الجمعة 19 من شعبان 1434 هــ 28 يونيو 2013 السنة 137 العدد 46225

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

بعد استقالة المحافظ‏:‏ مـن يـدير الأقصـر؟

رانيا عبدالعاطي
12‏ يوما مرت علي الاقصر دون محافظ بشكل فعلي منذ مغادرة الدكتور عزت سعد محافظ الاقصر للمحافظة بعد صدور حركة المحافظين و‏5‏ أيام حتي الآن بشكل رسمي بعد اعلان المهندس عادل أسعد محافظ الاقصر عن استقالته استجابة لموجة الرفض الشديدة التي جاءت بعد اعلان توليه منصب محافظ الاقصر لتصبح الاقصر حاليا بلا محافظ ولتغيب الاقصر عن اجتماع الدكتور محمد مرسي مع مجلس المحافظين وليصبح مكانها شاغرا بلا محافظ أو حتي من ينوب عنه في الاجتماع‏.‏

هذا علي الرغم من أن المادة الـ34 من قانون الادارة المحلية رقم43 لسنة1979 الفصل الثاني انه يحل محل المحافظ في حالة غيابه أقدم نواب المحافظ وفقا لترتيب أقدميتهم محل وفي حالة غيابهم يحل مدير الامن ثم أقدم رؤساء المصالح محل المحافظ ويباشر من يحل محل المحافظ جميع اختصاصاته الا ان الاقصر لم يمثلها أحد في الاجتماع.



ويقول محمد صالح المنسق العام للجنة الشعبية لمناصرة القضايا الوطنية ان قانون الإدارة المحلية كان يتناول غياب المحافظ في حالة سفره ولكن الحالة التي نعيشها حاليا لم يتحدث عنها قانون المحليات والمتعارف عليه في مثل تلك الحالات أن يقوم مجلس الوزراء أو وزير التنمية المحلية باعطاء تفويض لاحد المسئولين وغالبيا ما يكون السكرتير العام لإدارة شئون المحافظة وهو الامر الذي حدث في محافظة المنوفية التي ظلت لمدة7 اشهر بدون محافظ بعد تولي الدكتور محمد بشر, محافظها السابق لمنصب وزير التنمية المحلية ليخلو كرسي المحافظ


اسعد الخياط

وتدار المحافظة برئاسة اللواء ياسين طاهر سكرتير عام المحافظ وأقتصر دور مدير الأمن اللواء أحمد عبدالرحمن علي, إمضاء التقارير والاعتمادات.
 وما يحدث الآن في الاقصر قريب مما حدث في المنوفية وان كان ينقصه تفويض مجلس الوزراء أو وزارة التنمية المحلية حيث ان هناك قرارا أصدره الدكتور عزت سعد محافظ الاقصر هو القرار رقم1450 لسنة2013 وفيه قام الدكتور عزت سعد محافظ الاقصر الاسبق بتفويض اللواء علاء الهراس السكرتير العام في القيام باعماله ما عدا بعض القرارات المتعلقة بالازالات وقرارات الامر المباشر والتي من المفترض أن يقوم بها اللواء خالد ممدوح مدير أمن الاقصر الحالي ولكن يتساءل اهالي الاقصر هل يكفي قرار المحافظ الاسبق؟ وماهو مصير المحافظة بعد استقالة المحافظ هل ستصبح محافظة بلا محافظ كمحافظة المنوفية التي ظلت بدون محافظ لاكثر من7 اشهر واننا نمر بظروف سياسية صعبة في الوقت الحالي والاقصر ؟.


محافظة لها طابع خاص فهي محافظة سياحية يزورها العديد من الوفود الاجنبية بشكل شهري ان لم يكن اسبوعيا ولايمكن أن يتم الانتظار لاتخاذ قرار بشأنها لوقت طويل فالاقصر لن تحتمل.
يقول شعبان هريدي القيادي بحزب الوفد أن التباطؤ في اختيار محافظ للاقصر يدل علي حالة الافلاس السياسي وأن اصحاب القرار يجدون صعوبة في اختيار شخصية مناسبة للاقصر بعد رفض أهالي الاقصر لاختيارات أهل الثقة فالاقصر بطابعها الخاص لايصلح معها سوي اختيار شخصية تمتاز بالخبرة والكفاءة وحتي يتم إيجاد الشخصية المناسبة علي القيادة السياسية ان تقوم بإيجاد حل مؤقت باصدار تفويض للسكرتير العام لإدارة شئون المحافظة.
أما احمد البدري المحامي وأحد أبناء الاقصر فيقول ان هناك شعورا عاما لدي ابناء الاقصر بأن القيادة السياسية لن تقوم باتخاذ أي قرار يخص تعيين محافظ الاقصر حتي بعد30 يونيو فالوضع الحالي للبلاد لا يستدعي الخروج بقرار ربما يؤدي الي أزمة جديدة خاصة بعد اعلان المعتصمين حتي الان أمام مبني المحافظة أنهم لن يسمحوا بدخول اي محافظ اخر يقوم بتعيينه الدكتور محمد مرسي حتي يوم30 يونيو وأنهم مستمرون في اعتصامهم حتي ذلك اليوم.
علي جانب آخر رصدت الاهرام ماتناوله الشارع الاقصري من شائعات وآراء حول المحافظ الجديد ففي الوقت الذي أكد فيه الكثيرون مسألة عدم تعيين محافظ جديد في الوقت الحالي قال آخرون انه من المستبعد ان يتم تعيين محافظ للاقصر من الاحزاب ذات المرجعية الاسلامية خوفا من حدوث مصادمات جديدة من اهالي الاقصر لتظهر شائعة جديدة بتعيين محافظ من قادة القوات المسلحة كما كان آخرهم اللواء الدكتور سمير فرج الذي قام بطفرة ونهضة في الاقصر لتتحول الاقصر من مدينة يتم ادارتها عن طريق مجلس اعلي الي محافظة وقام بتنفيذ مايزيد علي82 مشروعا معظمهما مشروعات عملاقة قامت بتغيير الاقصر وتحويلها الي واحدة من اجمل محافظات الجمهورية وهو الامر الذي جعل عددا كبيرا من ابنائها يطالبون بعودته مرة أخري للاقصر وخاصة من العاملين في القطاع السياحي حيث شهدت السياحة في عهده طفرة كبيرة وصلت فيها معدلات الإشغال الي أكثر من98% وكان العثور علي غرفة واحدة خالية في الاقصر في ذلك الوقت أمر صعب المنال.
وبين كافة التكهنات والاشاعات المستمرة التي تخرج كل يوم في الاقصر من الذي سيدير امورها؟!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 9
    الشريف المهندس/ إسماعيل صادق
    2013/06/28 15:08
    0-
    1+

    رجالة الأقصر
    إلى بني وطني من أهل الأقصر: كنتم رجالة و وقفتم وقفة رجالة.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 8
    مهندس : طـــــــــــــارق الوزير
    2013/06/28 15:06
    0-
    1+

    خــــــــــــاطر عـــــابر
    ( راقصه باليه ) لمنصب المحافظ هو الحــل ........واركن على جنب ل لمهندسين مدنى فى زمن الانحطاط !
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    Tahier
    2013/06/28 15:00
    0-
    0+

    مـن يـدير الأقصـرالآن؟
    كفتة وسلطة الآن في الأقصـرالمواطن يريد كفتة وسلطة في كل مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 6
    محمد عبدربة
    2013/06/28 13:21
    0-
    1+

    اهالى الاقصر يرشحون سمير فرج المحافظ الاسبق
    افضل محافظ للاقصر هو سمير فرج الذى جعل الاقصر اجمل مدينة فى مصر وعالميا وابهر العالم وضعها فى المسار الصحيح
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • مهندس : طـــــــــــــارق الوزير
      2013/06/28 15:07
      0-
      0+

      كفى
      سمير فرج ادين فى قضيه فساد وتم محاكمته عسكريا... ابحث فى جوجل لتعرف
  • 5
    أحمد الأشرفي - التاريخ يعيد نفسه
    2013/06/28 10:39
    0-
    2+

    قنا ليس لها في الطيب نصيب
    هذا الرجل ابن الصعيد الشريف العفيف كشيمة أهل الصعيد ، تكالب عليه المنتفعون وأصحاب الإرب والمنافع وكلهم ليسوا من الصعايدة الشرفاء ولا من أبناء الاقصر المدينة ، بل ممن جذبتهم المدينة الغنية ليعملوا فيها ويقيموا مشروعاتهم فوق أرضها ... لقد هالهم أن يأتي أبنا من أبناء الصعيد الشرفاء ليأخذ راية النهوض بالمدينة عمن سبقوه وأهمهم اللواء لبيب الذي انتقل الى الاسكندرية فبذل جهدة لاصلاح ما أفسده التجار والمقاولين فقوبل بما قوبل به هذا الرجل الشريف ، ولكنه صبر ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    وجهة نظر
    2013/06/28 07:45
    0-
    1+

    إن كان نظام الحكم غير متعصب لفئة ما،،خليهم يجربوا عادل لبيب وأنا أضمن لهم نتائج إيجابية سريعة خاصة فى السياحة
    خاصة وأن عادل لبيب لم يطلب إعفائه ولم يطلب أهل قنا،،حتقولوا فلول هو أو أنا خلينا فلول بس يمشى الحال الواقف
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    م / يسري شعبان
    2013/06/28 06:05
    0-
    2+

    تحية للمحافظ المسـتقيل
    تحية من القلب للمحافظ المسـتقيل .... لأنه أثبت انه يحب مصر .... وليس لأنه رضخ للمطالبين بعزله .... فالعزل قبل التولي شيء غير مفهوم الا من خلال رؤية حزبية ضيقة تريد أن تظهر مدي قوتها وفرضها لرأيها علي سدة الحكم. وما تم غاية في التعقل نرجو أن يبدي المعارضون شيئا من العقل وان كان الظاهر ان كل المعارضين لا يبتغون صالح مصر ولكنهم طامعون في الكرسي لشخصهم او بتحريض من غيرهم لتحقيق مصالح تلك الجهات. نريد عشرات من المخلصين للوطن مثل هذا المحافظ (الذي لم يهتأ بأن يكون محافظا ولم يكن ليهنأ بها طالما لدينا هذه العقلية) الشهم الشجاع.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    AHMED WASFI ALASHRAFI
    2013/06/28 05:30
    0-
    3+

    كالعادة ليس لنا في الطيب نصيب
    رجل من أبناء الصعيد الشرفاء ، تآمر عليه أهله بعد أن تم إلصاق التهم إليه من خلال أكاذيب أطلقها من لا يخاف الله ولا يرحم .. فصدقها السذج من المواطنين بعد أن التقط الطعم الذي ألقاه لهم أعداء أنفسهم من المنتفعين ، فأكلوه وهضموه حتى تحقق لهم ما أرادوا .. رجل لم يعرف عنه طوال عمله إلا طهارة الذمة واليد ، لم يرتش .. أثار عمله باقية في كل مدن الصعيد التي عمل بها ... وعندما جاءه منصب محافظ قنا الذي لم يسع إليه رأيناه يقوم بواجبه نحو تطوير المحافظة ولم يدري أن قوى الرفض كانت أقوى من كل مساعي الخير التي كان يعدها لأهل الاقصر ... فكان قراره الشجاع هو الاستقالة ... نزعا لفتيل الشر الذي أشعله الرافضون المنتفعون من استمرار الفساد ... ما حدث لهذا المحافظ الشهم الشريف أحد أبناء الصعيد الشرفاء ، هو نفسه الذي يسعى إليه قوى المعارضة والرافضون الذين جيشوا أتباعهم وإعلام فاسد محرض لمحاربة الحكومة الشرعية ظنا يائسا منهم بأن ما قام به المحافظ الشريف ، يمكن أن يتكرر على مستوى الرئاسة ورئيس الوزراء والنائب العام ووزير الداخلية ووزير الدفاع وكل الشرفاء الأطهار ، تحت ذرائع شتى مثل الاخونة والأسلمة والعشيرة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • الى الأشرفى
      2013/06/28 13:08
      0-
      0+

      الرفض لم يكن تحديدا بسبب الشخص ولكن للإنتماء لجماعة متشددة و.....و.....و....
      لعل الناس تستوعب الدرس وتفكر مليون مرة فى الإنضمام لأحزاب وجماعات(إرهاب فئة أ،،إرهب فئة ب،،،،،،،،)
  • 1
    صبرى عبدالعالـ ـ الأتصالات سابقا
    2013/06/28 01:55
    0-
    1+

    فضفضة
    كان اللواء عادل لبيب محافظا لقنا ثم أنتقل الى الاسكندرية ولما نأزمت الامور فى قنا لعدم موافقة الأهالى على تعيين عدد اثنبن محافظين لم يرضوا بأى واحد منهما سواء الأول المسيحى الديانة ولا الثانى مسلم الديانة وكان الحل الذى ارتضوه هو عودة لواء عادل لبيب محافظا مرة اخرى لقنا . وليت الحكومة تعيد اللواء سمير فرج محافظا للأقصر فقد كان نشيطا ومخلصا .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق