الجمعة 30 من شوال 1434 هــ 6 سبتمبر 2013 السنة 138 العدد 46295

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

بعد تورطها في اعمال عنف مسلحة
حل جمعية الإخوان خلال أيام
ذكر مسؤولون حكوميون لوكالة فرانس برس اليوم الجمعة ان السلطات المصرية ستعلن قرارا بشأن حل "جمعية" الاخوان المسلمين خلال الايام القليلة القادمة, بعدما اتهمتها بالتورط في اعمال عنف مسلحة وتخزين اسلحة في مقرها والاشتغال بالسياسة.

واعتقلت السلطات المصرية اكثر من الفين من قيادات جماعة الاخوان المسلمين في اعقاب فض اعتصامات الاسلاميين في القاهرة منتصف اغسطس الماضى.
وتتهم السلطات المصرية قيادات الاخوان بالتحريض على قتل المتظاهرين والتحريض على القيام باعمال عنف عبر البلاد.

وقال هاني مهنا المتحدث الرسمي باسم وزارة التضامن الاجتماعي، لفرانس برس ان "السلطات المصرية تتهم جمعية الاخوان بالتورط في اعمال عنف مسلحة واستخدام المقر الرئيسي للجمعية في اغراض السياسة بالاضافة لتخزين اسلحة به، واطلاق النار على المتظاهرين".

واضاف مهنا ان "القرار سيعلن خلال الايام القليلة القادمة".

لكن متحدثا باسم الحكومة المصرية اكد ان اي قرار حول حل جمعية الاخوان المسلمين لم يتخذ بعد.

وقال شريف شوقي، القائم باعمال المتحدث باسم الحكومة المصرية، ان "الحكومة المصرية لم تتخذ اي قرار في هذا الشان بعد".

وقال احمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي لفرانس برس في اتصال هاتفي اثناء تواجده في مدينة جنيف "ليس لدي اي تعليق على الامر. كل شيء سيتم ايضاحه في مؤتمر صحفي هذا الاسبوع".

وقال هاني مهنا ان "وزارة التضامن الاجتماعي اعطت ثلاثة مهل لقيادات الجمعية للحضور وتقديم دفاعهم عن الاتهامات الموجهة لهم لكن لم يحضر احد منهم".

واضاف مهنا "الامور تتخذ وقتا طويلا لاننا مصممون على الالتزام بالقانون في كل خطوة".

والاثنين الفائت، أوصت هيئة مفوضى الدولة في مجلس الدولة "بوقف قيد وحل جمعية الإخوان المسلمين وإغلاق مقرها مكتب الإرشاد بالمقطم لمخالفتها النصوص القانونية فى شأن الجمعيات والمؤسسات الأهلية".

وقال محمد الدمرداش المستشار القانوني لوزارة التضامن الاجتماعي لفرانس برس في وقت سابق ان "كل ما يثار عن حل الاخوان متعلق بحل الجمعية وليس الجماعة. الجماعة ليس لها اي وجود قانوني ليتم حله".

وسجلت جماعة الاخوان المسلمين نفسها كجمعية اهلية في 19 مارس الماضي خلال عهد الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي الذي ينتمي للاخوان، ورغم ذلك بقت الجماعة والجمعية كيانان منفصلان وان استخدمت الجماعة مقراتها كمقار للجمعية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 6
    Fayez Winner
    2013/09/06 15:04
    2-
    4+

    أبحثوا عن ألممول:-
    أمنعوا عنهم ألتِبن وستحل ألجمعيه ( ألجماعه) ( ألعصابه ) نفسها.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    K. Elshafey
    2013/09/06 14:42
    0-
    2+

    Great news
    Best news ever for the Egyptian people.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    Farid Ahmed
    2013/09/06 11:51
    0-
    3+

    God riddance; finally terrorists are outlawed
    Good to hear that finally corrupt and inept Ikhwan organization will be dissolved. Next thing is to be vigilant, arrest ALL those who spread violence. All Ikhwan leaders must be tried infront of Revolutionary Tribunal, not an ordinary court, to ensure expediency, followed by harsh sentencing of their leaders such as hanging in public squares and letting their bodies roy for days to give a clear examples to the fat of those traitors who have no morals or character, and want to destroy the country and spread their fanaticism and corrupt ideoligies.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    د. عصام بسيونى -USA
    2013/09/06 02:25
    5-
    27+

    حل جمعية الإخوان خلال أيام !!
    يعتبر الغرب وحلفائهم أن إنكار المحرقة اليهودية جريمة يعاقب عليها القانون رغم أنها ماهى إلا حرية رأى وكذلك القبول والإعتراف باالنازية !! ونحن فى مصر لسنا أقل منهم فى إعتبار من يعتنق الفكر الإخوانى جريمة يعاقب عليها القانون ولاتدخل فى نطاق حرية الفكر والرأى . أما قرار حل هذة الجماعة الإخوانية الإرهابية إن لم يقترن بتجريمها وتجريم من يؤيدها فلن نخرج من تلك الدوامة !! فاالمحافظة على أمن مصر القومى ووحدة وتلاحم الشعب المصرى يستلزم إستبعاد هؤلاء من معادلة الديمقراطية وحرية الرأى والتعبير . د. عصام بسيونى
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    kamal
    2013/09/06 00:03
    1-
    12+

    Ikhwan association is the black terrorism
    Egyptians must read the history of Ikhwan to know their black terrorism since 1945 and the terrorism they are doing now is exactly what they did in the 40,s so that the government must prevent ikhwan association .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2013/09/05 23:31
    3-
    35+

    الإخوان الأشرار القتلة الدمويون
    لامكان لهم فى مصر الآمنة بعد أفعالهم النكراء الآثمة هم وحلفائهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • ^^HR
      2013/09/06 09:04
      0-
      0+

      سيد حرب لغة شوارع متدنية رخيصة غير متحضرة"ياحلاوة"
      لاتستحق الرد
    • ماهر عمر USA
      2013/09/06 08:45
      0-
      0+

      مفيش فايدة !!!
      مفيس فايدة ؟؟ جملة من كلمتين قالها الزعيم سعد زغلول مفيش فايدة وهاهى بحروفها تعيش بيننا هذه الأيام لقد كان فى الرجل على حق وصدق فى مقولته - الإخوان تولوا السلطة وجاءوا بمفردات ماأنزل الله بها من سلطان - منها الإقصاء والتحقير والتكفير وذهب الإخوان وجاء من بعدهم من لانعرفهم محملوا نفس المفردات الاقصاء والتحقير والتخوين - فى زمن الإخوان كنا نسمع أن فلان ابن فلان كان من المقربين من الحزب الوطنى مع أن الرجل لادراية له بالعمل السياسى وعلاقته بما كان يدور كعلاقة عم عطاالله الرجل الغلبان بما يدور فى مؤسسات الرئاسة وبهذا الطريقة كانت خطاياهم التى عجلت بهم وكانت نهايتهم المأسوية والمؤلمة وعلى نفسها جنت براقش - واليوم نسمع نفس الاسطوانات المشروخة فى كل الهيئات والمؤسسات - فمن السهل أن تطاردك الشائعات مثلا أنك كنت من المقربين للإخوان وان كان الإخوان أنفسهم يدركون أنك من ألد أعدائهم تكملة أخرى
    • ؟؟
      2013/09/06 06:55
      0-
      0+

      ربنا يحل وسطهم كمان وكمان
      المجرمين الأشرار
    • سيد حرب
      2013/09/06 05:38
      0-
      0+

      إسمك إيه يا حلاوه يا ^^HR
      أنا معجب قوي بعصام بسيوني - بالمناسبه إبن حمزه البسيوني - و معجب قوي قوي ب ^^HR .. الجماعه دول غلبوا "الخرباوي" و "الهلباوي" في كراهيتهم للإخوان! يا سطي إنت وياه، اللعبه كبيره و ليس هكذا تورد "الأحكام".. لنحتكم للقانووووووووووووون، علشان نعيش بحريه و بلا هم و غم!