إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالأقصر


27-11-2012 | 08:40


الاقصر- ايمان الهواري

يشهد الدكتور عزت سعد، محافظ الأقصر، واللواء أحمد ضيف صقر، مدير الأمن اليوم الثلاثاء إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي العادلى، ومحيسن بالزينية قبلي بحضور القيادات الشعبية والتنفيذية.

تعود وقائع الخصومة إلى نهاية مايو الماضي، حينما تلقى مركز شرطة طيبة بلاغًا من مستشفى الأقصر الدولي بوصول سيد أحمد الطاهر (26 سنة) موظف بمجلس المدينة، ويقيم بقرية بالزينية قبلي مصابا بطلق ناري وكسر في عظام الجمجمة تسبب في نزيف حاد وغيبوبة عميقة وتوفى بعد وصوله للمستشفى.

وتبين من التحريات أنها مشاجرة نشبت بين أبناء العمومة من عائلتي العادلى، ومحيسن بسبب الخلاف على قطعة أرض بذات الناحية ملك العائلة الأولى، وتستأجرها العائلة الثانية التى تقوم بزراعتها، وحينما قامت بتجريفها دون علم أصحابها وقعت مشادات تطورت لتشابك تعدى خلاله كل طرف على الآخر وحدثت إصابات بين الطرفين.

أصيب في المشاجرة كل من العادلى على فهمي (25 سنة) مزارع، وفهمى العادلى (67 سنة) بالمعاش من عائلة العادلى، ومن عائلة المحيسن أصيب كل من الطيرى السائح (65 سنة) مزارع، ومحمود محيسن (70 سنة) مزارع، والجميع مقيم بنجع الحامدين بالزينية قبلي، وتحرر عن ذلك محضر رقم 1079 إداري مركز شرطة طيبة لسنة 2012.