السبت 17 من جمادي الآخرة 1434 هــ 27 أبريل 2013 السنة 137 العدد 46163

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

بدء عمليات نزح المياه لإقامة قناطر أسيوط الجديدة غدا

كتب ـ إسلام أحمد فرحات‏:‏
وسط احتفالية شعبية كبري يعطي الدكتور محمد بهاء الدين وزير الموارد المائية والري اشارة البدء في تنفيذ أعمال النزح السطحي للمياه من حفرة وموقع بناء قناطر أسيوط الجديدة ومحطتها الكهرومائية غدا.

ايذانا ببدء العمل في اقامة الأساسات والانشاءات الهندسية للمشروع وملحقاته بالكامل الذي يعد أحد أهم المشروعات القومية واضخمها ويمثل نقلة حضارية لخدمة منظومة التنمية المستدامة في محافظات الصعيد ويسهم في زيادة الناتج القومي من خلال زيادة الإنتاجية الزراعية بما يقرب من20% من المساحة المنزرعة علي مستوي الجمهورية.
وأوضح المهندس محمد بلتاجي رئيس مصلحة الري والمشرف العام علي المشروع أن هذا المشروع القومي سيسهم في تحسين منظومة الري في زمام أكثر من مليون و600 ألف فدان تخدم أكثر من18 مليون نسمة في نطاق5 محافظات باقليم مصر الوسطي, من خلال توفير منظومة تحكم مجهزة بأحدث النظم والتقنيات العالمية للتحكم في جميع التصرفات والمناسيب الأمر الذي يؤدي إلي تحسين إدارة القطاع المائي بالوجه القبلي والمساهمة في زيادة العائد الاقتصادي ورفع الإنتاجية الزراعية فضلا عن اسهامه في تحسين الملاحة النهرية وتوفر3000 فرصة عمل مؤقتة خلال مراحل التنفيذ إضافة إلي300فرصة عمل دائمة بعد الانتهاء من تنفيذ المشروع.
وقال المهندس مجدي بشري رزق الله رئيس قطاع الخزانات ان مشروع القناطر الجديدة سوف ينتج طاقة كهربائية نظيفة عن طريق محطة توليد كهرومائية بقدرة32ميجاوات دون تحمل الدولة أي تكلفة للوقود مع توفير محور مروري جديد بانشاء كوبري حمولة70 طنا أعلي القناطر الجديدة لربط شرق وغرب النيل.
ومن جانبه أكد المهندس أحمد كرات المهندس المقيم بالمشروع أنه تم بالفعل الانتهاء من تنفيذ أعمال الستارة المؤقتة وتركيب أجهزة الرصد للحركة الافقية والرأسية لكل من السد المؤقت والستارة, وجار استكمال أعمال الردم للسد المؤقت وحمايته بالحجار للوصول إلي المناسيب التصميمية.
وأوضح أنه يجري العمل في تنفيذ منظومة التجفيف, حيث تم تركيب10 طلمبات لتنفيذ أعمال النزح, كما تم حفر47بئرا جوفية من اجمالي112 بئرا جوفية وجار استكمال أعمال الحفر بها لتبدأ العمل أول يونيو المقبل ولمدة ثلاث سنوات و من المنتظر ان تبلغ التكلفة الاجمالية لاعمال النزح نحو78مليون جنيه.
ومن المقرر ان يقوم وزير الري خلال زيارته لمدينة أسيوط بافتتاح كوبري25 يناير علي ترعة الإبراهيمية الذي يهدف إلي تخفيف التكدس المروري علي كوبري قنطرة فم الإبراهيمية وتسهيل حركة المرور داخل مدينة أسيوط بتكلفة أكثر من10 ملايين جنيه.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 8
    asd22
    2013/04/27 17:50
    0-
    3+

    للسيد عثمان خالد :
    إذا كنت أخطااءت فأعذرنى فالكل أصبح يتكلم على النت و خلاص فى أى موضوع ...فا أعذرنى ..تحيه لحضرتك و كل المخلصين...نعم قصة حضرتك عرفتها كثيرا من قرأتى فى التاريخ على العموم : كلام حضرتك صح فى كمية حجم الفساد الموجود فى كل مصالح الدوله..و نعم للحجم الكبير من أصحاب النفوس الرخيصه التى تشوف مصالحهم و بس..و الحجم الكبير من سرقة و ضياع المال العام...نعم الفساد موجود حتى الأن و نحتاج إستمرار و صبر طويل لنقلع خلايا الفساد..لكل مخلص لهذا الوطن و لكل صحفى شريف أأأأأأكشفوا و حاربوا الفساد بالدليل..سيدى الفاضل : هناك واجب مهم جدااا للصحافه البناءه..لماذا لا يكون هناك برامج تعرض أراى أصحاب الأفكار أو الذين عندهم إقتراح أحسن..و يناقش هذا الرأى مع المسئولين ؟؟؟؟ يا إعلامين نريد أفكار و برامج إعلاميه للصالح العام.....شكرا لحضرتكم و أرجوا المعذره.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 7
    asd22
    2013/04/27 14:24
    1-
    5+

    اسمح لى يا تعليق 4
    ناس بتخطط وتشتغل وتتعب وناس وظيفتها التنطيط والصياح فى الشوارع ورمى المولوتوف وتكدير الأمن..هذه هى الحقيقه..ناس تعمل للخير..وناس تلت وتعجن و تنقض ..و ناس تخرب مصر و تصنع الفتن...ربنا يوفقكم....لتعليق 2(حرام عليكم والله لعبة القناطر هذه...) : حضرتك مين و ماذا تفهم فى هذا الموضوع ؟؟؟ و الكل يتكلم و ينقص و الكل يفهم كل شئ كالعاده 70 مليون يفهموا فى كل شئ........الكل يعمل كفى لت و خلاص...السماء لا تمطر ذهبا...شكرا.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • عثمان خالد
      2013/04/27 17:03
      0-
      0+

      إلى المجهول صاحب تعليق (7) asd22 :كنت استشارى وزارة الرى لإنشاء قناطر إسنا فى بدايه التسعينيات يا صغيرى فالزم الأدب...
      ووجدت والله مهازل أولها: تعيين كل من بلغ سن التقاعد وكلاء ووكلاء أول وزارة الرى إستشاريين معى بمرتبات وتسهيلات منتهى السخاء ولا يؤدون عملا... ثانيا: البصم على كل ما تقدمه لهم الشركة الأجنبية دون مراجعة الطبيعة أو الإطلاع المتخصص على فواتير الإستهلاك ومدى مطابقتها لما صرف فعلا وهل الإستهلاك المطلوب استيفاءة فى المشروع قيد التنفيذ أم قيد مشاريع فى جهات أخرى... ثالثا: لم يكن لسلاطين وزارة الرى المعينين أى دراية سابقة بأبسط أعمال الحصر لبنود تنفيذ المشروع فكل مؤهلاتهم أنهم كبار موظفين قدامى ولذلك كانوا يوقعون على كل ما يقدم لهم من مستندات دون كفاءة أو خبرة ولما لم يستجب أولو الأمر وقتها لاعتراضى الجاد على ما يحدث بحكم مهمتى وضجر أصحاب المصالح مع الشركة الأوروبية لم أشأ أن أجدد التعاقد بعد انتهاء فترته الأولى وإطلاع الوزير الأسبق عصام راضى عما يجرى وقد كان قويا عليه رحمة الله ولكن ما الذى كان يمكنه فعله فى بيئة فساد عفنة. إن المهندسين المسئولين المذكور أسماء بعضهم عاليه كانوا صغارا فى نفس المشروع ذاك وليتهم يقرأون تعليقى على خبرهم الجديد هذا وليتهم يتحسبون إن كانوا تعلموا شيئا فى السابق غي
  • 6
    عبدالسلام محمد وحيد عمري
    2013/04/27 12:04
    0-
    5+

    عمل طيب وإنجاز تاريخي
    ماأحوجنا أن نقرأ ونشاهد ونسمع عن مثل هذه الأخبار السارة التي هي السبيل الحقيقي لبناء ونهضة أمنا مصر ماأجمل أن تنتشر مثل هذه المشروعات العملاقة في كل أرجاء مصر الحبيبة التي تعمل على زيادة الأراضي الزراعية المنتجة لكافة المحاصيل المفيدة للمواطنين ويتحقق الاكتفاء الذاتي من القمح نتمنى أن تدور رحى المصانع وعجلة الإنتاج ويسود الحب والوئام والتعاون على البر والتقوى فنرى في القريب مصر المنتجة المصدرة المعطاءة صاحبة أجمل حضارة وأروع تاريخ
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 5
    فتحى حلفا
    2013/04/27 07:11
    13-
    0+

