.



>> الأهرام: هل هناك خطوات كشركة قابضة للنقل البحرى والبرى لإنشاء مشاريع جديدة؟



اللواء يوسف: نعم أول ما أعلن عن القناة الجديدة، وتنمية محور التنمية تم وضع خريطة عمل للمشروعات الجديدة، من خلال 16 شركة تابعة للقابضة تتبع القانون 103 و10 شركات تتبع القانون 156، و6 شركات مشتركة بإجمالى نحو 32 شركة تعمل فى مجال النقل البحرى والبرى تابعة للشركة القابضة للنقل البرى والبحري، وجار العمل عليها من الآن، وهى تشمل كل العناصر التى تعمل وبقوة فى تنمية محور القناة من شركات نقل الحاويات ومستودعات وشحن وتفريغ وملاحية ونقل البضائع وغيرها تخدم تنمية المحور لوجيستيا، وبالتالى سوف يكون لنا دور كبير فى هذه المناطق.



>> الأهرام: من وجهة نظرك ما الذى يعوق أداء الشركة القابضة؟



اللواء محمد يوسف: فى فترة سابقة كان التنسيق بين الوزارات المعنية بعضها البعض ليس بالجدية الموجودة حاليا، بمعنى نحن كشركة قابضة تتبع وزارة الاستثمار وارتباطها الفنى بوزارة النقل فى فترات معينة ليس موجودا، ولا يتم بصورة جيدة، وأعتقد اليوم المنظومة الموجودة أن مجلس الوزراء يعمل كوحدة واحدة، وتنفيذ قناة السويس الجديدة رسالة على قدرة المصريين على عمل المستحيل لأن الدراسات قالت إن التنفيذ سيتم على مدى ثلاث سنوات، ولكن تم التنفيذ فى سنة واحدة فقط.



>> الأهرام: وما الذى تراه يعوق تنسيق العمل؟ 



المهندس جلال عبداللطيف: إن شاء الله لا توجد معوقات ومن ضمن الصناعتين اللتين بالعائد على قناة السويس هى إصلاح وتصنيع الحاويات للسفن العابرة والتى، سوف تأتى بالملايين تخليد ام تجليد السفن فى ميناء العريش، للنهوض مثل باقى الدول، وسرعة تنفيذ الأنفاق التى تم البدء فيها طالما ارتبطت سيناء بالوادي، والمعديات التى تنقل على لوارى يجب أن يكون لها رسوم مثيلة مثل النفق. والمشكلة الرئيسية فى مصر هى عدم وجود العمالة المدربة والانفاق بين الوادى والدلتا سوف تعمل على حلها .



>> الأهرام: حدثنا سيادتكم عن تفاصيل أكثر حول محور قناة السويس الجديد؟ 



مشروع حفر القناة الجديدة يختص بتطوير قناة السويس، كممر ملاحي، من خلال إنشاء تفريعة جديدة موزاية للقناة الحالية بطول 34كم وتعميق وتوسيع المجرى الملاحى الحالى بطول 72كم، والفائدة الأصلية من هذه القناة هى تقليص الفترة الزمنية لعبور السفن. أما «مشروع تنمية محور قناة السويس» فيعنى بتطوير المنطقة كلها تنمية شاملة، وتحويل الممر الملاحى إلى مركز أعمال عالمى متكامل يعتمد على خدمات النقل البحرى من، إصلاح سفن، وتموين بالوقود، وخدمات القطر والإنقاذ، ودهان، ونظافة السفن، وخدمات شحن وتفريغ، بالإضافة إلي: مجمعات صناعية جديدة، ومجمعات للتعبئة والتغليف، ومراكز لوجستية، وموانئ محورية على مدخلى القناة، بما يسهم فى وضع مصر على خريطة سلاسل الإمداد العالمية وجزء من منظومة التجارة العالمية. التكلفة 4 مليارات دولار لحفر القناة وما يتعلق بالقناة، حفر على الناشف وتكريك، أما 8.2 دولار فيتضمنها 6 أنفاق، 3 عند بورسعيد و3 عند الإسماعيلية. أما المائة مليار دولار، التى جاءت على لسان رئيس هيئة قناة السويس، فهى التقدير الأولى للاستثمارات المطلوبة لمشروع تنمية محور قناةالسويس.



>> الأهرام: ما هو حجم العوائد التى يحققها المشروع و فرص العمل التى يوفرها ؟



محافظ بورسعيد، مشروع تنمية محور قناة السويس يخلق نحو 1.5 مليون فرصة عمل ويرفع عوائد محور القناة من 5.3 مليار دولار إلى 100 مليار دولار سنويا »خلال 7 سنوات« حيث يأخذ مشروع تنمية محور قناة السويس انتظار السفن كفرصة يجب استغلالها فى خدمات النقل البحري، كما تسهم الصناعة فى الدخل السنوى للمشروع بـ40% أى ما يقرب من 40 مليار دولار سنويا، أما مشروع الحفر والتعميق فتتوقع الحكومة أن يرفع عوائد القناة إلى 13 مليار دولار سنوي.



 



شارك فى الندوة:



 > اللواء مجدى نصر الدين محافظ بورسعيد



> اللواء محمد يوسف رئيس الشركة القابضة للنقل البحرى والبرى، والوزير المفوض لقطاع الأعمال السابق.



> المهندس جلال عبداللطيف الديب، مستشار رئيس هيئة قناة السويس ومدير إدارة التحركات بالهيئة سابقا.