الأربعاء 29 من جمادي الاول 1434 هــ 10 أبريل 2013 السنة 137 العدد 46146

رئيس مجلس الادارة

ممدوح الولي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

في برقيات أمريكية عن حرب‏73‏ كشفت عنها ويكيليكس
‏8‏ أكتوبر‏:‏ إسرائيل تتجه للنصر‏..12‏ أكتوبر‏:‏ أداء الجيش المصري يدعو للانبهار

كتب ـ أكرم ألفي‏:‏
قواتنا خيبت ظن السفير الامريكى فى تل ابيب خلال حرب أكتوبر
كشف موقع ويكيليكس عن وثائق أمريكية جديدة عن حرب أكتوبر‏1973‏ نشرها ضمن أكثر من‏1.7‏ مليون وثيقة دبلوماسية سرية أمريكية تعود للأعوام ما بين‏1973‏ و‏1976,‏ خلال فترة تولي هنري كيسينجر منصب وزير الخارجية الأمريكي أزيلت عنها رسميا صفة السرية وإن كان لايزال من الصعب الوصول إليها حسب ما أعلن مؤسس الموقع جوليان أسانج‏.‏

وتضمنت الوثائق برقية أرسلتها السفارة الأمريكية في تل أبيب للبيت الأبيض خلال حرب أكتوبر تضمنت تقييما استراتيجيا للصراع العسكري وضعه السفير الأمريكي في ذلك الوقت كينيث كيتينج.
وفي هذه البرقية التي بعثها كيتينج يوم الاثنين8 أكتوبر, أكد أن إسرائيل تتجه للفوز بالحرب ولكن المعارك تتجه إلي أن تستمر لوقت أطول مما توقع سابقا وأن تكون تكلفتها أعلي, مشيرا إلي أن الحكومة الإسرائيلية تسعي لإخفاء الحقائق بشأن الخسائر البشرية لعدم التأثير سلبا علي معنوية الإسرائيليين ولكن الوضع عقب انتهاء الحرب سيمنح المزيد من الأمن لإسرائيل.
وفي برقية اليوم التالي بتاريخ9 أكتوبر اعاد السفير الأمريكي تأكيد اتجاه إسرائيل للفوز بالمعركة, وأشار في البرقية إلي انتقادات تم توجيهها لقيادات الجيش الإسرائيلي بسبب عدم القيام بضربة استباقية قبل نشوب الحرب في6 أكتوبر وعدم التبكير باعلان التعبئة العامة, وأضاف أن الانتقادات سوف تزداد بعد الإعلان عن الخسائر البشرية للجيش الإسرائيلي في الحرب.
وطرح السفير الأمريكي سيناريو متفائلا للوضع بالنسبة للمصالح الأمريكية وهو أن تنتهي بدفع إسرائيل للقوات المصرية والسورية إلي خطوط5 أكتوبر1973 دون تدمير الجيشين المصري والسوري وأن توقف إسرائيل اطلاق النار بعد أن تصل إلي هذه النقطة وبعدها طرح إسرائيل مبادرة من أجل التفاوض وتسوية الوضع مع مصر وسوريا والأردن ويعقبها انسحاب جزئي من أراض تم احتلالها في1967 لإعادة رسم الحدود.
إلا أن الأمر تغير بعد ذلك بأيام, فذكر السفير الأمريكي في برقيته يوم12 أكتوبر أنه أصبح من الواضح أن الثقة الجديدة بالنفس لدي المصريين تجعلهم قادرين علي مواجهة الإسرائيليين في مفاوضات مباشرة بعد أن نجحت القيادة المصرية في إثبات نفسها عبر السيطرة علي خط بارليف.
وأشار السفير الأمريكي إلي أن مفاجأة الجيش المصري للإسرائيليين في حرب6 أكتوبر وارتفاع حجم الخسائر البشرية في الجيش الإسرائيلي قلبا المعادلة السابقة مما يجعل امكان إقناع الطرفين بالتفاوض مباشرة بعد أن نجحت مصر في بعث رسالتها إلي إسرائيل بقدرتها علي تغيير الوضع القائم.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
خدمة الأخبار العاجلة
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 32
    محمد احمد يوسف
    2013/04/10 22:38
    0-
    0+

    الله اكبر
    هذا النصر من عند الله وحدة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 31
    ملاك حبشى
    2013/04/10 16:48
    0-
    7+

