عمـر سـامي
عبد الناصر سلامة
خطط الأمن الغذائى على رأس أولويات التعاون الاسلامى
11 ديسمبر 2013
كتبت: د. هالة أحمد زكى:

انضمت تسع عشرة دولة من دول منظمة التعاون الإسلاميّ إلى النظام الأساسيّ للمنظمة الإسلاميّة للأمن الغذائيّ أحدثِ مؤسسة متخصصة في "منظمة التعاون الإسلاميّ". وقد جرى توقيع النظام الأساسيّ خلال الدورة الأربعين لمجلس وزراء الخارجية التي عقدت فيما بين 9 و11 ديسمبر 2013م بمدينة كوناكري عاصمة غينيا.


أما الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلاميّ، التي هي الآن الأعضاء المؤسِّسة لهذه المؤسسة التنفيذية الجديدة المعنية بتنسيق وتنفيذ سياسات منظمة التعاون الإسلاميّ في مجال الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائيّ، فهي: الاتحاد القمريّ وأفغانستان وأوغندا وإيران وبوركينافاسو وتركيا وجيبوتي والسودان وسورينام وسيراليون والصومال وغامبيا وغينيا وغينيا بيساو وفلسطين وكازاخستان ومالي وموريتانيا والنيجر.



وترمي "المنظمة الإسلاميّة للأمن الغذائيّ" إلى توفير الخبرة العملية والفنية المتعلقة بمختلف جوانب الزراعة المستدامة، والتنمية الريفية، والأمن الغذائيّ، وتعبئة الموارد المالية لتطوير الزراعة وتعزيز الأمن الغذائيّ في دول "منظمة التعاون الإسلاميّ".



وسيكون مقرها مدينة آستانا عاصمة كازاخستان. وينص النظام الأساسيّ على أن يطبق مؤقتاً بعد أن يوقعه ما لا يقلّ عن عشر دول أعضاء في "منظمة التعاون الإسلاميّ" وأن يدخل حيز النفاذ نهائيّاً عندما تقرر عشر دول أعضاء  التصديق عليها.