هيئة التنمية التكنولوجية الماليزية توافق على دعم مشروع وادي التكنولوجيا بالإسماعيلية


12-12-2012 | 17:20


الإسماعيلية - خالد لطفي

أعلنت المهندسة نعيمة محب المدير الإدارى لمشروع وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية اليوم الأربعاء، أن هيئة التنمية التكنولوجية الماليزية "MTDC"، وافقت على التوصية الخاصة بطلب تقديم تصور فنى ومالى لإعادة تخطيط المرحلة الأولى من مشروع وادى التكنولوجيا، من قبل الجانب الماليزى وتقديم الدعم اللازم.

وقالت إن هذه الموافقة جاءت بناءً على التوصية التى قدمتها خلال حضورها لورشة العمل الخاصة بنقل التكنولوجيا، والتى تم انعقادها بدولة ماليزيا، فى الفترة من 3 إلى 7 ديسمبر الجاري 2012، تحت رعاية كل من أكاديمية البحث العلمى المصرية وهيئة التنمية التكنولوجية الماليزية ضمن الوفد الممثل للجانب المصرى، والذى ضم كلا من مساعد رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا للمشروعات القومية، ومستشار وزير الاستثمار، وممثلى وزارة الصناعة والتجارة والمنطقة التكنولوجية بالمعادى والجامعة الأمريكية والجامعة المصرية اليابانية وجامعة النيل والقرية الذكية، وبمشاركة وفد من سيريلانكا.

وأضاف المدير الإدارى لمشروع وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، أنه تم خلال ورشة العمل تقديم عدة عروض من الجانب الماليزي، الخاصة بالتنمية التكنولوجية وتطور الأنشطة الصناعية، مع التركيز على التجربة الماليزية فى نقل التكنولوجيا وضرورة الاستفادة من الأبحاث فى المجال الصناعي والتوسع فى الصناعات عالية التقنية.

كما تم عرض السياسة العامة لماليزيا والخطط القصيرة "السنوية" والمتوسطة "5 سنوات"، بالإضافة إلى استعراض التجارب المشتركة فى الثلاث دول (مصر- ماليزيا –سيرلانكا)، كما تضمن البرنامج زيارة الوفد المصرى والمشاركين بالورشة لبعض المشروعات الصناعية والمراكز التكنولوجية التابعة للهيئة المنظمة لورشة العمل، كما تم زيارة أحد أودية التكنولوجيا فى ماليزيا من ضمن عدد سبعة أودية تكنولوجية على أرضها .

وأضافت أنه خلال زيارة وادي التكنولوجيا فى كوالالمبور بماليزيا، تلاحظ أن الموقع مجهز بجميع الخدمات المطلوبة وبه مراكز تكنولوجية مجهزة على أعلى مستوى بمعامل بحثية لمساعدة المشروعات الصناعية عند بداية إنشائها، كما أن المخطط العام للموقع يشبه إلى حد بعيد المخطط العام لمشروع وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، ويتم الحرص على الحفاظ على نوعية الصناعة به حيث إنها تتركز على الصناعات عالية التقنية فقط.

واستعرضت المهندسة نعيمة محب مع المشاركين بالورشة، المخطط العام لمشروع الوادى بالإسماعيلية والتصورات المستقبلية لهذا المشروع وفى ختام الورشة حصلت على شهادة تقدير لمشاركتها بالحضور وتمثيلها للإسماعيلية.