    الثوابت الوطنيه وتزوير التاريخ
    لانى شبخا ومن جنود حرب اكتوبر اجد خطابات سفير امريكا فى اسرائيل تفارير سياسيه لها لون اللف والدوران ليثبت تفوق الجيش الاسرائيلى وتلميح الى روايات الانتصار السياسى لاسرائيل لاجبار مصر على التفاوض حلى ترتاح اسرائيل من حروبها مع مصر التى بمثابه الاتجاه الاقوى سياسيا ىعسكريا فى العالم العربى. وختى تكتمل الروايه تم تفريق العرب الى موافق ومعارض لتولد جبهه الرفض العربيه ضد مصر مما يسهل اتفاقات امريكيه مع دول عربيه لانتشار القواعد الامريكيه بها وهذا ماحدث فى السعوديه ودول الخليج كنوع للحمايه للاسر المالكه وبذلك تكون امريكا خططت للموجود الان من اربعون عام بواسطه خطابات تروجيه متبادله بين السفير وحكومته
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 30
    D.A.H.Mostafa
    2013/04/10 14:44
    14-
    9+

    حكم العسكر
    عاشت مصر أسوأ أيامها عندما ترك العسكر ثكناتهم وتولوا حكم مص بعد انقلابهم على مليكهم وعلى الديمقراطية الوليدة ، فعادوا بمصر لأيام المماليك ، وقد حذر النحاس باشا محمد نجيب عندما ذهب إليه عام 1929 يخبره بوقوف الجيش معه ضد رغبة الملك فؤاد بإقالته ، وعلمه درسا لو وعاه لجنب مصر هذا الانحدار السياسي والعسكري والثقافي والاقتصادي ، وقال له قولته الشهيرة _ التي طمسها العسكر عشرات السنين _ " يانجيب لقد أقال جلالة الملك الوزارة بموجب الدستور ، ونستطيع نحن أن نعود للحكم بنفس آليات هذا الدستور ، فإذا تدخل الجيش في السياسة ، فسد الجيش وفسدت السياسة " ولما لم يعِِ نجيب هذا الدرس ، عانت مصر الأمرين من ثلاثة عشر ديكتاورا ـ وليس ملكا كما قال الشعب ـ وحيث أن العسكر وظيفتهم القتل ، فقد أشعلوا مصر بحروب لا ناقة لها فيها ولا جمل ، فدمروا صورة مصر الجميلة ، ودمروا اقتصادها ، وقضوا على ديمقراطيتها الوليدة ، وعندما مات زعيمهم كانت إسرائيل ـ أو العصابات الصهيونية كما كان يسميها ـ تدق أبواب القاهرة بعد هزيمة ساحقة لنظام لم يتق الله لحظة واحدة في شعب وثق به ، وإذا كان السادات قد أطلق صيحته الشهيرة " لا سياسة في ا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 29
    الاصيل
    2013/04/10 13:47
    24-
    6+

    المخدوعين
    اتفق مع د.فهمى تعليق #20 وازيد بأن السادات هو من سلم مصر للصهاينة والامريكان على طبق من فضة . واقول لهؤلاء الذين يخلعون عليه صفات البطولة والذكاء-ومعظمهم اما جهلة او ينتمون الى الطابور الخامس- ان السادات هو من اسس وفتح الطريق لدولة الخيانة والفساد و ما كان لمبارك الا ن يتوغل فيه.
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 28
    ايهاب المصرى---امريكا
    2013/04/10 11:36
    3-
    30+

    السادات وسجاعتة
    رحم اللة السادات فلقد سمعتها باذنى من امريكى بنييورك لماذا قتلتم السادات فالسادات كان اعظم زعيم سيايى انجبة العالم فلم استطيع الرد علية-- كان بطلا فى الحرب والسلام وكان سياسيا محنكا تحكى عنة الاجيال والتاريخ -اتمنى من اللة ان يفهم هؤلاء معنى السياسة معنى الوطنية معنى الانتماء لتراب مصر وليس التفريط فى ارض مصر وفى ارواح المصريين من اجل الكراسى والسلطة انظروا الى حكام اوربا وامريكا والعالم الاخر وهم كفار لايبتغون الا خدمة وطنهم وليس الكرسى والمرسيدس والتشدق بالكلام وعدم القدرة على اتخاذ القرار الصحيح والتردد والكذب ايها المنافقون الكذابون اعداء الدين المشوهون لصورة الاسلام اتقوا اللة فى مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
    • اشرف محمد
      2013/04/10 14:30
      0-
      0+

      مواطن أمريكي وسياسة دوليه
      ان ما ذكرته في تعليقكم الصادق لأمرين مهمين: اولهما ان المواطن الأمريكي يصير ولا يعرف لا ما يسمعه بالقنوات الإخبارية الأمريكية والتي من شأنها تضليل المواطن الأمريكي وبث ما تشاء في رأسه، والثاني: أنها شهادة بان الغرب كان راضيا عن السادات رغم مفاجأة الإسرائيليين في السادس من أكتوبر. وعليه أرى ان السادات قدم افضل ما قدمه رئيس مصري لمصر على الأقل مقارنة بما قدمه سابقيه وتأليه، إلا ان اتفاق السادات مع الإسرائيليين فتح باب المنطقة العربية على مصراعيه للخيانة والتقرب إلى الأمريكان خاصة والغرب عامة من اجل الكرسي ، وبالطبع انت وأنا والجميع يعلم مدي المعرفة حقيقية هذا الأمر المشين. واليك الآن حرية التعبير والتفكير.
  • 27
    مالك الحزين
    2013/04/10 11:34
    1-
    22+

    احذروا
    هذا الأمر خطير , يحرفون التاريخ ليظهرو للعالم ان اسرائيل دولة قوية , ولكن هناك تسجيلات لموشى ديان اعترف فيها صراحة بالهزيمة , اسرائيل دولة هشة تريذ ان تثبت نفسها , ولكن العالم كله يعلم ان الشعب الاسرائيلى و حكومته عبارة عن مجموعة من المجرمين ؛ وانال لا اقصد بالعالم الحكومات و السياسين , لكنى اقصد الشعوب فالكل يعلم انهم جماعات مرتزقة عاطلين عن العمل و معتادى الاجرام فى بلادهم , دافعوا عن تاريخناوحضارتنا ازرعوا كراهية اسرائيل فى نفوس ابنائنا كما يزرعونها فى صدور صغارهم . رحم الله كل من افنى حياته فى سبيل هذا الوطن امواتا واحيائا ولعنة الله على كل من يتهاون فى حق هذا البلد وشعبها عشت يا مصر وعاش ابنائك
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 26
    Mohsen Jumma
    2013/04/10 11:28
    3-
    18+

    رحم الله الهيد محمد انور السادات وكل من مات فداءاً لدنيه ووطنه
    كل من بنكر على السادات انجازه في الحرب والسلام كقائد فهو ممن يشكر الناس ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله او لشئ في نفسه جل المصريين يعلموا فضل السادات وانه لم يكن في امكانه ولا في امكان أحد بعده أن يأخذ أكثر مما أخذ السادات بالتفاوض ويكفي قراره للحرب فهو قرار قائد شجاع ربما من اتو بعده لم يكن ليستطيعوا غير الكلام والمواعظ والوعود البراقة كما نرى ...
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 25
    د.محمد
    2013/04/10 10:33
    2-
    18+

    الاخ اخد دكتوراه اظاهر فى البطاطس صاحب التعليق 21
    لو كان ياسر عرفات وافق على اتفاقية كمب دافيد كان زمان فلسطين رجعت زى زمان. بس الكلام الكتير ملوش فايدة. ولو الأخ بيقرأ الكتب الاوربية بتقول أسرائيل انتصرت فى حرب 1973 ما كل واحد بيكتب اللي عايز
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 24
    عمر المصرى
    2013/04/10 10:28
    2-
    18+

    الف تحية حب الى زعيمنا الراحل
    رحمةالله على زعيمنا الراحل انور السادات الغائب الحاضر فقد استطاع هذا الرجل العظيم ان يقلب الطاولة على الجيش الذى لايهزم وهو بطل الحرب والسلام واشار ذلك الموقع ايضا فى وقت سابق ان الجيش المصرى هو العقبة الوحيدة امام تنفيذ مشروع الشرق الاوسط الجديد حمى الله مصر شعبا وجيشا
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 23
    واحد من الناس
    2013/04/10 09:55
    1-
    12+

    اليوم هزيمته أثقل من 67
    بمثل هذا التقرير وغيره من الحقائق نعلم أن مصر هي المنتصرة في حرب 73 بعد هزيمة 67 كان هناك عرض للسلام مع إسرائيل وإعادة أرض سيناء ولكن جمال عبد الناصر رفض هذا وقال {ما أخذ بالقوة لابد أن يسترد بالقوة} ولهذا حاربت مصر 73 - على قدر إمكانياتها في هذا الوقت- ومع قلة الإمكانيات في هذا الوقت يعتبر النصر الذي حقق معجزة بكل المقاييس. لكن أن يأتي من يرتدون زي المصريون ويتكلمون بلغتهم ويدعون أنهم مصريون بل مصلحون ثم يخذلون الشعب عن حقيقته وحقيقة تاريخه فهذه هزيمة وأقول هزيمة لا لمجرد محاولاتهم بل أقول هزيمة لأن كثير من المصريين بدأ يسمع لهم والدليل على ذلك هذه الفوضى التي تمر بها مصر فهذه الفوضى هزيمتها أكبر من هزيمة 67 والانتكاسة الفكرية والأخلاقية التي تمر بها مصر وشعبها هي أعراض المرض
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق