الثلاثاء 2 من شعبان 1434 هــ 11 يونيو 2013 السنة 137 العدد 46208

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

تتخلص من جثةزوجها بتقطيعهاوتوزيعهاعلي صناديق القمامةبالأسكندرية
الأسكندرية ـ ناصر جويدة‏:‏
العشيق و الزوجة القاتلة
كشف ضباط الإسكندرية عن غموض العثور علي أجزاء آدمية داخل صناديق القمامة في منطقتي سيدي جابر ومحرم بك بالاسكندرية‏.

حيث تبين أن الجثة لعامل فني وأن وراء الجريمة زوجته بالاتفاق مع عشيقها للتخلص من زوجها. كان اللواء أمين عز الدين مساعد الوزير لأمن الإسكندرية, قد تلقي إخطارا من العميد إبراهيم عبد العاطي مدير شرطة النجدة بالعثور علي أجزاء أدمية داخل صناديق القمامة بمنطقتي سيدي جابر ومحرم بك علي الفور تم عمل فريق بحث بإشراف اللواء ناصر العبد مدير المباحث ودلت تحريات المقدم فرج صابر رئيس مباحث العطادين ومعاونية قيام سيدة وتدعي مني السيد محمد محمود عاملة بشركة زجاج بالأبلاغ عن تغيب زوجها السيد مرسي أحمد45 سنه عامل فني تركيب زجاج بذات الشركة...

وكشفت التحريات وتقرير الآدلة أن الأجزاء الآدمية لذات العامل وتبين من تحريات العميد شريف عبدالحميد رئيس المباحث أن الزوجة وراء إرتكاب الجريمة كما كشفت التحريات تردد أحد زملاء المجني عليه علي منزل الزوجة بعد وفاتها زوجها وإختفاءتها ودلت التحريات أنهما وراء إرتكاب الجريمة وبعد إستئذان النيابة تكن فريق المباحث من إلقاء القبض علي المتهمين الذين اعترفا بارتكابهما جريمة قتل المجني عليه وتقطيع جسدة ووضع أجزاء منه في اكياس بلاستيك وإلقاءتها في صناديق القمامة وأنهما قام بوضع عقاقير منومة له حتي فقد الوعي ومارسا الرذيلة بجوارها ثم أجهزا عليه بسكين وتقطيع جثته وأرشد المتهمان عن الأداة المستخدمة فأحيلا للنيابة للتحقيق.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 40
    Mohamed
    2013/06/11 22:04
    1-
    0+

    taghyeer el oukoul
    ( to the editor)
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 39
    أبوغزاله باريس
    2013/06/11 20:32
    8-
    0+

    عادي جداً
    في مصر ده شئ عادي جداً بس الكلام ده بيحصل بس في مصر مش في أي مكان تاني وخاصه الإسكندرية بعد أن أصبحت الرزيله شيء مباح في مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 38
    فلاح صعيدى بدوى عامل موظف أكاديمى مصرى
    2013/06/11 17:15
    0-
    9+

    نداء هام إلى جميع المصريين بكل مكان بالعالم
    يعااااااالم !!!! يااااااامصريين !!!! فوقوا واصحوا كفاية !!! نرجوكم مصر مش ناقصة كل هذه المهاترات !!! مطلوب منا جميعاً نوبة استيقاظ من الغفلة والسُبات والتبعية تكون ممزوجة بضمير وعمل وتدبر وبصيرة وتقوى وخوف على مصر بلد الجميع بلا استثناء أو تفرقة ... الأ لعنة الله على السياسة والأحزاب والتيارات والجماعات والحركات والنوادي السياسة وسباق الكراسي والآنا وتمرد وتجرد التي ستؤدى وتلقى بنا جميعاً إلى الغرق وغياهب اللاعودة .. فوقوا وأصحوا قبل أن نغرق جميعاً بلا رجعة !!! لله الأمر من قبل ومن بعد... ياااااااااارب ليس لنا سواك ... اللهم بلغنا اللهم فأشهد .. لا تنسوا جميعا قول المولى (( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا )) الآية.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 37
    مصريون بالداخل والخارج عاشق تراب مصر
    2013/06/11 17:02
    1-
    4+

    نوبة صحيان من الغفوة والسُبات يأهل المحروسة
    الرحمة والتقدير لرجال الشرطة المصرية الذين استشهدوا ولقوا ربهم أو أصيبوا وهم يؤدون واجبهم وعملهم في ميادين مصر المختلفة وفى أماكن عملهم ، هم حقا شهداء عند الله ، أما من يهاجم ويقتل ويحرق ويسلب وينهب ويسرق ويزوُر ويتاجر بالموبقات والمحرمات ويحشش ويتعاطى البانجو وحبوب الهلوسة ويتحرش بالبنات ويقذف بالمولوتوف والشماريخ ويقطع الطريق ثم يموت أو يُسحل أو يقام علية حد الحرابة أو يُلقى في غياهب السجن والحبس فهو لا يستحق الإحترام أو الشهادة والرحمة أبداً !!! ياشعبنا المصري الأصيل العظيم نرجوكم حكموا عقولكم وتحلو بالحكمة وتحليل الأحداث بالعقل وبضمير!!! إن رجال الشرطة أبنائكم وإخوانكم وأقربائكم منا وفينا، لذا يجب علينا أن نحافظ عليهم ونقدرهم ونحترمهم لأنهم الحائط والجدار والسد المنيع ضد القتلة والمجرمين والبلطجية ومروعي الأمنيين وتجار الموبقات ما ظهر منها ومابطن !!! يجب علينا أن نتقدم بخالص المواساة والتعازي لجميع أُسر وأهالي الضحايا الشهداء من أفراد الشرطة المصرية وخالص التمنيات بالشفاء العاجل لجميع إخواننا من مصابي الشرطة ... الله أكبر وتحيا مصر.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 36
    Ayman Fouda- Al Mansoura.
    2013/06/11 16:54
    0-
    0+