    اليوم سوف يتم تحويل مجرى نهر النيل
    باراده سودانيه وبواسطة مهندسين سودانين سوف يتم اليوم تحويل مجرى النهر لكى يتم بناء سد عطبره وستيت وبعد ذالك اعادة مجرى النهر الى طبيعته وهذا السد سوف يوفر طاقه كهربائيه ضخمه ويوفر ماء لرى 2 مليون فدان اضافيه وسوف يعم الخير كل شرق السودان واثيوبيا وارتريا .معروف اين يذهب الخير الوفير من الزراعه ولكن المشكله اين سوف يذهب الفائض الضخم من الكهرباء فى السودان وربنا يزيد ويبارك. اراده شعبيه قويه ومهندسين مؤهلين من جامعات امريكا والصين وارض معطاء والحمد لله كثيرا . وزير الزراعه المصرى صرح بالامس فى السعوديه بانه طلب ان يكون هنالك تعاون بين مصر والسعوديه والسودان لتوفير الغذاء الى العالم العربى .واقول له قولة صفاء الامدرمانيه السودانيه الاصليه حتى النخاع .. باننا ليس عرب او افارقه اننا الاخرين .. وعلى الكل ان يلزم حدوده وينصر دين السودانين لوحدهم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 4
    دكتور خالد
    2013/04/27 06:02
    1-
    5+

    ناس بتخطط وتشتغل وتتعب وناس وظيفتها التنطيط والصياح فى الشوارع ورمى المولوتوف وتكدير الأمن
    فائدة هذه القناطر 1) توليد الكهرباء بدون وقود بإستغلال طاقة إندفاع المياه وهى هبة إالهية لا ندفع فيها شئ 2) الحفاظ على مياه النيل أطول وقت ممكن لتحسين منظومة الرى فى مليون و600 الف فدان ينتفع بها 18 مليون مواطن فى محافظات الصعيد المحرومة من التنمية منذ عشرات السنين 3) كوبرى علوى فوق القناطر يعنى تسهيل حياة ملايين البشر وتحسين الإقتصاد ( طرق جيدة = إقتصاد قوى ) - إن شاء الله سنرى نهضة حقيقية لمصر فى السنوات القادمة عندما تبدأ هذه المشاريع تؤتى ثمارها
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 3
    مصطفى قطب
    2013/04/27 03:06
    0-
    0+

    الجدوى الأقتصاديه للمشروع
    الأستاذ الكاتب الكريم / إسلام أحمد فرحات نشكر مقالة سيادتكم ونشكرك لأستكمال المقاله بشىء من طمأنه القارىء حيث عرض الجدوى الأقتصاديه لمشروع إقامة القناطر وعرض الخطط والأجراءات والأهداف للمشروع حتى يتم الأطمئنان للنتائج المنشوده لمثل هذا المشروع الأستراتيجى الذى ذكرتم سيادتكم أنه ينظم الرى لعدد لابأس به من آلاف الأفدنه ولامانع من عرض سلبيات المشروع حتى يشترك المتخصصون بالآراء والحلول لتفادى هذه السلبيات لأن الجميع يحب مصر ومن حق أبناء أسيوط من المهندسين المتخصصين بالمشاركه ليصبح العدد 300 المقترح لأستمرار العمل الدائم للمشروع يكونون من أبناء المحافظه المقام بها المشروع
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 2
    عثمان خالد
    2013/04/27 01:06
    4-
    4+

    حرام عليكم والله لعبة القناطر هذه، ولو صرفتم التكلفة الضخمة لإنشاء هذه القناطر على إنشاء محطات تحلية لمياه البحر لكان خيرا لكم ولمصر...
    كم عدد القناطر والسدود على النيل وفروعه ابتداءا من السد العالى جنوب أسوان وحتى مصباته عند دمياط ورشيد(ما يقرب من عشرة)؟. هل كل هذه القناطر ذات جدوى اقتصادية وضرورة حياتية أم أنها سبوبة لبعض كبار موظفى الرى مهما أضير الإقتصاد القومى وخرب على نحو نراه الآن رأى العين... إن الشركات الأوروبية( خاصة الإيطالية) دأبت على عمل السدود والخزانات على النيل لاستهلاك القروض الأوروبية لمصر أولا بأول بصرف النظر عن الحاجة الملحة للبلاد لتلك القناطر من عدمه. سوف يهدر ما لا يقل عن مليار دولار لإنشاء قنطرة كهذه كان الأولى بها أن تصرف على إنشاء محطة لتحلية مياة البحر أو إنشاء محطات تدار بالطاقة الشمسية التى تكدست البحوث فيها دون تطبيق. إرحموا النيل من القناطر والقناطير المقنطرة المنهوبة بكل السفه والجشع والفشل الذى عرفت به مشاريع وزارة الرى...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    عماد محمد عبد الستار
    2013/04/27 00:49
    1-
    1+

    فين الهندسين المصريين
    انا قمت بزباره القناطر ولم اري اي من المهندسين المصريين وعلي حد علمي ان من اكفء المهندسين المصريين خريجي جامعه اسيوط
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق