أحمد السيد النجار
محمد عبد الهادي علام
بعد منع الصيد ثلاثة أشهر فى جنوب سيناء
أزمة الصيادين بين قرار الحظر وحماية"رأس محمد"
30 مارس 2014

انتقدت الدكتورة ليلي اسكندر وزيرة البيئة دخول مراكب عملاقة تستخدم آلات الجر والشنشلة في الصيد والتي تأتي من خارج المحافظة وتحرم صيادي جنوب سيناء من الصيد، وطالبت بعدم دخول هذه المراكب لشواطئ جنوب سيناء في مقابل السماح لمراكب الصيد الصغيرة لصيادي المحافظة بالصيد بالسنار حفاظا علي أرزاقهم . من جانبه أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء انه تمت الموافقة علي تطوير ميناء طور سيناء البحري بتكلفة 100 مليون جنيه، بالاضافة الي تطوير ميناء الصيد بها أيضا بتكلفة 43 مليون جنيه.


وأضاف المحافظ ان أعمال تطوير ميناء الصيد تتحملها وزارتا التعاون الدولي والنقل والمحافظة وذلك لعمل ميناء صيد حضاري يضم مكاتب ومحال ونقطة حرس حدود ويسهم في تنشيط حركة الصيد. 


 جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقد بمدينة شرم الشيخ بحضور الدكتورة ليلي اسكندر وزيرة البيئة ومحمد الجزار رئيس هيئة الثروة السمكية وعمرو السماك رئيس جهاز شئون البيئة  وعدد من صيادي المحافظة للوقوف علي مشاكل صيادي المحافظة والعمل علي حلها، اهمها منع حظر الصيد خلال الأشهر الثلاثة القادمة وسبل تعويض الصيادين خلال فترة الحظر وكيفية ادارة المخلفات الصلبة بشرم الشيخ مع الحفاظ علي البيئة. 



وانتقد الشاذلي أحمد محمد شيخ الصيادين بجنوب سيناء ايقاف الصيد خلال ثلاثة أشهر وبالتحديد في ابريل ومايو ويونيو أمام صيادي طور سيناء، لافتاً إلي أن صيادي المحافظة يستخدمون الطرق التقليدية في الصيد وهي السنار و لا تستخدم مراكب الجر.



وقال: « حظنا اسود ان فرشة الشعور في رأس محمد « مما يمنعنا من الصيد . وطالب الصيادون بالسماح لهم بالصيد في محمية رأس محمد خلال شهر مايو المعروفة باسم ( فرشة الشعور ) حيث تأتي أسماك الشعور الي منطقة رأس محمد في هذا التوقيت من كل عام خلال رحلة هجرة طويلة واذا لم يتم اصطيادها فانها تهرب خارج الحدود.



من جانبه قال غريب حسان عضو مجلس الشعب المنحل ان منع الصيادين من الصيد دون تعويض هو قرار خاطئ حيث ان الصياد يستدين طوال العام علي امل ان يسدد ديونه من فرشة الشعور.



وأضاف انه تم في عهد محافظ جنوب سيناء السابق اللواء محمد شوشة تحديد مكان للصيد في محمية رأس محمد وتم ايقاف القرار بدعوي الحفاظ علي البيئة دون النظر لأسر الصيادين ومدي الضرر الواقع عليهم .



أما جبلي جمعة فريج وسلامة محمد فيقولان انهما يعملان صيادين في الطور و لا يتم تعويضهما عن أشهر المنع. من ناحيه أخري قال المهندس محمد الجزار رئيس هيئة الثروة السمكية انه ستتم مناقشة قرار منع الصيادين في طور سيناء وبالتحديد في محمية رأس محمد حتي يتم السماح للصيادين بالصيد بالطرق التقليدية.



وفي نهاية المؤتمر قرر المحافظ منع دخول المراكب الكبيرة من خارج المحافظة للصيد باستخدام الشنشلة وآلات الجر وأنه سيخاطب  قائد القوات البحرية لتفعيل القرار.