الأربعاء 18 من صفر 1436 هــ 10 ديسمبر 2014 السنة 139 العدد 46755

رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

.. وعائدها كبير

لماذا لا يتم توجيه مياه الصرف الصحى الى الصحراء والاستفادة

 منها فى زراعة الاشجار الخشبية وزراعة شجيرات الجوجويا التى تتحمل الحرارة المرتفعة والملوحة العالية، وتنتج زيوتا معدنية تدخل كوقود وتستخدم لإنتاج المستحضرات الطبية حيث تنتج ثمرة الجوجوبا من 40 ـ 60% من وزنها زيتا، اما مخلفات عصر بذرة الجوجوبا فتشكل علفا غنيا ب 20 ـ 30% بروتينا بعد معالجتها من مركب السيموندسين، وهو مركب يعمل على إحداث فقد للشهية يمكن استعماله بعد المعالجة فى التخسيس وانقاص الوزن، ويشكل العائد الاقتصادى الحافز للمزارعين لزراعة اى محصول، ويصل متوسط دخل فدان الجوجوبا من خمسة الى سبعة آلاف جنيه، كما يمكن زراعة شجيرات الجاتروفا، لانتاج الزيت الحيوى كوقود.

د. محمد محمود حامد مليك ـ معهد بحوث الاقتصاد الزراعى


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    ^^HR
    2014/12/10 11:30
    0-
    10+

    استاذنا د.مليك : هل قمت أو قمتم فى معهدكم بعمل مزرعة استرشادية على مساحة محدودة خاصة وأن هذا الامر يندرج تحت تخصصكم وابحاثكم العلمية؟!
    هذا الامر يسهل كثيرا من تنفيذ مقترحكم خاصة وأن مياة الصرف تحتوى على مكونات كثيرة منها القاتل للاشجار والنباتات مثل الكيماويات التى تدخل فى صناعة المنظفات الصناعية...كما يجب قصر الامر على الاشجار الخشبية وبلاش التوسع من الباب الخلفى للعلف الى العلف والتخسيس وانقاص الوزن وفقدان الشهية لأن أصل التغذية صرف صحى وملوثات
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    مهندس حسن شميس الريس
    2014/12/10 06:52
    0-
    0+

    حقائق مؤلمة
    لا يوجد صرف صحى فى معظم قرى الدلتا والصعيد ويكفى عمل بيارة أمام المنزل لتجميع مياه الصرف وتأتى سيارة لتسحب هذه المياه من البيارة كل شهر مثلا وتلقيها فى المصرف وأحيانا فى النيل والأرض المصرية فى أغلبها تربة مسامية وغالبا لا تكون هناك حاجة لسحب مياه الصرف من البيارات لأنها تتسرب إلى المياه الجوفية أما بالنسبة لشبكات الصرف فى المدن والمحافظات فهى عبارة عن أنابيب خرسانية سابفة التجهيز على شكل قطع قصيرة جدا يتم رصها بجوار بعضها وتتسرب مياه الصرف منها إلى المياه الجوفية أيضا وظهر ذلك واضحا أثناء حفر مترو الأنفاق فى شارع الجيش بالقاهرة وهكذا فإن تجميع مياه الصرف فيه فاقد كبير جدا تحت الأرض ثم تجد من يحفر آبار ليستخرج المياه الجوفية للشرب وربما يتم تعبئتها فى زجاجات المياه المعدنية التى تباع بأربعة جنيهات للتر ونصف
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق