أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
نيابة أمن الدولة تعاين المقر التنظيمى للإرهابيين القتلي بأكتوبر
العثور على ربع مليون جنيه وفحص 18 محمولا و4 أجهزة لاب توب
3 يوليو 2015
كتب – ناجى الجرجاوى

قام فريق من نيابة أمن الدولة العليا تحت اشراف المستشار الدكتور تامر فرجانى المحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا بمعاينة مسرح حادث مقتل 9 من أخطر العناصر الاجرامية داخل جماعة الاخوان الارهابية بعد اشتباك مع الشرطة


 أثناء اجتماعهم فى وكر ومقر التنظيم فى مدينة 6 أكتوبر للتخطيط للقيام بتنفيذ العمليات النوعية الارهابية فى البلاد.


وقد تحفظ فريق النيابة على الاسلحة والطلقات النارية التى عثر عليها معهم ، كما عثر على مبلغ 250 ألف جنية على منضدة الاجتماع بالاضافة الى أوراق تنظيمية خطيرة تكشف مخططهم الاجرامى، وقامت النيابة بمناظرة جثث الارهابيين وأمرت بتشريحها وارسال الاسلحة المضبوطة للمعمل الجنائى لفحصها ، كما أمرت بارسال 18 هاتفا محمولا و4 أجهزة لاب توب تخص المتهمين كانت بحوزتهم وذلك لفحصها بمعرفة الجهات الفنية المختصة كما أمرت بسرعة ضبط واحضار اثنين هاربين من أعضاء تلك الخلية النوعية والقبض عليهم .



وكانت§ نيابة أمن الدولة العليا قد تلقت محضرا للتحريات من جهاز الأمن الوطنى يؤكد ورود معلومات عن اعتزام القيادى الهارب "عبدالفتاح محمد إبراهيم عطية" أحد أخطر العناصر الارهابية ومسئول لجان العمليات النوعية التابعة لجماعة الإخوان على مستوى الجمهورية بأعتزامة عقد لقاء تنظيمى مع قيادات لجان العمليات النوعية ظهر يوم الأربعاء أول يوليو بأحد مقار وأوكار التنظيم بمدينة 6 أكتوبر لتدارس مخططات تحرك الجماعة الإرهابية خلال الفترة المقبلة للقيام بالأعمال الإرهابية والتخريبية بالمنشآت الهامة والحيوية خلال الفترة المقبلة، وتم استصدار الاذن لضبط جميع الأفراد المشاركين فى الاجتماع الارهابى وتمت مداهمة المقر وعندما حاصرت القوات العقار الموجود بة الشقة التى يتخذونها لعقد اجتماعاتهم السرية فوجئوا بقيام تلك العناصر بإطلاق النيران على القوات التى قامت بالرد السريع ونجحت القوات فى قتل قيادى التنظيم الخطير عبدالفتاح إبراهيم عطية مهندس وصاحب شركة مقاولات والمحرك الأساسى للجان العمليات النوعية على مستوى الجمهورية والمطلوب ضبطه واحضارة فى عدة قضايا الارهاب، كما نجحت القوات فى قتل 8 عناصر قيادية من مسئولى لجان العمليات النوعية على مستوى الجمهورية وهم ناصر الحافى المحامى فى الجماعة الارهابية والمحكوم عليه بالإعدام ومعتصم العجيزى حاصل على بكالوريوس كلية العلوم وهشام يوسف طبيب وطاهر احمد اسماعيل مدرس وجمال بدوى طبيب وهشام ابراهيم الدسوقى مدرس واسامة عبد الفتاح رئيس مركز محلي بكفر الشيخ وجميعهم مطلوبون على ذمة العديد من قضايا الإرهاب والعنف و القتل ومعظمها قضايا عسكرية.



وقام فريق من نيابة امن الدولة العليا ضم المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام لنيابة امن الدولة العليا ومحمد وجية رئيس النيابة بمعاينة المقر التنظيمى للارهابين وتم التحفظ على 3 بنادق آلية و 6 خزائن للرصاص وتم ارسالهم الى معامل الادلة الجنائية لفحصها بالاضافة الى كميات من الطلقات النارية وعدد من كروت المحمول بالاضافة الى 18 تليفونا محمولا و4 اجهزة لاب توب تم التحفظ عليها وارسالها الى الجهات الفنية لفحصها ، كما عثر على اوراق تنظيمية تخص الجماعة الارهابية من بينها اوراق بعنوان "الحسم قاتلوهم"، يتحدثون فية عن مخطط اجرامى يتم الإعداد له سموه بيوم الحسم يتضمن توجيه كوادر التنظيم للتحلى بالصبر والثبات والجهاد وتنفيذ المزيد من العمليات العدائية ضد رجال الجيش والشرطة والقضاء والإعلام تستهدف اسقاط الدولة من خلال تكليف العناصر بتنفيذ عمليات عدائية وإرهابية متقدمة ومتطورة.