    الإنسان أم الحيوان أيهما أكثر وفاءاَ.
    أين الوفاء .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 35
    م. شـــــــــريف ( السنـدبـاد المـصــــــــــري )
    2013/06/11 16:12
    0-
    10+

    الخلاصة والزبدة / من هنا ورايح/ الزوج المغدور بدأت سعادته والغادرة تجني عمرا تعاستها
    لأسباب وخلافات قد لا نعلم حقيقتها وليست موضوعنا , فلربما حققت الزوجة انتقامها أو الخلاص من زوجها ولكن كم هو هائل الآن الفرق بينهما بعد أن كانا زوجين فالزوجة الغادرة بعد اللحظة لن تشعر لحظة بأي طعم للحياة ولا معني السعادة - فإن كانت الجريمة لها عقابها القضائي فماذا عن كونها أمام نفسها والناس "قاتلة" بل قاتلة لزوجها مع انعقاد النية المسبقة - وعن الزوج المغدور فإنه قتل وهو مخدر تماما لم يشعر بالذبح ولم يري العشيق الآثم وربما لم يعلم الخيانة فهو الآن شهيد عند الله وسينصف ويعوض ويقتص له من العدالة الإلهية كونه مظلوم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 34
    م. شـــــــــريف ( السنـدبـاد المـصــــــــــري )
    2013/06/11 15:05
    2-
    10+

    لدواعي الأمن القومي/ إقتــراح بقــانون/ وزارة التموين لتتولي توزيع الأكياس ببطاقات التموين "الذكــــيـة"
    ويحظر تداولها مطلقا ويجرم إلا عن طريق : متعهدي وزارة التموين -وعلي أن يُشــترط أن يكون المُسـتـلٍم (ذَكــرا) أي من الرجال ولا تصرف أبدا تلك المواد التموينية الخطرة والمكدرة لأجواء الأمن العام بالبلاد (الأكياس) مطلقا للنســاء حتي ولو كان معها البطاقة الذكية لأسرتها : إلا إذا ! ! إلا إذا ؟ ! إلا إذا أن تثبــت المُستلمــة أنهــا ما زالت بٍكرا أو مُطلقــة أو أرملة وتتعهــد المستلمات بتلك الحالات التي حددها القانون علي أنها وقت الاستلام غير متزوجــة ولا حتي مرتبطــة وتوقع علي التعهد بتوقيع وختم معتمدين لدي البنوك خشية التلاعب أو التزوير - وإذا ثبت بالدليل المادي القاطع أن متعهد التموين صرف بالخطأ (حتي ولو كان الصرف سهوا) لأي سيدة لا تستحق (أي ثبت زواجها في وقت الإستلام) فإن العقوبة تشدد وتغلظ علي المتعهد : فتضاعف العقوبة المادية وتضاف لها عقوبة أخري بأن تسلم زوجـة المتعهد حصة أكياس إضافية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • م. شـــــــــريف ( السنـدبـاد المـصــــــــــري )
      2013/06/11 15:41
      0-
      0+

      حتي بعد تطبيق قانون الأسرة للأكياس أعلاه / ستنشر صفحة الحوادث هذا الخبر / الأبشــع !
      حيث انتهت التحريات إلي أن السيدة فلانة تحايلت عالقانون فبعد أن قتلت زوجها وقطعته إربا سرقت بطاقتة الذكية وأرسلت "إبنتها" القاصر لصرف أكياس النايلون من متعهد التموين
  • 33
    morgan
    2013/06/11 13:52
    0-
    0+

    ياساتر
    ياساتر استر يارب النراة الخاينة ممكن تقتل زوجها وحتي ابنها غي سبيل المنغة الحرام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 32
    انسان حر
    2013/06/11 13:19
    0-
    0+

    شكلها يعني تصرفها
    هذه المرأة شكلها يدل على انها مجرمة لابد من القصاص منها ومن عشيقها في ميدان عام
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 31
    أحمد حسين
    2013/06/11 11:48
    2-
    2+

    أكياس التعبئة
    بات من اللازم إصدار تشريع بتحديد حجم أكياس النيلون بحيث تصبح صغيرة جدا خصوصا خلال الفترة الإنتقالية التي نحن بها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • أشرف ( مصرى )
      2013/06/11 12:06
      0-
      0+

      ياللذكاء
      منتهى الذكاء ولكن الأشرار سوف يجدون حلا وهو قطع أجزاء الجثث الى قطع أصغر وكذلك سوف يصعب التعرف على القتيل لأن القطع الصغير ستلتهم أيضا من القطط والكلاب . لماذا التفكير فى تغيير فى هذه الضخامه بسبب جريمه كهذه .