أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
مصمموا الاصدار التذكارى لقناة السويس الجديدة:
فخورون بالمشاركة فى تخليد أهم مشروع قومى لمصر
3 أغسطس 2015
سلمي اسعد وياسر سعد الدين

كشف مشروع قناة السويس الجديدة عن جوانب كثيرة يتميز بها المجتمع المصري دون ان ندركها رغم انها تؤكد ان المصريين قادرين علي صنع المستحيل فخلال اقل من عام انتهوا من تنفيذ هذا مشروع العملاق في سابقة لم تحدث في اي مكان اخر بالعالم ، كما ان مدخرات المصريون هي التي وفرت التمويل المطلوب في 8 ايام فقط، ومؤخرا وجدنا شباب مصري يعمل في جهة حكومية وهي مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية ادهشنا بروعة تصميمه لسك تذكاري تم اختياره ليؤرخ لافتتاح القناة الجديدة والاهم انجازه لهذا العمل في وقت قياسي لم يتجاوز شهر رمضان المبارك وعيد الفطر.



ولمعرفة اسرار هذا الانجاز التقي الأهرام بالكوادر الشابة التي قامت بتصميم الاصدار التذكاري للقناة وهما المهندس ياسر سعد الدين مدير ادارة الزنكوغراف والليزر بمصلحة سك العملة والمهندسة سلمي اسعد بقسم الرسم والنماذج والتي التحقت بالمصلحة عام 2011 باعتبارها الاولي علي دفعتها حيث تخرجت من كلية فنون تطبيقية عام 2009.



وبداية أوضح المهندس ياسر سعد الدين انه ومجموعة مصممين من داخل وخارج مصلحة سك العملة كلفوا بوضع تصميمات للإصدار التذكاري للقناة الجديدة مطلع شهر رمضان الماضي وتم بالفعل تقديم اكثر من 20 تصميما ، واختارت لجنة مشتركة من هيئة قناة السويس ووزارة المالية تصميم أعده بالتعاون مع المهندسة سلمي أسعد عبارة عن قرص معدني علي احد وجهيه كتب جمهورية مصر العربية وتحته شعار هيئة القناة ثم تاريخ الإصدار عام 2015 وفي الإطار كتب وزن القطعة الذهبية والتي تبدأ من ربع أوقية حتي 5 أوقيات ذهب عيار 21، وعلي الوجه الثاني وضع مجسم للكرة الأرضية عليه سفينتين متقابلتين وذلك تلبية لطلب هيئة القناة إبراز وجود قناة جديدة وأخري قديمة وإيصال رسالة للعالم ان المشروع انما يستهدف خدمة العالم اجمع..وقال ان هذا التصميم ادخل عليه عدة تعديلات بطلب من هيئة القناة حيث تم اضافة عبارة "قناة السويس الجديدة من مصر للعالم اجمع" وكتبت بالغتين العربية والانجليزية ، واختيرت من بين عدة عبارات مثل "قناة السويس هدية مصر للعالم" و"مصر ام الدنيا لكل الدنيا".



واضاف انه تم الاتفاق ايضا علي اصدارها في صورة سك تذكاري وليس عملة وبالتالي فلم يتم كتابة فئة عليها مثل الجنيه الذهبي او العشرة جنيهات، لافتا الي ان وزير المالية هاني قدري دميان قام بمتابعة التصميمات شخصيا حتي خلال اجازة عيد الفطر المبارك حيث عملنا اول وثاني العيد من المنزل وثالث يوم عادت المصلحة للعمل بالكامل رغم انه كان اجازة رسمية لتنفيذ اول مجسم للاصدار التذكاري، لافتا الي ان نجاح الاصدار يرجع الي ان اسرة سك العملة بالكامل عملت بحب وتفاني ومسئولية من اجل حبنا لبلدنا ولقناة السويس ومعرفتنا بقدرها فقد كنا نعمل لاكثر من 20 ساعة يوميا كما ان بعض الفنيين بالمصلحة واصلوا العمل ليلا ونهارا لسرعة انجاز العمل المطلوب. وحول التصميمات الاخري التي قام باعدادها اوضح انه قام بتصميم عملة تذكارية احتفالا بثورة 25 يناير 2011 والتي تم اصدارها عام 2012 في الاحتفال بالعيد الاول لثورة يناير كما صمم درع لصالح الاتحاد العام لنقابات عمال مصر تم تقديمه للرئيس عبد الفتاح السيسي في احتفالات مصر بعيد العمال خلال العام الحالي.



واضاف انه صمم ايضا مجسم للنيابة الادارية قدم للرئيس خلال الاحتفالات بيوم القضاء منذ عدة شهور، لافتا الي ان مصلحة سك العملة تنافس تجاريا في سوق تصنيع الدروع والميداليات والاوسمة داخليا وخارجيا بما لديها من كوادر وكفاءات وتاريخ عريق.



من جانبها قالت المهندسة سلمي اسعد ، ان فريق العمل كان فخورا بالمشاركة في مشروع قناة السويس الجديدة لتجسيد هذا التصميم في قطع تذكارية تخلد هذا المشروع القومي العملاق كما كان جميع العاملين بالمصلحة فخورين بالمشاركة وتسابقوا لتقديم التسهيلات وازالة اية عقبات لسرعة انجاز هذا الاصدار وقبل الموعد المحدد.



وأكدت ان احد اهم شروط النجاح في اي عمل هو حب العمل والانجاز الجيد والتحلي بروح المسئولية وان العمل الجيد لا بد ان يكافئ عليه ليس ماليا وانما الاهم ادبيا ومعنويا.



وكشفت عن مشاركتها في تصميم اول ميدالية تذكارية تصدر احتفالا بثورة 25 يناير 2011، بجانب تصميم لوجو جديد لمصلحة سك العملة عبارة عن ترس بداخله مبني المصلحة ونسر الجمهورية وبالوان علم مصر.