الجمعة 24 من رمضان 1434 هــ 2 أغسطس 2013 السنة 137 العدد 46260

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

الداخلية تتعهد بخروج آمن لمعتصمي رابعة والنهضة

كتب ـ محمد حجاب وأيمن فاروق‏:‏
في أول تنفيذ عملي لقرار مجلس الوزراء بتكليف وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة لفض اعتصامي ميداني رابعة العدوية بمدينة نصر‏,‏ ونهضة مصر بالجيزة‏,‏ دعت الوزارة المعتصمين بالميدانين إلي الاحتكام إلي العقل‏,‏ وتغليب مصلحة الوطن‏..

والانصياع للمصلحة العامة, وسرعة الانصراف منهما, وإخلائهما حرصا علي سلامة الجميع. وأكد اللواء هاني عبداللطيف المتحدث باسم الوزارة ـ في بيان أمس ـ تعهد وزارة الداخلية الكامل بخروج آمن وحماية كاملة لكل من يستجيب لهذه الدعوة, انحيازا إلي استقرار الوطن وسلامته.
كما تعهدت الوزارة بعدم ملاحقتهم, وتوفير كل الحماية لهم من التهديدات التي تصل إليهم من الداعين للاعتصام.
وكشف المتحدث الرسمي للوزارة أن الوزير اللواء محمد إبراهيم عقد في الساعات الأولي من صباح أمس اجتماعا موسعا ضم عددا كبيرا من القيادات الأمنية, لبحث إجراءات وآليات تنفيذ قرار فض الاعتصامات, بما يحفظ للأمن القومي سلامته وللمواطنين أمنهم واستقرارهم.
وأشار إلي أن الوزارة انتهت من وضع خطة محكمة لتنفيذ قرار مجلس الوزراء من أهم أولوياتها الحفاظ علي حياة المواطنين السلميين الموجودين بتلك الاعتصامات, وتأمينهم من التهديدات التي يتعرضون لها, والضغوط النفسية التي يمارسها قادة الاعتصام من أجل الإبقاء عليهم, واعتبارهم دروعا بشرية للممارسات الإرهابية التي تشهدها تلك الاعتصامات.
وأوضح مصدر أمني مسئول بوزارة الداخلية أنه لا يمكن تحديد وقت زمني محدد لفض الاعتصامات, فالأجهزة التنفيذية في مصر, ومن بينها مجلس الوزراء ووزارة الداخلية, تتمني فضها بالطرق السلمية.
وأكد المصدر أن الوزارة تمكنت من خلال معلومات أمنية دقيقة من التوصل إلي الوضع المتردي داخل تلك الأماكن, والتأكد من وجود أسلحة نارية بكثافة يمكن للعناصر الإجرامية الأجنبية استخدامها بشكل يهدد سلامة الموجودين داخل الاعتصامات وخارجها أيضا.
وكشف المصدر عن استعدادات هائلة لوزارة الداخلية في حالة اضطرارها إلي تنفيذ القانون بالقوة الجبرية, مشيرا إلي أن الأجهزة الأمنية علي استعداد كامل لتلك المواجهات, ليس في منطقتي رابعة والنهضة, بل في كل ربوع مصر.
وقال المصدر الأمني: إن ضباط وأفراد ومجندي الشرطة المصرية يعلمون جيدا أن تلك الفترة يسطرها التاريخ المعاصر, وإنهم علي استعداد كامل لأن يقدموا أرواحهم فداء لأمن مصر.
وأوضح المصدر أن التعامل والإجراءات مع تلك الاعتصامات سوف تأتي في إطار احترام القانون والدستور, وسوف يتم مراجعة الإجراءات القانونية في كل خطوة للتعامل, واستئذان النيابة العامة, بالطريقة التي تضمن إنهاء تلك الاعتصامات بالشكل المطلوب خاصة أنها أصبحت تهدد الأمن العام للبلاد. وقد رحب العديد من القوي الثورية والوطنية بقرار مجلس الوزراء بتفويض وزارة الداخلية لفض اعتصامي رابعة والنهضة, لما يسببانه من ضرر واضح للأمن القومي المصري.
وأكدت تلك القوي أن فض الاعتصام بداية جادة نحو تحقيق أهداف ثورة30 يونيو, واستعادة هيبة الدولة. وعلي جانب آخر, دعت جماعة الإخوان إلي مظاهرة في ميدان رابعة العدوية اليوم. يأتي ذلك في الوقت الذي زادت فيه عمليات تأمين الميدان, وأعداد اللجان الشعبية والسواتر الترابية, كما ارتدي بعض المعتصمين الخوذات الواقية, وازدادت أعداد الدروع الحديدية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 9
    مازن من نابلس
    2013/08/02 14:02
    10-
    6+

    ثورتكم المضاده
    لن تصمد ثورتكم المضاده امام الملايين من الشرفاء المؤيدين للرئيس الشرعي مرسي
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    Maher
    2013/08/02 10:41
    0-
    1+

    أدعوا معي.
    اتمنى من الله ان تنتهى هذه الاعتصامات بسلام و بدون إراقة أية نقطة دم. أدعوا معي
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    معتز
    2013/08/02 05:38
    3-
    4+

    المعادله الصعبه التى تواجه الداخليه
    وزارة الداخليه تواجه معادله غايه فى الصعوبه والتعقيد.....فمن جهه هناك مسؤليتها امام افراد المجتمع -وخاصة سكان رابعه والاماكن المحيطه بميدان النهضه- فى توفير الأمن والأمان وسلاسة الحياه ....ومن جهه أخرى ضروره الحفاظ على سلامة المعتصمين السلميين الأبرياء الذين وجدوا أنفسهم فى منتصف أزمه سواء كان استمرار مشاركتهم بارادتهم ام مضطرين بسبب تهديدات قادة الأخوان الذين يبقوهم قسرا لاتخاذهم دروعا بشريه ضد وصول يد العداله اليهم....وبين تأييد وضغط المجتمع للاسراع بفك هذه الاعتصامات وبين ندءآت الآخرين التى تتنصل من الفض بالقوه راغبه فى تسجيل موقف لعل وعسى تستطيع استغلاله اذا ما فشل الفض وقوبل بالهجوم..........صراحه كان الله فى عونهم.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • Dr Zedan
      2013/08/02 09:19
      0-
      0+

      أي دستور ؟!
      [ وأوضح المصدر أن التعامل والإجراءات مع تلك الاعتصامات سوف تأتي في إطار احترام القانون والدستور ] . أي دستور ؟! لا يوجد حالياً أي دستور . دستور ٢٠١٢ تم وقف العمل به ولم نَعُدْ لأي دستور آخر . وأي قانون ؟! القانون يُلْوَى عنقه يميناً أو يساراً شمالاً أو جنوباً تبعاً لهوى من يجلس على المكتب في هذا اليوم . وقاضٍ يُدين وآخر يُبَرئ بنفس القوانين . واستفتاءٌ ودستورٌ وغرفتا برلمان ورئيسٌ يصطف الناس للتصويت عليهم - وقاضً على كل صندوق - الكل يُنسف لأن النتيجة لا تروق لمن أُؤتمنَ على حمل سلاحنا نيابةً عنا . في العالم المتحتضر تُستبدل الحكومات ببساطة بسحب الثقة في البرلمان . في مصر يٌهدّم كل ما بناه الناس من مؤسسات ويتم سياقهم بدلاًٍ من ذلك للجدال والتحارب والموت في الشوارع . هل كان أجدى أن تُحجب الثقة عن رئيس سيئ في أول جلسة لبرلمان - مُمثلٍ للشعب حتى نعرف من هو هذا الشعب الذي يدعي كلُ مُدعٍ أنه يتحدث بلسانه - أم هذه الفوضى العارمة التي صنعها خفراء الدرك و ملوك الطوائف والتي عادت بمصر لعصر المماليك . عندما تبدأ بدهس العهود والنظم فلن تنتهي إلا بإنحلال الدولة وبشائر المجاعة .
    • محمد ناصر
      2013/08/02 08:57
      0-
      0+

      الكذب حرام
      كل ما قيل هو كذب واحتيال على عقول الناس وسيأتى اليوم الذى يفضحكم فيه رب العالمين على مراى ومسمع من العالم كله
  • 6
    محمد اليافي
    2013/08/02 04:36
    1-
    3+

    حكمو العقل . . ي اخوان
    كفاكم عناد واستمعو لصوت كل المصريين فما زال هناك وقت لكي تعودو الينا لنتشارك جميعا في بناء الوطن . لا تكونو ادوات تهدم البلاد . جمعتنا مصر التي لم تبخل يوما علينا . ان اختلفنا فلا يحق لفصيل ان يمزق مصر استمعو لاصوات الملايين وعودو الي دياركم حما الله مصر وشعبها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    احمد
    2013/08/02 02:30
    2-
    0+

    اين سلوكيات الاسلام
    اتمنى ان ارى سلوك الاسلام في مثل هذه المواقف حين يغلب المصلحةالعامةعن المصلحةالخاصة حين يفرض حماية الارواح والمحافظة على الدماء حين يفرض اداب الطرق وعدم تعطيل مصالح العباد حين يرفض افساد الطرق والشوارع اين الايثار والصبر والتسامح وتسليم الامر لله والزهدفى الدنيا اينت كل هذه الصفات ؟ اين التعامل بالصدق وعدم الكذب؟ يااخوان اتمنى ان اركم مسلمين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    عقيد/ بهى الشربينى
    2013/08/02 01:25
    3-
    7+

    بالدين وبالعقل ، نداء مخلص لمعتصمى الاخوان
    1-بافتراض أن الاخوان على حق فإن طريقتهم أو اسلوبهم فى علاج المشكلة سيؤدى الى نفور اغلبية الشعب منهم وكان "فى رأى" اللجوء الى العمل السياسى السلمى ومحاولة النجاح فى الانتخابات القادمة هو الحل وهو ما حدث فى التجربة التركية حين فشل اربكان فى البداية ثم نجح الجيل التالى بقيادة الثنائى أردوغان وجول 2-ما نقرأه ونشاهده فى وسائل الاعلام عن استخدام الاخوان للعنف سيؤدى حتما الى كراهية الشعب لهم ولن تقوم لهم قائمة فى عالم السياسة مرة اخرى 3-الحرص الشديد على استعادة السلطة سوء نذير بأن الاخوان وصلوا الى السلطة بالديموقراطية ولم يكن فى نيتهم التنازل عنها 4-الاهم من كل ذلك كيف نسمح لانفسنا بالوصول الى هذا المستوى من الخلاف والعدو على الحدود ، حتى ايام الرئيس السابق مبارك كنت اتسائل كيف نسمح بالفساد والتراجع فى ميادين كثيرة والعدو على الحدود: نحن لا نملك هذا الترف ، امنيتى فى الحياة ان يعدل توصيف جناية الخيانة العظمى باضافة ما من شأنه اضعاف الوطن مثل بيع الشركات وغيرها من املاك الدولة للتربح او اية فساد فى التعاملات الحكومية سواء داخلية او خارجية 5-الاخوان وصلوا الى الحكم بتأييد قطاعات كثيرة من الشعب
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • علي
      2013/08/02 07:43
      0-
      0+

      النار نطفؤها بالماء.
      باسم الله ابدا. مصر ارض كنانة لا ينبغي ان تسقط. والشعب المصري الشقيق بكل اطيافه لا يستحق كل هذا انا بصفتي جزائري عرفت الكثير عن روح التسامح لهذا الشعب الطيب. لقد تمكن نعرمر من توحيد المصريين ولم شملهم (في حدود 3150-3125 ق-م) فوضع مصر العظيمة في سكة الرقي والحضارة. تعايشت الكنيسة والمسجد في روح الاخوة والمحبة فكان ذلك عبرة في تعايش الاديان. المشكل الدي يهدد الشعب المصري الشقيق حسب معارفي هو العبء الديمغرافي وضرورات الحياة . وهنا بالذات لا بد على الجميع مهما كان موقه ومقامه ان يسعى للقضاء على هذا الشبح بالقوة والروح التي يعتز بها كل مصري. ادعو الله جل جلاله ان يحل العيد واخواني في مصر قد طووا صفحة وتصافحوا جميعا. ان ذلك ليس بالمستحيل. الاستاذ الباحث نعمر علي-الجزائر.
  • 3
    MagdyIsmail London
    2013/08/02 00:39
    2-
    2+

    عقيدة وأتمني
    هل يوجد في المحروسة جهاز إسمه وزارة الداخلية ويندرج تحته أفرع خاصة بالمرور والجوازات والمرافق وشرطة المواصلات والشرطة السرية كأي بلد محترمة عشت بالمحروسة ورأيت وسمعت مهازل حتي أن في منزلنا مقولة توارثناها لاتدخل قسم الشرطة ظالم أو مظلوم لأن 5جنيهات رشوة تقلب الظالم لمظلوم أنظر لعشوائية المرور عامة في جميع شوارع وأزقة المحروسة هل لهم وجود أنظر لأصحاب المحلات وقد إستولوا علي الرصفان والباعة الجائلين وقد إستولوا علي الشوارع وأصحاب القهاوي وقد إستولوا علي الأرصفة والحدائق العامة والميادين وكلهم يسرقون الكهرباء هل للشرطة وجود في الشارع لفض منازعات يومية بين المواطنين كمشاهدة مثلا أو تصادم بين سيارتين قال لي صديق أن سيارة نقل كادت تفتك بسيارته وبها أسرته وإنقلبت سيارته وقبض المواطنين علي السائق وذهبوا لقسم الشرطة فطلب الظابط التحفظ علي سيارة المظلوم حتي يتم البت في القضية فقال صديقي إضطررت مرغمآ علي التصالح لأني لو تركتها لهم ستتحول لهيكل عظمي خلال أسبوع فلم أفهم قال سيسرقونها وقال هذا حدث له عندما إتصل به البوليس يبشره أنهم قبضوا علي حرامي سرق أجهزته المنزلية وعندما ذهب لأخذها وجدها هيكل أخ
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • جلاال ربيع
      2013/08/02 07:53
      0-
      0+

      ثقافة شعب
      موضوع الرشوة هذا ليس عيب الشرطة انما هي ثقافة الشعوب لان الدول لا تتقدم بما تملك من موارد وثروات انما بما تملك من وعي وثقافة شعوبها ننظر الي الدولة الاسلاميه في صدر الاسلام وايضا الي المانيا بعدالحرب العالمية والي اليابان بعد احداث تسرب الاشعاع النووي وتهديد لها في مصر نحن لسنا بحاجة الي دستور اومجلس نيابي اوتلل المسميا ت المعطلة في اوطاننا نحن بحاجة الي ثكلمة واحدة وهي الضمير فقط
  • 2
    مصطفي صادق الرافعي
    2013/08/01 23:50
    8-
    10+

    أنا لا أفهم
    أنا لا أفهم ، خروج أمن لبلطجية والداخلية المجرمون ، أم خروج أمن للمعتصمين السلميين المعترضون علي الخيانة وسرقة الدولة وليس الثورة فقط من البيادات العملاء المرتزقة؟؟!!!!!!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    ^^HR
    2013/08/01 23:36
    3-
    20+

    عقولهم تحجرت وفقدوا القدرة على التفكير
    المعطيات: على لسان قادتهم هم يعيشون جميعا تحت وهم الجهاد ومشروع شهيد،،المطلوب: حققوا لهم مرادهم ،،بعدها يلتقى الخصوم أمام الواحد الديان
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • سيد عادل
      2013/08/02 15:56
      0-
      0+

      يا من تسمي نفسك HR، واضح من تعليقك أنك تطالب "قتل" هؤلاء المعتصمين المصريين لأنهم يختلفون سياسيا معك!!
      يا من تسمي نفسك HR، واضح من تعليقك السخيف أنك تطالب بكل وقاحه "قتل" هؤلاء المعتصمين المصريين لأنهم يختلفون سياسيا معك!! في أي دوله دبمقراطيه، مثل هذا الكلام التحريضي يضعك في السجن لسنوات. تفكيرك الإرهابي العقيم هذا يدل ان اسمك المختصر HR يمثل الحرفين الأول والأخير من اسمك الحقيقي HOMAR!! هداك الله ومنحك بعض العقل والضمير فهو وحده القادر على عمل المعجزات!! ملحوظه: قرابة العام فى حكم د. مرسي و ميدان التحرير فى قلب القاهرة مغلق للاعتصام ومع ذلك لم يتهدد الأمن القومي،بل كانت حرية التعبير وحرية الاعتصام. هذا دليل أن الإخوان ديمقراطيون بالممارسه بينما خصومهم من أمثالك لا يفهمون حتى معنى الكلمه "ديمقراطيه!!"